أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

"إمام": الإعلان عن طرح مزايدة لـ "6" مزارع رياح بقدرة 600 ميجاوات




 أحمد إمام


عمر سالم:

ألقى المهندس أحمد إمام، وزير الكهرباء والطاقة، كلمة فى الاحتفالية الأولى باليوم العربى لكفاءة الطاقة تحت شعار "ترشيد استهلاك الطاقة.. استثمار للحاضر والمستقبل" والمنعقدة بمقر الأمانة العامة لجامعة الدول العربية.

أوضح إمام فى كلمه التى ألقاها نيابة عنه محمد موسى عمران وكيل اول وزارة أن تلك الاحتفالية تأتى فى إطار الإعلان عن اليوم العربي لكفاءة الطاقة، الذي سوف يساعد على نشر ثقافة ترشيد استهلاك الطاقة.

وأوضح أن مبادرة اعتبار يوم 21 مايو من كل عام يوماً عربياً لكفاءة الطاقة وترشيد الاستهلاك تأتى تحقيقاً لأهداف المجلس الوزاري العربي للكهرباء الرامية إلى تنمية الجهود في هذا المجال، وتمشياً مع الاتجاه العالمى بشأن مجابهة الطلب المتزايد على الطاقة، والذى لا يقتصر فقط على الدول النامية، بل يمتد أيضاً إلى الدول المتقدمة، وذلك من خلال العمل على ترشيد استهلاك الطاقة، والذى يساعد على توفير استثمارات كبيرة يمكن توجيهها للمساهمة فى التنمية الاقتصادية والاجتماعية بدلاً من بناء محطات توليد جديدة.

وأشار الوزير إلى الإجراءات، التى اتخذها قطاع الكهرباء والطاقة لتحسين كفاءة الطاقة والحد من انبعاثات غازات الاحتباس الحرارى من جهة الإمداد بالطاقة متمثلة فى استخدام نظام الدورة المركبة وتحسين ورفع كفاءة وحدات التوليد القائمة، استخدام وحدات التوليد الكبيرة، ووحدات التوليد بنظام الضغوط فوق الحرجة واللذين يتميزان بالكفاءة العالية وانخفاض كمية الطاقة المستهلكة، بالإضافة إلى التوسع فى استخدام الطاقات المتجددة.

 يرتكز أحد المحاور الرئيسية باستراتيجية قطاع الكهرباء المصرى على العمل بمفهوم الطاقة النظيفة اعتماداً على الطاقة المتجددة، حيث تبنّت الوزارة خطة طموحة للوصول بمساهمة الطاقات المتجددة إلى 20% من إجمالى الطاقة الكهربائية المولدة بحلول عام 2020 منها 12% من طاقة الرياح و8% من المصادر المتجددة الأخرى (مائى- شمسى- أخرى).

وقد تم تشغيل أول محطة شمسية حرارية بالكريمات بقدرة 140 ميجاوات منها 20 ميجاوات مكوّن شمسي، كما تم تشغيل محطات تعمل بطاقة الرياح بقدرات 550 ميجاوات وربطها بالشبكة القومية للكهرباء.

كما سيتم تنفيذ عدد من مشروعات الطاقة المتجددة لإضافة قدرات من طاقة الرياح تبلغ 1340 ميجاوات، ومن الطاقة الشمسية بقدرة 140 ميجاوات من خلال إنشاء محطة شمسية حرارية بقدرة 100 ميجاوات بكوم امبو، بالإضافة إلى محطتي توليد كهرباء بالخلايا الفوتوفولطية سيتم ربطهما بالشبكة قدرة كل منهما 20 ميجاوات في الغردقة وكوم أمبو.

وأشار الوزير إلى الأهمية، التى يوليها القطاع لمشاركة القطاع الخاص فى مشروعاته، حيث من المخطط تنفيذ 1470 ميجاوات من طاقة الرياح خلال الخطة الخمسية 2012-2017 متمثلة فى إنشاء مزرعة رياح قدرة 120 ميجاوات، وتم طرح مشروع آخر قدرة 250 ميجاوات بالمناقصات التنافسية بنظام BOO فى أوائل شهر أبريل الماضى.

هذا وقد تم الإعلان عن طرح مزايدة لعدد (6) مزارع رياح بإجمالي قدرة 600 ميجاوات بنظام حق الانتفاع، ومن المنتظر أن يتم الإعلان عن إنشاء مزارع رياح أخرى بقدرة 500 ميجاوات بنظام المناقصات التنافسية فور الحصول على الضمانة الحكومية.
وأكد الوزير على ما حققته برامج التصنيع المحلى لمهمات القوى الكهربائية فى مصر من خفض فى تكلفة مشروعات المنظومة الكهربائية وتوفير كوادر بشرية قادرة على تنفيذها، فضلاً عن جذب التكنولوجيات المتطورة، حيث يصل حالياً الإنتاج المحلى فى مصر إلى 100% من مهمات شبكات التوزيع وشبكات النقل حتى جهد 220 كيلوفولت، و42% من مهمات محطات التوليد التقليدية، و30% من مهمات مزارع الرياح ومن المخطط أن تصل إلى 70% بحلول عام 2020، كما بلغت نسبة المكون المحلي حوالي 50% في المكون الشمسى لمشروع المحطة الشمسية الحرارية بالكريمات.

وحرصاً من قطاع الكهرباء على تفعيل مفهوم كفاءة الطاقة ففى نوفمبر 2012، تم إطلاق الخطة الوطنية لكفاءة الطاقة بقطاع الكهرباء خلال الفترة (2012 - 2015) تضمنت إجراءات تفعيل العمل بأنظمة الإضاءة الموفرة للطاقة فى القطاع المنزلى والمرافق العامة، والمشاركة فى إعداد مواصفات كفاءة الطاقة لبعض الأجهزة المنزلية وإعداد أكواد تضمن الاستهلاك الأقل من الطاقة بالمباني.. حيث تم تحديد الوفر المتوقع تحقيقه من تنفيذ تلك الإجراءات خلال فترة تنفيذ الخطة ليصل إلي 5% من متوسط استهلاك السنوات الخمس الأخيرة.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة