أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

تمرد تخترق حصون «ماسبيرو»


رحاب صبحى :

حتى ماسبيرو.. الذى كان يعد- على امتداد تاريخه- حصناً أمنياً منيعاً، وبوقاً ضخماً لتلميع أى حاكم يتمكن من الوصول للسلطة، تم اختراقه من حملة «تمرد» اختراقاً ناعماً من خلال قيام الإعلاميين العاملين به بالتوقيع على استمارات الحملة، خارج حدود المبنى، ولكن حدث أيضاً اختراق صريح عرفنا به من خلال قيام أمن التليفزيون بالتحقيق مع المعدة سعاد سليمان لتوزيعها استمارات الحملة داخل مبنى ماسبيرو!

سعاد سليمان، المعدة بالتليفزيون المصرى، التى خضعت للتحقيق فى ماسبيرو لمجرد تطوعها فى حملة «تمرد» وتوزيعها استمارة الحملة داخل أروقة المبنى، أوضحت أنها ليست من منسقى الحملة بل هى مجرد متطوعة، تقوم بذلك بدافع أنها مصرية تدافع عن حق بلادها فى الحرية والتقدم.

وقالت سعاد إن الإعلاميين غير المزيفين لا يريدون أن يكون ماسبيرو معقلاً للإخوان المسلمين أو لأى سلطة عموماً، لأن هذا الزمن انتهى، مؤكدة أن العديد من العاملين فى ماسبيرو وقعوا استمارة حملة «تمرد»، مشيرة إلى أن مجموعة منهم سينظمون وقفة احتجاجية يوم الثلاثاء المقبل أمام المبنى لتجميع توقيعات الحملة.

وأضافت أن الحملة- سواء كانت قانونية أو غير قانونية- تعيد روح وأجواء الـ18 يوماً الأولى للثورة، وأن أفضل ما فيها أنها تعيد وحدة المصريين، وتعد وسيلة ملموسة لقياس الرأى العام.

ومن جهتها أكدت انتصار غريب، المذيعة بإذاعة الشباب والرياضة، أنها من الإعلاميين المؤيدين لحملة «تمرد» التى تسعى لتحريك وعى الجماهير، مؤكدة أنها وسيلة فعالة للتواصل مع الشعب المصرى لإسقاط نظام الحكم لكنها أبداً لن تكون بديلة عن ا لثورة التى يجب أن تشتعل من جديد لتغيير نظام الحكم بأكمله، ذلك النظام المستمر على نهج الرئيس المخلوع مبارك مع تبديل حاشية مبارك بالأهل والعشيرة من الإخوان المسلمين.

وأدانت انتصار ما حدث للمعدة سعاد سليمان من أمن التليفزيون من تصرفات غير قانونية، وتعد إهانة بالغة للإعلاميين، لأن الإعلامى يجب أن يتابع ما يدور فى البلاد ويمارس حريته فى التعبير عن رأيه، مؤكدة أن ما حدث ليس سوى «كارت إرهاب» لن يخيف أحداً من الإعلاميين الأحرار.

وأشارت إلى أن جبهة ثوار الإعلام أصدرت بياناً حول ما حدث مع سعاد سليمان، وتساءلت هل المحضر الذى حرروه لها إجراء قانونى، فهل يتيح القانون لرئيس وحدة مباحث التليفزيون أن يحرر محاضر للعاملين فى المبنى أو لضيوف البرامج، لمجرد توزيعهم أوراقاً تحتوى على مضمون فكرى لا يخالف القانون؟

من جهته قال محمود شرف، المذيع بقطاع المتخصصة، إن الحملة تعبر عن الحراك السياسى فى الشارع المصرى الرافض لجماعة الإخوان المسلمين، بعد كل الممارسات الخاطئة فى ظل هذا الحكم غير الرشيد.

وأكد شرف أنه سواء نجحت حملة «تمرد» أم لم تنجح، إلا أنها ستظل أداة من أدوات ممارسات الحرية التى أعطتها ثورة 25 يناير للشعب المصرى، فحتى لو لم تعجل بإجراء انتخابات رئاسية مبكرة إلا أنه من الواضح أنها أثرت بقوة فى مكتب الإرشاد، وهو ما تجلى بوضوح من خلال التصريحات الأخيرة لجماعة الإخوان المسلمين، وهو ما دعاهم للاعتداء على القائمين على الحملة فى أكثر من محافظة، وهذا دليل على أن هذه الحملة لها تأثير قوى وفعال لأنها حملة سلمية تماماً، ورغم ذلك تمت مواجهتها بالعنف.

وأكد شرف أن الكثير من أبناء ماسبيرو يدعمون هذه الحملة ويروجون لها خارج المبنى، متوقعاً أن تنجح الحملة فى الضغط على الرئيس محمد مرسى لإجراء تعديلات فى مساره السياسى وقراراته التى لا تخدم إلا جماعة الإخوان المسلمين، وأن يدرك أنه رئيس لكل المصريين وليس لجماعته فقط.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة