أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

تعديلات على قانون محور قناة السويس قبل عرضه على «الشورى»



صورة ارشيفية

السيد فؤاد :

كشف الدكتور وليد عبدالغفار، رئيس الأمانة الفنية لمشروع محور قناة السويس، عن تولى المستشار حاتم بجاتو، وزير شئون المجالس النيابية مهام إنهاء المسودة النهائية لمشروع محور قناة السويس، والتى من المقرر إحالتها لمجلس الشورى بعد إجراء عدة تعديلات عليها.

وأضاف خلال مؤتمر مجلس التنسيق بين النقابات المهنية بالإسكندرية بنادى المهندسين أمس الأول، أنه من المقرر إجراء عدة تعديلات على مسودة القانون التى أثارت جدلا واسعا خلال الفترة الأخيرة ، مشيرا إلى أن الرئيس مرسى كان يمكن أن يقوم بإخراج القانون بقرار جمهورى وقت أن كان التشريع ضمن سلطاته قبل إقرار الدستور ، إلا أنه أصر على أن يتم خروج المشروع من خلال مناقشة فى مجلس برلمانى منتخب .

وقال عبدالغفار إن اللغط حول مشروع القانون تم تضخيمه خلال الفترة الأخيرة ، لافتا إلى أن القانون لا يفصل منطقة قناة السويس عن باقى البلاد، مشيرا إلى أن كلمة إقليم من اختراع وزارة الإسكان والتعمير والتى كانت قد قسمت مصر منذ 10 سنوات إلى 10 أقاليم ، بالإضافة إلى أن سلطات رئيس الجمهورية فى هذا المشروع كسلطاته مع جميع الهيئات الحكومية والمناطق الاقتصادية ذات الطبيعة الخاصة ، طالما أنه يقوم بتعيين رئيس الهيئة فهو الذى له السلطات المطلقة وهو ما يتم فى منطقة شمال غرب خليج السويس ، إلا أنه بالنسبة لجزئية الحدود فلن يتم دخول مسودة القانون لمجلس الشورى إلا بعد الانتهاء من خريطة تحدد حدود الإقليم وذلك بمباركة من القوات المسلحة.

وأوضح أنه لم يتم اتخاذ أى خطوات فى المشروع إلا بعد أخذ رأى الجيش والقوات المسلحة بها ، مشيرا إلى أن الأمانة الفنية تضم فى عضويتها جميع الوزارات والهيئات المعنية وعلى رأسها القوات المسلحة ممثلة فى وزارة الدفاع ، بالإضافة إلى قناة السويس والتى ستقوم بتمويل دراسة تخطيط المشروع.

وأشار إلى أنه تم رصد 2.4 مليار جنيه لتنمية البنية التحتية للمشروع خلال العام المالى الحالى من موازنة الدولة ، لافتاً إلى أنه تم الاتفاق على أن تكون رقابة جميع الأجهزة الرقابية على المشروع من الجهاز المركزى للمحاسبات والرقابة الإدارية ومجلسى الشعب والشورى.

وكشف عن ترسية المحطة الثانية للحاويات بميناء شرق بورسعيد خلال أغسطس المقبل باستثمارات تصل إلى 3.8 مليار جنيه ، ومن المقرر طرح محطة انتظار بنفس الميناء على أن تتم ترسيتها خلال 8 أشهر باستثمارات تصل إلى 80 مليون جنيه.

ولفت إلى أنه خلال أسبوعين سيتم طرح محطة متعددة الأغراض والحبوب بالميناء ، بالإضافة إلى محطة لوجيستية على مساحة تصل إلى 480 ألف متر مربع والذى يعد الأول من نوعه بالموانئ المصرية.

وأشار إلى أنه تم الانتهاء من تصفية المشكلات الخاصة بمحطة الصب السائل بميناء السخنة «التابعة لموانئ دبى وشركة تنمية السخنة» والتى تقع جنوب قناة السويس ولم يتم حل مشكلة هذا المشروع منذ ما يزيد على 4 سنوات .

ولفت عبدالغفار أن هذا المشروع يمكنه تخزين نحو 150 مليون طن سنويا ، فى الوقت الذى تخزن مصر عامة نحو 142 مليون طن سنويا ، مشيرا إلى أنه منذ عام وحتى الآن فإن مصر تقوم باستيراد السولار يوميا بسبب عدم وجود تنكات وطاقات تخزينية للمواد البترولية.

وأكد رئيس الأمانة الفنية لمشروع محور قناة السويس، أن فكرة المشروع ليست وليدة اليوم ، إلا أنها لم تلق الاهتمام الذى تلقاه الآن، لافتا إلى أنه حسب دراسة الجايكا عن النقل فى مصر عام 2006 ، كان مشروع محور قناة السويس رقم 39 فى الأولويات ، وذلك حسب ترتيبه لدى القيادة السياسية ولكنه قفز إلى رقم 1 حاليا.

وقال إنه خلال أول سبتمبر المقبل سيتم توقيع التعاقد مع الاستشارى الذى سيقوم بعمل مخطط عام للمشروع ككل ليحول مناطقه المختلفة من مناطق منافسة إلى مناطق متكاملة، لافتا إلى أن الإجراءات المتبعة سابقا كانت تجعل من المنطقة الصناعية بشرق بورسعيد منافسة للمناطق الصناعية بشمال غرب خليج السويس مع المنطقة الصناعية بالسخنة لذا سيعاد تخطيط مناطق المحور مرة أخرى .

وأشار إلى أن مصر تراجعت خلال الفترة الأخيرة من حيث ترتيبها اللوجيستى، حيث وصلت إلى رقم 97 من بين 154 دولة عام 2007 ، ووصلت إلى 57 عام 2013 ، ومع تطبيق محور قناة السويس سيقفز ذلك بها إلى رقم 1 ، مشيرا إلى أن الحاوية لكى تخرج من الميناء فلابد من الحصول على 42 توقيعاً من جهات مختلفة.

وأكد أن المشروع سيقوم بتحويل مصر كمركز رئيسى فى تموين السفن علماً بأننا لا نقوم بتموين أى سفن حاليا فى الوقت الذى تقوم فيه سنغافورة بتموين نحو 43 مليون طن سنويا ، بينما تقوم الفجيرة بالإمارات بتموين 24 مليون طن ، موضحاً أن مصر من المفترض أن تقوم بتموين نحو 35 مليون طن.

وذكر بأن الخطوط الملاحية العالمية قررت مؤخرا عدم الحصول على أى خدمات من الإمدادات بمصر وذلك لسوء أداء تلك الخدمات بالسوق المصرية ، بالرغم من مرور %10 من حجم التجارة العالمية سنويا من قناة السويس ، فضلا عن انتظار السفن بمناطق الانتظار لعبور قناة السويس نحو 6 ساعات .

ولفت إلى أنه من المقرر أن يقفز تنفيذ المشروع بالعائد على كل حاوية من 90 دولاراً إلى 300 دولار فى حال أن يتم تحويل منطقة شرق بورسعيد كمركز لتوزيع البضاعة فقط ، أما فى حال عمل قيمة مضافة على تلك الحاويات فسيتم الحصول على 2000 دولار لكل حاوية .

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة