أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

لايف

حركة تغييرات كبيرة فى مدربي "الكالتشيو" مع نهاية الموسم



DPA:
       
مع انتهاء منافسات الموسم الحالي من مسابقة الدوري الإيطالي، وسط سيطرة نادي يوفنتوس عليها للعام الثاني على التوالي، يبدو أن العديد من أندية إيطاليا الكبرى في طريقها لإجراء تغييرات بأجهزتها الفنية.
 
فقد أعلن والتر ماتزاري المدير الفنى لنابولي وصيف البطولة، عن رحيله عن منصبه مساء أمس الأحد بعد هزيمة فريقه 1-2 أمام روما في مباراته الأخيرة بالموسم، وهو ما لم يغير وضع الفريق بالترتيب النهائي للدوري الإيطالي الذي أنهاه في المركز الثاني، بفارق تسع نقاط خلف يوفنتوس.
 
ونقل نابولي عن ماتزاري قوله: "لقد انتهت فترة عملي مع نابولي، وحان الوقت لكي أحظى بلحظة تفكير، إن نابولي مكان رائع، ولكنني سأغادر لأنه بعد أربعة أعوام من العمل هنا، أصبحت بحاجة لحافز جديد وكذلك الحال بالنسبة للاعبين".
 
وأضاف: "لقد قمت بتحية اللاعبين ورئيس النادي أوريليو دي لاورينتيس في غرف تغيير الملابس ، وقد تأثرت بشدة وعانقت الجميع".
 
ولم يستبعد ماتزاري الابتعاد خلال الموسم المقبل عن الملاعب تماما، مرددا عبارة المدرب المخضرم فابيو كابيللو المدير الفنى الحالي للمنتخب الروسي.
 
وقال ماتزاري: "دائما ما يقول كابيللو إنه في إيطاليا لا يمكنك أن تدرب فريقا واحدا لأكثر من أربعة أو خمسة أعوام، وأنا متفق معه في ذلك".
 
كما يتوقع أن يرحل عن نابولي هدافه الأورجواياني إدينسون كافاني الذي سجل 29 هدفا من أصل 73 هدفا للفريق بهذا الموسم ، ليساعده على تحقيق أفضل رصيد أهداف بالموسم الذي امتد إلى 38 جولة.
 
فيما طاردت شائعات الإقالة المدير الفنى لآيه سي ميلان ماسيميليانو أليجري خلال موسمه الثالث مع الفريق ، والذي بدأه ببيع مهاجمه السويدي زلاتان إبراهيموفيتش ، والمدافع البرازيلي تياجو سيلفا ، ولكنه أنهاه في المركز الثالث بترتيب الدوري بعد فوزه 2-1 على الهابط سيينا أمس الأحد.
 
ولا يبدو أن رئيس ميلان سيلفيو بيرلسكوني، ومديره أدريانو جالياني، متفقان حول مستقبل جالياني مع الفريق، والذي يتوجب حسمه هذا الأسبوع.
 
وقال أليجري: "سنأخذ يوم الاثنين عطلة، وبعدها سأرى موقف النادي، إنه إجراء طبيعي، بعدما أتحدث مع جالياني ستعرفون موقفي، لدى ميلان أفكاره الخاصة ، ولدي أفكاري الخاصة ، ولكنني لم أواجه أي مشاكل مع بيرلسكوني سابقا".
 
وفي الوقت الذي نجح فيه ميلان في حجز بطاقة التأهل الثالثة الأخيرة لدوري الأبطال للموسم المقبل ، فقد أنهى جاره إنتر ميلان الموسم في المركز التاسع ، بما سيبعده عن أي منافسات أوروبية بالموسم المقبل ، وذلك بعد هزيمته 2-5 أمام ضيفه أودينيزي أمس الأحد.
 
وواجه مشوار إنتر بالموسم المنقضى عدة مشاكل ، مثل عدم ثبات المستوى ووجود ثاني أسوأ خط دفاع لديه "استقبلت شباكه 57 هدفا" ، إلى جانب وقوع أكثر من 40 حالة إصابة بالفريق، مما حد بشكل كبير من فرص مدرب فريق الشباب السابق للفريق أندريا ستراماتشيوني في البقاء بمنصبه.
 
وقال ستراماتشيوني أمس الأحد بعدما مني إنتر بهزيمته الـ 16 بالموسم تحت قيادته: "أعرف مستقبلي بالفعل، ولكن من المنصف أن نترك ماسيمو موراتي رئيس إنتر مهمة الحديث عن مستقبل النادي".
 
وفي حالة إقالة ستراماتشيوني من تدريب إنتر بالفعل، ربما يكون ماتزاري من الخيارات المطروحة أمام الفريق، ولكن إنتر بحاجة أيضا لإعادة تنظيم صفوف فريقه الذي يضم عددا كبيرا من اللاعبين كبار السن واللاعبين الشباب عديمي الخبرة.
 
كما أنهى روما موسمه الحالي في المركز السادس بترتيب الكالتشيو، ولكنه يستطيع إنقاذ الموسم الأحد المقبل في نهائي مسابقة كأس إيطاليا ، والذي يستطيع من خلاله التأهل لمسابقة الدوري الأوروبي في حال تغلبه على جاره لاتسيو.
 
وكان أوريليو أندرياتزولي تم ترقيته من منصب مساعد المدرب، ليكون مديرا فنيا لروما خلفا لزدينيك زيمان في فبراير الماضي ، ولكن لا يبدو بقاءه مرجحا مع ترشيح كل من ماتزاري وأليجري لخلافته.
 
أما البطل يوفنتوس، فقد أعلن تمسكه بمديره الفنى أنطونيو كونتي دائم الشكوى من عدوم وضوح موقف النادي معه، قبل أن يتم التأكيد على بقائه الأسبوع الماضي.
 
ولكنه ينتظر ضم العديد من اللاعبين الجدد لصفوف الفريق، مع سعيه لقيادته إلى لقبه الثالث على التوالي بمسابقة الدوري الإيطالي، بما سيرفع إجمالي رصيده من الألقاب بالمسابقة المحلية إلى 30 لقبا.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة