أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

"الدولى للحوار": القوة العسكرية الحل الوحيد لتطهير سيناء من الإرهابيين



أرشيفية
شريف عيسى:

استنكر المركز الدولي للحوار، في بيان له اليوم، العملية الإرهابية التي قام بها مجموعة من المسلحين "الإرهابيين" في سيناء، والتي استهدفت خطف 7 من جنود الجيش المصري للتفاوض بهم على إطلاق سراح مجموعة من المتهمين في قضايا جنائية، مشدداً على أن الإرهاب لا يواجه إلا بالقوة، وأنه لا تفاوض مع خاطفين "مجرمين"، تعدوا على الجيش المصري ووجهوا له إهانة بالغة.
 
وأكد المركز أن بعض المطالبين بالتفاوض مع هؤلاء الإرهابيين لا ينظرون لأبعاد التفاوض الذي يتبعه تنازلات حتمية من جانب الدولة المصرية، الأمر الذي يسيء لسمعة مصر وهيبة قواتها المسلحة، أحد أكبر ثلاثة جيوش في المنطقة، والذي يأتي في المرتبة 14 بين جيوش العالم.
 
ودعي "الدولي للحوار" القوى الوطنية والتيارات السياسية لتجنيب الخلافات القائمة بينها وبين نظام الحكم برئاسة الرئيس المصري محمد مرسي، والوقوف جميعاً خلف الجيش المصري، حتى تتم عملية تحرير الجنود المختطفين، ثم تطهير سيناء من الإرهاب والسلاح الذي انتشر فيها بكثافة غير مسبوقة عبر التاريخ المصري.
 
من جانبه، شدد فرحات جنيدي، مدير المركزى الدولي للحوار، على أن القوة العسكرية هي الحل الوحيد والمطلوب بشكل عاجل لتطهير سيناء من الإرهابيين، والعناصر المطلوبة لدى جهات الأمن، والتي تشكل خطراً كبيراً على الأمن القومي المصري بالقرب من أهم المناطق الحدودية لمصر.
 
وطالب جنيدي، الشعب المصري بكل أطيافه بالوقوف خلف قواته المسلحة ودعمها في الظرف الدقيق الراهن، حتى تتجاوز المحنة التي تمر بها بسلام، وتنتصر في حربها ضد الجماعات الإرهابية المنتشرة في سيناء بشكل مخيف، مشيراً إلى أن العملية العسكرية القائمة في سيناء يجب ألا تتوقف عند تحرير المختطفين، بل يجب استكمالها بتطهير سيناء بشكل كامل.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة