أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بنـــوك

301 % نمواً فى أرباح "باركليز -مصر" خلال 2012



بنك باركليز
أماني زاهر:

نجح باركليز مصر في تحقيق نمو في الأرباح بنحو 301% لتبلغ 368 مليون جنيه مصري نهاية عام 2012 ، لتعكس الأداء القوي في جميع قطاعات الأعمال بالبنك ، وذلك  على الرغم من التحديات الاقتصادية والسياسية الصعبة التي تمر بها السوق المصرية.

ومن جهته قال محمد شريف، رئيس القطاع المالي ، عضو تنفيذي بمجلس إدارة بنك باركليز مصر ، إن العنصر الأساسي في تحسين الربحية للبنك هو النمو الملحوظ في صافي إيرادات العوائد بنسبة 31% ليصل إلى 926 مليون جنيه مصري مقابل 706 ملايين عام 2011 ، إلى جانب نمو بلغ 4% بإيرادات الأتعاب والعمولات، بالإضافة إلى انخفاض ملحوظ بلغ 67 مليون جنيه مصري بعبء الاضمحلال بنسبة 37% عن عام 2011 وذلك على الرغم من التأثير السلبي الناتج عن انخفاض التصنيف الائتماني للدولة.

وأضاف ، شريف ، أن استمرارهم في التركيز على زيادة الانتاجية انعكس بشكل إيجابي على تقليص النفقات الإدارية لعام  2012 بنسبة 3% نتاج سياسة الإدارة الرشيدة في الإنفاق على الرغم من زيادة الرواتب والاستثمار في تطوير الكوادر المصرفية منذ بداية العام الحالي، مما كان له أثر إيجابي على معدل التكلفة للعائد والذي بلغ 49% بنهاية عام 2012 ، وذلك مع استمرارنا في الاستثمار في الموارد البشرية والأنظمة التكنولوجية والبنية التحتية.

ويتطلع بنك باركليز مصر إلى المحافظة علي مكانته الريادية في السوق المصرفية كأحد أكبر المؤسسات المالية العالمية من خلال جهوده المستمرة في تحقيق معدلات نمو ثابتة وتطبيق خطط أعمال تمكنة من الوصول إلي أهدافه الإستراتيجية.
 ويتضح هذا في زيادة محفظة القروض وتسهيلات العملاء  بنصف مليار جنيه مصري في عام واحد لتبلغ 6.1 مليار جنيه مصري، بينما تم خفض المبالغ الموجودة بأذون الخزانة المصرية بنسبة 10%  بمبلغ 700 مليون جنيه مصري بعد استيعاب عبء الضرائب عليها.

 وعلى جانب ودائع العملاء فقد شهدت أيضا زيادة قدرها 2% مما كان له أثر جيد في زيادة معدل القروض والتسهيلات للودائع من 40% عام 2011 إلى 42% عام 2012 ، كما نجد أن إجمالي الميزانية بنهاية عام 2012 قد حققت نموا بنسبة 6% عن عام 2011 مما يساوي ضعف النمو العام للاقتصاد القومي المصري.

و فيما يتعلق بإنجازات قطاع التجزئة خلال عام 2012، فإن نتيجة أعمال القطاع ارتفعت لتصل إلي 47 مليون جنيه مصري مقابل خسارة قدرها 122 مليون جنيه مصري في عام 2011 و نتيجة صافي أرباح القطاع في 2012 قدرها 34 مليون جنيه مصري مقابل خسارة قدرها 85 مليون جنيه مصري في عام 2011، و أصدر البنك ما يقرب من 12,000 بطاقة ائتمانية في عام 2012 بزيادة قدرها 60% عن عام 2011. كما أطلق البنك أيضاً خدمة الحساب الشخصي غير المحدود (Unlimited ) في يونيو الماضي والذي يمنح العميل 10 مميزات لمعاملات مجانية، وهو الأول من نوعه بالسوق المصرفية المصرية.

ومن جانب الأصول، شهد البنك أداء استثنائي بالنسبة لقيمة الأصول بمبلغ 17.9 مليار جنيه مصري في عام 2012 بزيادة 1.1 مليار جنيه مصري عن عام 2011، وشهد أيضاً زيادة في الالتزامات (الحسابات والودائع) حيث بلغت القيمة الإجمالية للالتزامات 15.5 مليار جنيه مصري في عام 2012 مقابل 14.8 مليار جنيه مصري في عام 2011. وفي قطاع الشركات، زادت قروض الشركات بنسبة 15% لتصل إلى 4.2 مليار جنيه مصري مقارنة بـ 3.7 مليار جنيه خلال عام 2011، تماشياً مع إستراتيجية البنك لزيادة أصول العملاء.

وطبقاً لمؤشرات قطاع الخزانة في عام 2012، فقد زادت فائدة الدخل على أذون الخزانة بنسبة 8% بالمقارنة بعام 2011 لتصل إلى 884.96 مليون جنيه فيما ارتفعت فائدة الدخل على سندات الخزانة بنسبة 97% بالمقارنة بعام 2011 لتصل إلى 172 مليون جنيه ، كما زاد دخل التداول على أذون الخزانة ليصل إلى 4.3 مليون جنيه وارتفع دخل التداول على سندات الخزانة ليصل إلى 3.8 مليون جنيه.

نحن نقيس النجاح من خلال رضاء عملائنا حيث أننا دائماً نتطلع لتحسين الخدمات التي نقدمها، حيث انخفض عدد الشكاوى في 2012 بنسبة 9% مقارنة ب2011. كما نجح البنك فى زيادة كفاءة التوصل إلى حلول للشكاوى المقدمة مما أدى إلى تحسن مستوى إرضاء العملاء بصورة عامة بنسبة 8.4% طبقا لأحدث استقصاء لأراء العملاء بالمقارنة بـ 8% في الربع الأخير لعام 2011.

ومن جانبه قال إدوارد ماركس، العضو المنتدب لـبنك باركليز مصر بأن أفضل وسيلة لإرضاء القاعدة العريضة من شركاؤنا في المجتمعات التي نعمل بها هي التأكد من إدارة المؤسسة بشكل يضمن لها النجاح والاستمرارية إلى جانب المساهمة في خدمة المجتمع وخلق فرص للعمل، ونحن في بنك باركليز مصر نؤمن أن هذا هو السبيل إلي أن نصبح بحق "قوة من أجل الخير" والتي تدفع بدورها المجتمعات إلي الأمام. فنحن لا نهتم فحسب بتحقيق النجاح الوقتي بل يتمثل هدفنا في دعم الأفراد والمؤسسات والمجتمعات ودفع التقدم الاقتصادي بشكل يضمن تحقيق النمو المستمر".

و قد قامت إستراتيجية إدارة التنمية البشرية لبنك "باركليز مصر" بتخصيص 20% من إجمالي ميزانية البنك لتطوير مهارات المواهب الشابة والقيادات بالبنك وتنمية قدراتهم العملية والسلوكية، حيث نظمت إدارة التنمية البشرية 134 دورة تدريبية لـ 1874 موظف بالبنك خلال العام الماضي داخل و خارج مصر. كما تم تلبية 86% من احتياجات البنك من خلال الكفاءات الداخلية.

ويسعى بنك باركليز مصر دائماً إلى تطوير مهارات موظفيه ليصبحوا من كبار القيادات المصرفية، واستنادا إلى برنامج إدارة المواهب الخاص ببنك باركليز مصر والذى يهدف إلى تحديد أفضل المواهب في البنك من أجل صقلها وتطويرها والحفاظ عليها لتمكينهم من التقدم في مجالهم المهني. فعلى سبيل المثال، تم ترشيح محمود بهاء، الذي يعمل في وظيفة أمين الخزانة في بنك باركليزمصر للانضمام إلى برنامج قادة المستقبل تحت رعاية المعهد المصرفي المصري التابع للبنك المركزي المصري. وعقب انتهاء البرنامج التدريبي وكتقدير من البنك لدوره فقد تم تكليفه بمنصب مسئول الخزانة لباركليز مصر فى ديسمبر 2012 وأصبح لاحقا عضواً فى اللجنة التنفيذية بالبنك.

بالإضافة إلى ذلك، يركز برنامج  بنك باركليز مصر لخدمة المجتمع على دعم الشباب عن طريق تطوير مهاراتهم المهنية  مما يؤدى إلى تحسين إمكانياتهم وتزويدهم بالأدوات والمهارات والفرص التي يحتاجونها لتحقيق مستقبل اقتصادي أكثر إشراقا.

وخلال عام 2012، لعب موظفو بنك باركليز مصر دورا كبيرا في نجاح برنامج "الاستثمار الاجتماعي"، حيث أثبتوا قدرتهم على التواصل مع كافة المجتمعات مختلفة الشرائح في مختلف المحافظات التي تتواجد بها فروع بنك باركليز مصر بما في ذلك فروع القاهرة والجيزة وصعيد مصر والدلتا والإسكندرية. فقد تطوع أكثر من 1100 موظف بـ 4,600 ساعة من وقتهم لإفادة المجتمعات المتواجدين بها وتبادل مهاراتهم وخبراتهم مع الآخرين، حيث نجحوا في الوصول إلى الآلاف من الأشخاص الأكثر احتياجا، بما في ذلك طلاب المدارس والجامعات وشباب عاطلين عن العمل وربات الأسر والعاملين في المستشفيات والأيتام فضلا عن تبرعهم  بما يقرب من 200,000 جنيه لكثير من الحالات التي تعد الأكثر احتياجا.

وأكد إدوارد ماركس على فخره بالانتماء إلى هذا الفريق الذى يتمتع بالخبرة ولديه الإرادة لتخطي أي تحديات وتحقيق المزيد من النجاحات، مهنئاً كل فرد من أفراد بنك باركليز مصر على هذا الإنجاز الرائع، مبدياً ثقته بالاستمرار في الازدهار بدعم من المهارات العالية التى يتمتع بها فريق العمل لتحقيق نتائج منشودة في الفترة المقبلة،مشيراً إلى امتلاكهم خطة طويلة المدى تدعمها مجموعة باركليز العالمية.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة