أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

استثمار

الاتحاد الأوروبى يوافق على ضم ميناء الإسكندرية لمشروع الممرات البحرية السريعة


الإسكندرية ـ السيد فؤاد

وافق الاتحاد الأوروبى على تقديم دعم فنى لتنفيذ خطة العمل المقدمة من هيئة ميناء الإسكندرية وغرفة الملاحة لربط ميناء الإسكندرية بمشروع الممرات الملاحية السريعة «M .O .S »

 
جاء ذلك خلال الاجتماع المشترك بين ممثلى غرفة ملاحة الإسكندرية وهيئة الميناء وإيزواران باراماسيفان، خبير الاتحاد الأوروبى، فى مجال إدارة الموانئ واللوجيستيات والمفوض من الاتحاد الأوروبى ومسئولى الهيئة العامة للصادرات والواردات.

قالت هدى عطية، منسقة المشروع بهيئة ميناء الإسكندرية، إن المفوضية الأوروبية وافقت على ضم ميناء الإسكندرية ضمن مشروع الممرات الملاحية السريعة المقدم من الاتحاد الأوروبى، مشيرة الى أن الموافقة جاءت بناء على ما تم طلبه فى الدراسة المقدمة لاحتياجات الدعم الفنى التى تقدمت بها وزارة النقل المصرية للمفوضية فى أكتوبر 2009.

وأضافت أن الربط سيكون مبدئيا بين كل من ميناء الإسكندرية وموانئ تريستا بإيطاليا وكوبر بسلوفينيا، لافتة الى أن مصر تقدمت بمقترح تشغيل خط ملاحى مباشر ومنتظم بين ميناء الإسكندرية والميناءين لخدمة نقل البضائع سريعة التلف من الخضر والفاكهة والحاصلات الزراعية والمجمدات كخط رورو.

وأشارت الى أن تشغيل هذا الخط سيساعد فى خدمة الصادرات المصرية للاتحاد الأوروبى والعمل على وصولها فى زمن محدود حرصا على سلامة المنتجات المصرية مما سيعود بالنفع على البلاد.

وأكدت أن المشروع سيعمل على خدمة المصدرين، خاصة أن الاتحاد الأوروبى سيقوم بتقديم الدعم الفنى للمشروعات التى سيتم قبولها.

من ناحية أخرى أعرب إيزواران باراماسيفان، الخبير الملاحى، عن ترحيبه بالمشروع ليتم وضع المخطط النهائى لمشروع الممرات الملاحية السريعة خلال أيام، مشيرا الى أن هذا المشروع يستهدف زيادة حجم التكامل المادى والاقتصادى فى المنطقة الأوروبية وتنمية التجارة الحرة بمنطقة البحر الأبيض المتوسط من خلال نظام نقل يعمل بشكل متكامل، بالإضافة الى تيسير حركة السلع من الباب الى الباب «Door -to -Door » والتبادل المشترك بين جانبى البحر الأبيض المتوسط.

وقال إن من أهداف المشروع أيضا مراجعة وتحسين الإطار التنظيمى للنقل البحرى والموانئ والخدمات اللوجيستية وتيسير التجارة والتركيز على تطوير قطاع ونظام الإدارة البيئية فى الموانئ.

من ناحية أخرى أرجع مصدر مسئول بوزارة النقل سبب تأخر انضمام مصر الى المشروع خلال الفترة الماضية الى أن التفاوض كان مقتصرا فقط على وزارة التجارة الخارجية دون إشراك وزارة النقل.

وأضاف أن التكدس الذى يواجه ميناء الإسكندرية فى نقل البضائع يصعب تيسير حركة الشاحنات من والى الميناء، بالإضافة الى تكدس حركة السفن وصعوبة استقبال ميناء الإسكندرية للسفن العملاقة والتى تصل حاليا من 12 الى 14 ألف حاوية فى الوقت الذى أقصى ما يمكن استقباله سفنا بحمولة 6 أو 7 ألف حاوية وهو ما يؤدى الى تأجيل موافقة الاتحاد الأوروبى على ذلك.

وقال إن الاتحاد الأوروبى قد اختار ميناء الإسكندرية منذ 4 سنوات ليكون أهم الموانئ الموجودة فى مصر وأفريقيا ليتم ربطه بهذا المشروع.

ويتمثل برنامج الدعم الفنى الذى عرضه الاتحاد الأوروبى على مصر لرفع كفاءة حركة النقل البحرى والخدمات اللوجيستية المرتبطة به وذلك فى شكل استشارات وبرامج تدريبية لرفع كفاءة العنصر البشرى لإمكانية تنفيذ نظام تبادل البيانات بين ميناء الإسكندرية وموانئ الشركاء من دول الاتحاد الأوروبى، بجانب دراسات تتعلق برفع كفاءة الخدمات اللوجيستية وأخرى بحوث سوق لتنمية حركة التبادل التجارى بين مصر ودول الاتحاد الأوروبى عبر هذا الخط المقترح.

جدير بالذكر أن اشتراك مصر فى مشروع الممرات البحرية السريعة فى البحر المتوسط بين دول جنوب أوروبا وشمال وشرق البحر المتوسط منذ 4 سنوات كان سيحقق فائدة اقتصادية من ناحية، بالإضافة الى الفائدة السياسية خاصة أنه تم اختيار كل من ميناء حيفا «إسرائيل» وميناء سرت «تونس» وميناء طنجة الجديد «المغرب».

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة