أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

عقـــارات

تراجع الطلب على السيراميك وارتفاع الأسعار يربكان القطاع


سعادة عبدالقادر

ارتفعت أسعار السيراميك مؤخرًا، مما زاد من حالة الركود التى أصابت السوق وانخفاض الطلب على السيراميك، ويباع المتر حاليًا بسعر يتراوح بين 25 و 55 جنيهًا، مقابل 20 و 35 جنيهًا منذ شهرين .

 
قال متعاملون فى القطاع إن تراجع الطلب على السيراميك نتيجة ارتفاع الأسعار تزامن مع توقف العمل فى العديد من المواقع خلال شهر رمضان وتأجيل المتبقى من التشطيبات إلى ما بعد إجازة عيد الفطر .

وأكد ماجد عبدالغفار، مدير المبيعات بسيراميكا كليوباترا، أن أسعار السيراميك ارتفعت منذ بداية العام بنسبة تراوحت بين 15 و %20 لجميع الأصناف، سواء كانت فرزًا أول أو ثانيًا، وأن سوق السيراميك المحلية تشهد تراجع الطلب فى شهر رمضان لعدم وجود أعمال تشطيبات حاليًا وتوقف المشروعات لعدم حصول الشركات على أراض جديدة للبناء، مشيرًا إلى أن معظم التشطيبات تم القيام بها بعد الثورة مباشرة .

وقال إن موزعى شركات السيراميك لديهم مخزون كبير من المنتجات نتيجة ركود المبيعات، ومن المنتظر انتعاش السوق بعد قضاء إجازة عيد الفطر، واتجاه أصحاب البناء الفردى إلى تشطيب منازلهم، موضحًا أن الصادرات المصرية من السيراميك تراجعت بنسبة %10 نتيجة الثورات فى سوريا والبلاد التى لم تشهد حالة من الاستقرار فى الوقت الراهن، والتى ترتبط مع مصر بعلاقات تجارية، مشيرًا إلى أن سوريا تستحوذ على %15 من صادرات السيراميك المصرية .

وأكد أن صناعة السيراميك فى مصر تتعرض لمنافسة ضارية وتواجه أزمة شديدة تتمثل فى زيادة المخزون من الإنتاج بشكل يهدد استثمارات هذه الصناعة التى يقترب حجمها من 5 مليارات جنيه سنويًا، موضحًا أن %30 من المصانع فى إيطاليا وإسبانيا وتركيا والصين تنافسنا فى الخارج بشكل شرس وتحاول بيع منتجاتها بأى ثمن لتصريف المخزون لديها لدرجة أنها تلجأ لحرق الأسعار، خاصة فى الأسواق العربية .

وأرجع مصدر مسئول بسيراميك الفراعنة انخفاض الطلب على السيراميك فى السوق المحلية إلى توقف حركة التشييد والبناء منذ اندلاع الثورة وحتى الآن، كما أن العديد من شركات العقارات أنهت أعمال التشطيبات الخاصة بها قبل قدوم شهر رمضان، لافتًا إلى تراجع مبيعات السيراميك عالميًا ومحليًا، خاصة فى المنطقة العربية بسبب الاضطرابات السياسية والاقتصادية، موضحًا أن استمرار التراجع فى الطلب يجعل الشركات تفكر فى إرجاء التوسعات الاستثمارية والخطط المستقبلية لحين الاستقرار .

وطالب المصدر بسرعة طرح مشروعات جديدة ودعم صادرات السيراميك حتى تتمكن من الحفاظ على العمالة الموجودة حاليًا والمنافسة خارجيًا، مشيرًا إلى أن مصر تنتج 240 مليون متر سيراميك سنويًا، يصدر منها %25 بما يعادل 155 مليون دولار .

وأكد سامح محمود، تاجر سيراميك ضعف إقبال المستهلكين على شراء السيراميك بسبب ظروفهم الاقتصادية الصعبة، وقيام المصانع برفع الأسعار تزامنًا مع قدوم شهر رمضان، والذى تقل فيه حركة التشييد والبناء، لافتًا إلى أن سعر المتر يتراوح بين 30 و 55 جنيهًا فرزًا أول وحسب المقاس، مقابل سعر يتراوح بين 22 و 25 جنيهًا قبل شهرين، والفرز الثانى بين 23 و 27 جنيهًا، مقابل 18 و 20 جنيهًا .

وأوضح أن المصانع تستورد طبقة الدليز المستخدمة فى صناعة السيراميك من الخارج بأسعار مرتفعة، مما يضطرها إلى رفع الأسعار على التجار والمستهلك النهائى، وأن التجار رفعوا الأسعار بمقدار 3 جنيهات عن سعر المصنع حتى يستطيعوا توفير أجور العمال .

وقال إن المستهلكين ينتظرون انخفاض الأسعار بعد انقضاء شهر رمضان، وعيد الفطر أو خلال موسم الشتاء، مشيرًا إلى أن متر السيراميك مقاس 40X40 فرزًا أول يباع بأسعار تتراوح بين 27 و 55 جنيهًا، والفرز الثانى بسعر 25 جنيهًا، ومتر سيراميك الحوائط 24 جنيهًا، وتتراوح أسعار أطقم الحمامات التى ارتفعت مؤخرًا بين 320 و 1040 جنيهًا للطقم، مقابل 300 و 1000 جنيه فى أغسطس الماضى .

وأضاف أن التجار يعانون سيطرة القطاع الخاص على سوق السيراميك، بالإضافة إلى عدم وجود منظومة محددة للأسعار، خاصة أن أصحاب المصانع يرفعون الأسعار دون مراعاة السوق أو ظروف المستهلك، مشيرًا إلى أن بعض مصانع السيراميك تبيع منتجاتها بأسعار أقل من تاجر التجزئة ما يكبد التجار والوكلاء خسائر كبيرة .

يذكر أنه يوجد فى مصر 25 مصنعًا للسيراميك بطاقة إنتاجية 240 مليون متر مربع سنويًا وتتميز الصناعة بقدرتها على تغطية السوق المحلية والتصدير إلى الخارج، خاصة أن مصر تستهلك من السيراميك سنويًا بين 140 و 160 مليون متر مربع فقط حسب نشاط السوق .
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة