بورصة وشركات

انخفاض المبيعات وارتفاع التكاليف يقودان أرباح «الدلتا للسكر» للتراجع %53


كتب ـ شريف عمر :

أظهرت نتائج أعمال شركة الدلتا للسكر خلال النصف الأول من العام الحالى تحقيق صافى ربح بلغ 147.990 مليون جنيه، مقارنة بـ 279.460 مليون جنيه خلال الفترة المقارنة من العام السابق بنسبة تراجع %53.

وأرجع أمين فريد، المدير المالى بالشركة الانخفاض الحاد فى صافى أرباح الشركة خلال النصف الأول من العام الحالى، الى عدد من الأسباب، أبرزها انخفاض المبيعات بصورة ملموسة فى ظل تأثر القوى الشرائية للمستهلكين فى السوق المحلية، بالإضافة الى ارتفاع التكاليف، نتيجة زيادة الأجور وارتفاع أسعار قطع الغيار بالمصانع، فضلا عن زيادة أسعار المواد الخام المستخدمة فى الانتاج وأهمها البنجر .

وأشار فريد الى أن الشركة واجهت كل هذه العوامل دون القدرة على زيادة أسعار البيع بالسوق المحلية وهو ما عزز من تراجع الأرباح بشكل كبير خلال الفترة المالية الماضية .

واعتبر المدير المالى بالشركة أن نتائج الأعمال نصف السنوية خلال 2012 لا تعبر بشكل عادل عن أداء الشركة، مشيرا الى وجود مخزون وافر من السكر يصل الى 120 ألف طن فى مخازن الشركة ستعمل الشركة على تسويقه بشكل جيد قبل نهاية العام الحالى بشكل من الممكن أن يؤدى الى نمو أرباح الشركة بنهاية 2012.

وحققت الشركة إجمالى إيرادات خلال النصف الأول من العام الحالى بقيمة 552.508 مليون جنيه مقابل 344.828 مليون جنيه خلال الفترة المماثلة من العام السابق بنسبة انخفاض %61 ، فيما بلغ مجمل الربح عن النشاط الرئيسى للشركة نحو 389.187 مليون جنيه، مقارنة بـ 109.340 مليون جنيه بنسبة تراجع %55.

وبلغ نصيب السهم فى الأرباح نصف السنوية لـ 2012 نحو 0.91 جنيه للسهم مقابل 2.26 جنيه للسهم خلال النصف الأول من 2011.

كانت نتائج أعمال الشركة خلال الربع الأول من العام الحالى قد أوضحت تحقيقها صافى ربح بلغ 44.028 مليون جنيه بنسبة تراجع %44.8 ، مقارنة بـ 722.79 مليون جنيه خلال الفترة المقارنة من العام الماضى .
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة