استثمار

وزارة جديدة للشئون الأفريقية.. وأخرى للنقل البحرى والنهرى


كتب ـ محمد على خير:

يتجه الدكتور هشام قنديل المكلف بتشكيل الحكومة الى تأسيس عدد من الوزارات الجديدة تتولى ملفات مهمة فى المرحلة الحالية، وعلمت «المال» أن الدكتور قنديل قرر إنشاء وزارة للشئون الأفريقية تتولى مسئولية تحسين علاقات مصر مع دول حوض النيل على وجه التحديد واستعادة دور مصر فى القارة السمراء.

 

 
 محمد مرسى
كما يتجه رئيس الوزراء المكلف الى فصل القطاعات المرتبطة بالنقل البحرى والنهرى عن وزارة النقل وضمها فى وزارة مستقلة تتولى مهمة تطوير هذه القطاعات الحيوية والإشراف على تنمية الموانئ النهرية والبحرية، وذلك بجانب إنشاء وزارة لتنمية البنية التحتية الخاصة بتوصيل مياه الشرب والصرف الصحى.

فى سياق متصل واصل قنديل مشاورات التشكيل الوزارى الجديد، وعلمت «المال» أن بورصة الترشيحات ضمت أسماء جديدة لعدد من الحقائب الوزارية، من بينها ترشيح هشام علام، مدير معهد بحوث البساتين لتولى حقيبة الزراعة والاستقرار على محمد عبدالمطلب، رئيس مركز بحوث المياه لوزارة الرى، كما ظهر اسم المستشار حسام الغريانى، رئيس المجلس الأعلى للقضاة السابق كوزير للعدل، وطارق وفيق، أستاذ التخطيط العمرانى بجامعة القاهرة فى منصب وزير الإسكان.

كما علمت «المال» أنه من المرجح الإبقاء على وزراء النقل والسياحة والبيئة والبحث العلمى والخارجية، فى حين مازالت المشاورات مستمرة حول وزارات الداخلية والكهرباء والبترول والمالية، كما تم الاستقرار على تعيين نائبين لرئيس الوزراء ليس من بينهما المهندس خيرت الشاطر نائب المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين، والتقى د. قنديل أمس الدكتور عاطف رضوان عميد طب جامعة الزقازيق وسط أنباء عن ترشيحه لوزارة الصحة.

من جهة أخرى من المرجح أن تؤدى الحكومة الجديدة اليمين الدستورية أمام رئيس الجمهورية مساء السبت المقبل خاصة فى ظل عدم حسم الكثير من الحقائب الوزارية واستمرار المشاورات بين القوى السياسية حول حصصها من المقاعد.

فى سياق آخر، ينتظر أن يستعين الدكتور محمد مرسى رئيس الجمهورية بالدكتور كمال الجنزورى رئيس الحكومة المنتهية ولايته فى أحد المهام الاستشارية بمؤسسة الرئاسة، ومن المرجح أن يكون مستشارا للرئيس عن ملف التنمية البشرية.

من جانبه، قال د. قنديل المكلف بتشكيل الحكومة الجديدة فى بيان أمس إنه لا نية لدمج أى وزارة مع أخرى وأن التشكيل الحكومى سيتضمن عددا من الوزراء الحاليين وأنه لن يكون بالكامل من خارج الحكومة، كما أشار الى أن الكفاءة والقدرة على العطاء هى أهم المعايير التى يبحث عنها فى السير الذاتية للمرشحين.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة