أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

الكيانات التابعة لـ«القابضة» تترقب مبادرة حكومية لتسوية المديونيات


أحمد شوقى

تترقب شركات الغزل والنسيج التابعة للشركة القابضة للغزل والنسيج مبادرة من جانب الحكومة، لانقاذها من أعباء ديونها المستحقة لصالح شركات الأقطان، وذلك عبر إجراء مقاصة بين الجانبين .

وتعود هذه المديونيات إلى تراكم مستحقات شركات الأقطان خلال الفترة الماضية، نتيجة قيامها بتوريد كميات كبيرة من الأقطان إلى شركات الغزل والنسيج لاستخدامها فى العملية الانتاجية وعدم تحصيل مستحقاتها بشكل فورى فى ظل معاناة الأخيرة من تناقص السيولة .

وفى هذا السياق أكد المهندس محمد محب، رئيس مجلس الإدارة، العضو المنتدب لـ «مصر حلوان للغزل » أن ديون الشركة لصالح شركات الأقطان تصل إلى 61.1 مليون جنيه بما يعادل %13 من الديون الاجمالية التى تعانى الشركة من أعباء خدمتها .

وأوضح أن غالبية هذه الديون متمثلة فى فوائد أصل الدين والتى تصل إلى نحو %90 كما حدث بالنسبة لديون بنك الاستثمار القومى حيث تقدر بـ نحو %87 من الديون الاجمالية على الشركة والتى تصل إلى نحو 470 مليون جنيه، بينما لا يتجاوز أصل الدين نحو 45 مليون جنيه .

وأشار إلى أن الشركة تتحمل أعباء سنوية لخدمة الديون المستحقة لشركات الأقطان مما يتطلب ضرورة إيجاد حل من جانب الحكومة، حيث يتم إضافة هذه الأعباء إلى خانة المصروفات السنوية فى الموازنة التقديرية وميزانية نهاية العام، معتبراً ان التخلص من هذه الديون لن يتم الا من خلال مبادة قوية من جانب الحكومة المقبلة التى يجرى تشكيلها حالياً فى اطار مساعى انقاذ القطاع من خسائره، وذلك عبر إجراء مقاصة بين شركات الغزل والنسيج وشركات الأقطان .

وأرجع المهندس حمدى البدرى، رئيس مجلس الإدارة، العضو المنتدب لشركة المحمودية للغزل والنسيج هذه المديونيات إلى أن شركات الاقطان كانت تقوم بشكل دورى خلال فترة التسعينيات بتوريد الأقطان بنظام الآجل لصالح شركات الغزل والنسيج باعتبار أن الجانبين يتبعان الشركة القابضة، وأوضح أن شركات الأقطان كانت لا تحصل على أى من مستحقاتها ومن ثم تراكمت المديونيات إلى أن عانت منها العديد من الشركات وأدت إلى تفاقم خسائرها بشكل كبير .

وأوضح ان شركات الأقطان تداركت المشكلة فى الوقت الراهن حيث لا يتم التوريد إلى شركات الغزل الا بعد التوقيع على شيكات بقيمة المستحقات، مؤكداً أنه فى الوقت نفسه يتم تأجيل السداد عدة أشهر نظراً لأزمة السيولة التى تعانى منها الشركات التابعة .

وأضاف : إن شركة المحمودية للغزل ليست مدينة بأى مستحقات لصالح شركات الأقطان أو بنك الاستثمار القومى مثل العديد من الشركات التابعة للشركة القابضة وأن جميع مديونيات الشركة تم التخلص منها فى وقت سابق ضمن برنامج تسوية المديونيات التاريخية لشركات قطاع الأعمال الذى أجراه الدكتور محمود محيى الدين وزير الاستثمار السابق .

وأشار المهندس على عبد العاطى، رئيس مجلس الادارة، العضو المنتدب السابق لشركة النصر للأصواف والمنسوجات الممتازة «ستيا » ، إلى أن مديونيات شركات الغزل والنسيج لصالح شركات الأقطان تفاقمت حيث كانت تقوم الأخيرة فقط بدور الوسيط بين المزارعين وشركات الغزل والنسيج، مضيفاً أن الشركات كانت تقوم بالاستدانة من البنوك لاتمام عمليات الشراء ويتم تحميل شركات الغزل أعباء هذه الديون باعتبارها هى التى قامت بالشراء .

ولفت إلى أن جانباً من هذه المديونيات دخل برنامج تسوية المديونية التاريخية لشركات قطاع الأعمال العام، مشيراً إلى أن بعض شركات الأقطان انتهى بها الحال بأنها صارت مدينة لبعض شركات الغزل والنسيج مثل شركة الشرقية للأقطان التى كانت مدينة لشركة «ستيا » إلا أنه تمت تسوية هذه الديون .

واقترح أن يتم تدشين مبادرة لسداد هذه الديون من خلال مقاصة بين الجانبين، تدعمها الحكومة المقبلة بحيث يتم تجنيب شركات الغزل والنسيج أعباء هذه الديون .
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة