لايف

لاموشي يطيح بدروجبا وتوريه وإيبوي في أكبر مجزرة لـ"الافيال"



دروجبا
رويترز:
 
قرر صبري لاموشي المدير الفني لمنتخب كوت ديفوار بناء فريق جديد استعدادا لنهائيات كأس العالم 2014، بدون ديدييه دروجبا، وكولو توريه وإيمانويل إيبوي، الذين كانوا اساس تشكيلة منتخب الأفيال لما يقرب من عقد من الزمان.

ويمثل استبعاد الثلاثى من التشكيلة التي أعلنت، مؤخرا لخوض مباراتين في تصفيات كأس العالم الشهر المقبل، إشارة على توجه جديد، وقال لاموشي، في مقابلة نشرها اتحاد كوت ديفوار، بموقعه على الانترنت: "الفريق الذي لا يتغير لا يتطور."

 وجاءت القرارات المفاجئة عقب الإحباط الناجم عن الفشل في كأس الأمم الإفريقية بجنوب افريقيا بداية العام الحالي،  ولم يقدم لاموشي الذي لا يمتلك أي خبرة تدريبية قبل توليه تدريب ساحل العاج قبل عام، أي سبب واضح لاستبعاد دروجبا على الرغم من قوله مؤخرا: "ان المهاجم المخضرم لا يزال ينظر اليه باعتباره قائدا لمساعي ساحل العاج للتأهل لنهائيات كأس العالم بالبرازيل، وأنه يحتاج لبعض الوقت فقط لاستعادة لياقته البدنية".
 
وقال لاموشي بشكل مقتضب: "لا يوجد اي توضيح لاسباب عدم اختياره ، يأتي هذا تماشيا مع تصميمنا على ان نكون متسقين وواضحين."
 
ومع ذلك قال لاموشي بانه يشعر بان دروجبا وبعد بلوغه 35 عاما قد تجاوز افضل فتراته ، وان توري وايبوي لم يعودا على نفس مستوى الفاعلية على الصعيد الدولي.
 
وقال: "يجب ان اكون متأكدا انني ساضم اللاعبين الجاهزين بدنيا والمصممين على تحقيقنا فوزين للتأهل لنهائيات كأس العالم ، هدفنا هو ضمان تصدرنا لمجموعتنا في التصفيات."
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة