أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

«الأمن القومى» بـ«الشورى» تناقش قضية الجنود المختطفين اليوم


المال ـ خاص :

وضعت لجنة «الشئون العربية والخارجية والأمن القومى» بمجلس الشورى، قضية اختطاف المجندين السبعة فى سيناء على أجندة مناقشتها اليوم الثلاثاء، وستعرض اللجنة خلال اجتماعها أهم المستجدات الخاصة بالقضية، وكيفية الخروج من المأزق، كما تنوى اللجنة - بكامل أعضائها - زيارة شمال سيناء بدءاً من الأربعاء وحتى الجمعة.

من جهته، أكد الدكتور سعد عمارة، وكيل لجنة الشئون العربية والخارجية والأمن القومى بمجلس الشورى، عن حزب «الحرية والعدالة»، أن اللجنة ستناقش اليوم الثلاثاء قضيتين، الأولى السطو المسلح التى تناقشها اللجنة بالفعل منذ فترة، والثانية هى اختطاف المجندين السبعة فى سيناء.

ولفت عمارة إلى أن اللجنة كانت قد قررت - قبل اختطاف المجندين - زيارة شمال سيناء لمدة ثلاثة أيام بدءاً من غد الأربعاء حتى الجمعة، لتوثيق مشاكل المحافظة على أرض الواقع، لأن اللجنة تهتم بسيناء وتضعها على رأس أولوياتها فى المناقشات التى تعقدها، حيث قامت بعقد 8 لجان استماع لبعض مشايخ القبائل والمجلس القومى لتنمية سيناء، وستبحث رحلة اللجنة غداً كل هذه المشاكل وستضعها فى الاعتبار.

وأرجع عمارة ما حدث إلى وجود فراغ أمنى فى المنطقة، التى تم فيها اختطاف المجندين، نظراً لما تقضيه معاهدة كامب دايفيد بعدم نشر أى قوات أمنية فى المنطقة الموازية للحدود الفلسطينية، وبناء على ذلك طالب وكيل لجنة الأمن القومى بإعادة النظر فى الاتفاقية.

وأعرب عصام الشراكى، وكيل لجنة «الأمن القومى» عن حزب «النور» عن استيائه لما حدث، لافتاً إلى أن أسباب اختطاف المجندين تعود إلى النظام السابق الذى وعد كثيراً بحل مشاكل سيناء ولم يقدم شيئاً.

ورفض الشراكى التفاوض مع الخاطفين، إلا أنه أكد أهمية الجلوس معهم لمعرفة مطالبهم، مشيراً إلى ضرورة تفهم مطالبهم لكن دون افراج عن مسجونين أو أشخاص محكوم عليهم فى مقابل عودة المجندين، مطالباً مؤسسة الرئاسة والقوى السياسية بالجلوس معهم.

أما النائب محمد حشيش، عضو لجنة «الأمن القومى» عن حزب «الوفد الجديد»، فأشار إلى وجود خلل فى المنظومة الأمنية فى مصر، مطالباً بأن تكون هناك وقفة رادعة من جانب الدولة، خاصة القوات المسلحة، حتى لا يتكرر الأمر مرة أخرى لما تسببه هذه المواقف من الإضرار بهيبة الدولة، رافضاً أن يكون هناك أى تفاوض مع الخاطفين قائلاً: «ما أخذ بالقوة لا يسترد إلا بالقوة».

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة