أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.79 17.89 بنك مصر
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
605.00 عيار 21
519.00 عيار 18
4840.00 عيار 24
4840.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بنـــوك

أكبر خمسة بنوك أمريكية تسجل أسوأ أداء منذ أربع سنوات


إعداد - أيمن عزام

سجلت خمسة من كبرى البنوك الأمريكية أسوأ أداء فى النصف الأول من العام الحالى منذ عام 2008 ، لكنها لا تزال تعتبر الانخفاض لا يرجع لأسباب جوهرية، وهو ما يدفعها لمطالبة المستثمرين بالتزام الصبر .

وذكرت وكالة بلومبرج الإخبارية أن الإيرادات المجمعة لخمسة بنوك أمريكية كبرى هى جى بى مورجان وبنك أوف امريكا وسيتى جروب وجولدمان ساكس ومورجان ستانلى، بلغت نحو 161 مليار دولار، بنسبة انخفاض 4.5 % عن عام 2011 ، ولتسجل بذلك أقل تراجع فى إيراداتها منذ أربع سنوات عندما بلغت نحو 135 مليار دولار .

وأرجعت البنوك الخمسة التراجع إلى انخفاض اسعار الفائدة وانكماش المعاملات التجارية وتباطؤ وتيرة إبرام الصفقات بسبب تزايد المخاوف بشأن ضعف القدرات المالية لدى الحكومات الأوروبية وتباطؤ النمو الاقتصادى فى الولايات المتحدة والصين .

وقال روى سميث استاذ المالية فى جامعة نيويورك والشريك السابق لبنك جولدمان ساكس إن معظم البنوك اخفقت منذ عام 2009 فى تحصيل عوائد تتجاوز تكلفة رأس المال، مشيرا إلى أن الاشتراطات الجديدة لرأس المال وتشريعات مثل قانون دود فرانك الذى صدر عام 2010 قد ألحقت أضرارا كبيرة بحجم الأرباح وإن كانت إدارات البنوك لا تزال غير راغبة فى الإقرار بتأثيراتها السلبية على الأرباح .

وتتراجع إيرادات البنوك منذ عام 2005 فى النصف الثانى من العام مقارنة بالنصف الأول، وهو ما يبدد آمال تحسن الإيرادات فى النصف الثانى .

ورغم أن بنك جولدمان ساكس قد كشف عن رغبته في تطبيق سياسة تقشفية واقتطاع مصروفات تغطى تكاليف شخصية بقيمة 500 مليون دولار خلال العام الحالى بعد أن أورد البنك تراجع أرباحه فى الربع الثانى بنسبة 11 % لكن البنك مثل العديد من البنوك المنافسة قد قاوم الدعوات التى تطالبه بإدراج تغييرات جذرية على نموذج الأعمال .

وبعد مرور يوم واحد من قيام البنك إعلان أقل إيراداته فى النصف الأول منذ سبع سنوات أكد ليوليد سى بلانكفين المدير التنفيذى للبنك على شعوره بتفاقم المشاكل التى يواجهها البنك، مما دفعه لمطالبة حملة الأسهم بانتظار التعافى الذى يتوقع حدوثه فى النصف الثانى .

أما بنك أوف أمريكا فقد حقق أرباحا فى الربع الثانى تقدر بنحو 2.46 مليار دولار، مما يعنى نجاحه فى تحسين ادائه خصوصا بعد تكبده خسائر قياسية بقيمة 8.83 مليار دولار خلال الفترة نفسها من العام الماضى . لكن حملة الأسهم انتابتهم مخاوف بسبب ارتفاع طلبات إعادة شراء السندات - قروض الرهن العقارى . ويخطط البنك الذى يعد ثانى أكبر بنوك الولايات المتحدة من حيث الأصول لتقليص مصروفاته السنوية بنحو 3 تريليونات دولار من استثماراته المصرفية والمعاملات التجارية ووحدات إدارة الثروة .
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة