أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

لايف

"حصاد الثورات العربية بعد ثلاثة أعوام" بـ"سيتا"..الأحد المقبل



ضياء راشوان
 
ينظم مركز سيتا للدراسات والأبحاث بالقاهرة أولى حلقاته النقاشية الأحد القادم الموافق 26 من شهر مايو الحالى بفندق الكونراد في تمام الساعة التاسعه صباحا تحت عنوان في عامها الثالث.."تقييم لأداء الثورات العربية"..واستشراف مآلاتها؟! ودور المراكز والمؤسسات البحثية في تشكُل الشرق الأوسط الجديد.

ومن المقرر مشاركة السفير التركى في مصر  السيد حسين بوستلل  والدكتور ياسر على رئيس مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار بمجلس الوزراء و المتحدث الرسمي السابق بإسم رئاسة جمهورية مصر العربية , ونقيب الصحفيين المصريين ضياء رشوان بالإضافة إلى لفيف من أهم مديري ومسئولى المراكز البحثية في المنطقة العربية على رأسهم الدكتور صلاح الدين الزين مدير مركز دراسات الجزيرة للدراسات والدكتور جواد الحمد مدير مركز دراسات الشرق الأوسط بالإردن والدكتور خالد المشوح مدير مركز الدين والسياسة بالمملكة العربية السعودية بالإضافة إلى عدد آخر من موريتانيا وتونس وليبيا ولبنان بمشاركة أكثر من 10 أكاديميين وخبراء وباحثين أتراك على رأسهم الدكتور طه أوزان مدير مركز دراسات ستا بواشنطن والدكتور رمضان يلدرم رئيس تحرير مجلة رؤية تركية الصادرة من من المركز ذاته.

ويسعى مركز دراسات سيتا بالقاهرة في إطلالته الجديدة على المشهد المصري أن يقدم رؤية جادة يحقق من خلالها توثيق الروابط بين المركز والجمهور عبر التفاعل الخبراتى والتعاون المشترك والاقتراب من هموم وآلام الشارع المصري ومن ثم تقديم حلول عاجلة وخريطة طريق لصناع القرار في البلاد مع تفعيل المبادرات الخارجية لدعم الاقتصاد المصري وتحقيق قدر من التوازن بين التفاعلات الداخلية والخارجية وانعكاساتها على المواطن والشارع المصري، وهو ما دفعه لأن يتباحث مع المراكز والمؤسسات البحثية في المنطقة العربية للمساهمه في استقراره، والوقوف على أهم ملامح التشكل الجديد لمنطقة الشرق الأوسط.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة