أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيــارات

الاضطرابات تهدد قطاع السيارات الفترة المقبلة




صورة ارشيفية

كتبت ـ جورجينا رياض:

أكد عدد من العاملين فى قطاع السيارات، أن انتعاش سوق السيارات مرتبط باستقرار الأوضاع السياسية للدولة، مشيرين إلى أن احتمالية استمرار الاضطرابات فى الفترة المقبلة ستؤثر سلباً على أحجام المبيعات نتيجة تأجيل المستهلكين قرار الشراء.

وشددوا على أن حالة عدم الاستقرار المتوقع حدوثها خلال الأشهر القليلة المقبلة ستؤثر سلباً على سوق السيارات، بعد أن شهدت زيادة نسب المبيعات خلال الأشهر الأولى من العام، وكانت قد دعت حملة «تمرد» وحركات سياسية أخرى إلى التظاهر والاعتصام أمام قصر الاتحادية 30 يونيو المقبل، لسحب الثقة من الرئيس محمد مرسى وإجراء انتخابات رئاسية مبكرة، وقد شهد يوم الجمعة الماضى بداية لهذه الفاعليات بتنظيم مظاهرات فى ميدان التحرير وباقى ميادين الثورة فى المحافظات.

فى البداية أكد عفت عبدالعاطى، رئيس شعبة وكلاء وموزعى ومستوردى السيارات بغرفة تجارة القاهرة، أن الاقتصاد والسياسة وجهان لعملة واحدة، يؤثر كل منهما على الآخر، متوقعاً حال استمرار حالة عدم الاستقرار السياسى وازدياد حدة الاضطرابات مع بداية اجازات الصيف تأثر قطاع السيارات سلباً بشكل كبير.

وقال عبدالعاطى إن أوجه التأثير السلبى ستمتد إلى انخفاض نسب المبيعات، نتيجة إرجاء المستهلكين قرارات شراء السيارات الجديدة أو تجديد سياراتهم القديمة بسبب شعورهم بخطورة هذه الخطوة فى ظل حالة عدم الاستقرار.

وأضاف أن حالة الفوضى تؤدى إلى اغلاق المعارض وإحداث تلفيات وخسائر ببعض السيارات الموجودة فى مناطق الأحداث، مشدداً على أن التأخر فى إجراء انتخابات مجلس النواب يزيد من حالة عدم الاستقرار السياسى، مطالباً بإجرائها فى أسرع وقت ممكن وعدم تأجيلها أكثر من ذلك لعدم انفراد مجلس الشورى بعملية التشريع بالرغم من أنه لم يتم انتخابه لهذا السبب.

وأشار عبدالعاطى إلى أن سياسات مؤسسة الرئاسة والحكومة الحالية غير واضحة بشكل تام ويتم العدول عن بعض القرارات بعد اتخاذها، مما يؤثر سلباً على الوضع الاقتصادى، مؤكداً أن السياسات الاقتصادية الحالية فشلت بحكم المنظمات الدولية التى قامت بتخفيض الجدارة الائتمانية لمصر إلى أدنى مستوياتها، وأن الدولة عرضة للافلاس، بالإضافة إلى فشل مفاوضات صندوق النقد الدولى بشأن القرض.

ومن جانبه، قال وليد توفيق، رئيس مجموعة «IDI » القابضة، وكلاء فاو وفيكتورى، نائب رئيس شعبة وسائل النقل باتحاد الصناعات، إن هناك علاقة طردية بين الاقتصاد والاستقرار السياسى، فحدوث اضطرابات سياسية يؤثر سلباً على الاقتصاد بوجه عام وجميع القطاعات العاملة به ومنها قطاع السيارات، مؤكداً أن انتعاش السوق وزيادة المبيعات مرهون بالاستقرار السياسى.

ويرى محمد جمال الدين، رئيس قطاع التسويق بشركة أبوغالى أوتوموتيف صعوبة التنبؤ بحالة السوق فى ظل عدم الاستقرار السياسى الذى تشهده البلاد، مؤكداً أنه من غير الممكن وضع حجم مبيعات مستهدف أو حصة سوقية تسعى الشركات إليها خلال الفترة المقبلة.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة