أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

«صادرات الملابس» تصطدم بمشكلات النقل البرى والبحرى.. ومقترحات باللجوء للجوى


يوسف مجدى - الصاوى أحمد

عانى مصدرو الملابس الجاهزة والمنسوجات أزمات النقل المتوالية على مدار العامين الماضى والحالى والتى تركزت فى تصاعد الاعتصامات داخل الموانئ البحرية وكان من أبرزها توقف العمل فى ميناء دمياط لمدة 15 يوماً متواصلة خلال العام الماضى، مسبباً خسائر فادحة للمصدرين فضلاً عن ظهور ذلك أيضاً فى الموانئ الحدودية مما اضطر المصدرين للجوء إلى النقل الجوى رغم ارتفاع فاتورته بواقع %10.

وقد طالب خبراء النقل بضرورة إحياء خطوط النقل البحرى السريعة مثل خط الإسكندرية - فينيسيا .

فى البداية أكد مجدى طلبة، عضو المجلس التصديرى للملابس الجاهزة، رئيس مجلس إدارة شركة كايرو قطن سنتر، أن مشكلات النقل أصبحت أبرز العوائق أمام حركة صادرات الملابس الجاهزة بسبب المعاناة التى تتعرض لها الشحنات داخل الموانئ التى قد تؤدى لاستمرار الاعتصامات لساعات طويلة أمام الموانئ، مرجعاً ذلك إلى تصاعد وتيرة الاعتصامات خلال العام الماضى، مؤكداً تعرض الشركات لغرمات تأخير بسبب أزمات النقل، معرباً عن امله فى استقرار الاوضاع السياسية بغرض إنعاش حركة الصادرات .

ولفت إلى تعرض مصنعه للإغلاق على مدار 5 أيام خلال الفترة القليلة الماضية بعد توقف منفذ العوجة البرى بسبب الاعتصامات العمالية مما ترتب عليه تأخر شحنة خامات قادمة من إسرائيل فى إطار اتفاقية الكويز .

ولفت إلى وقوع نزيف خسائر بسبب تعطل الشحنات مما ساهم فى توقف خطوط الإنتاج، مشيرا إلى ضرورة تذليل العقبات لإنعاش حركة الصادارات .

وأضاف طلبة أن هناك بعض المشكلات المزمنة فى عمليات نقل البضائع مثل البيروقراطية والتباطؤ فى اجراءات التخليص الجمركى داخل الموانئ، مؤكدا أن التحول لنقل البضائع عبر المجال الجوى نظراً للمعاناة التى تتعرض لها الشركة فى قطاع النقل البحرى والبرى، مما ساهم فى مضاعفة مصروفات النقل بواقع %10 مقارنة بنحو %4 عبر النقل البرى .

ولفت إلى عدم وجود خطوط سريعة لنقل البضائع عبر قطاع النقل البحرى مما يضطر الشركات للجوء للنقل الجوى رغم ارتفاع تكاليفه .

من جانبه أكد أحمد شعراوى، رئيس شعبة الملابس الجاهزة، أن «مصدرى الملابس » عانت من وطأة مشكلات النقل خلال الفترة الماضية التى تركزت فى انتظار الشحنات لفترات طويلة امام الموانئ على أمل وجود مساحات متوفرة على العبارات المخصصة لنقل البضائع مما عرضنا لضياع بعض الاسواق الخارجية بسبب عدم الالتزام بالمواعيد المقررة سلفاً .

وطالب بضرورة تنظيم خطوط نقل جوى ثابتة مع الدول الأوروبية لتعظيم حركة صادرات الملابس الجاهزة .

وعلى صعيد متصل أكد اللواء عبدالقادر جاب الله، رئيس هيئة موانئ البحر الأحمر، أن التصدير عبر الموانئ اصطدم بالعديد من التحديات خلال العام الماضى، مستشهداً بتراكم الحاويات امام موانئ سفاجا بسبب عدم توافر العبارات الخاصة بنقل البضائع ، مرجعاً ذلك إلى رفض هيئة السلامة البحرية السماح لبعض العبارات بنقل البضائع نظراً لبعض الملاحظات الفنية التى تم اكتشافها .

وحمَّل عبد القادر الشركات الناقلة للبضائع مسئولية تراكم الشاحنات امام الموانئ مرجعاً ذلك إلى عدم الحجز المسبق لشحنات على العبارات مما ساهم فى تراكم الشحنات امام الموانئ .

ولفت إلى لجوء الهيئة لبعض الحلول لعلاج تكدس البضائع عبر إلزام بعض عبارات الركاب بنقل 10 حاويات فى كل رحلة بواقع 40 طناً وفتح الباب أمام الشركات الراغبة فى عمليات نقل البضائع، وكشف عبدالقادر عن تشغيل عبارة جديدة للربط بين ميناء سفاجا ضبا بهدف علاج ضعف العبارات المسئولة عن نقل البضائع بين الموانئ المصرية والسعودية بهدف تشجيع حركة التبادل بينها، والتغلب على التكدس الذى يحدث من قبل المصدرين داخل ميناء سفاجا .

ويتزامن تشغيل العبارة الجديدة مع تشغيل خط ملاحى ثابت بين مصر وتركيا لنقل بضائعهما عبر السعودية إلى باقى الدول العربية لتصبح مصر محطة ترانزيت للبضائع، مشيراً إلى ضرورة تشجيع القطاع الخاص لزيادة عدد العبارات العاملة فى نقل البضائع .

من جانبه قال مصطفى الأحول، رئيس مجلس ادارة الشركة المصرية الافريقية للنقل البرى، إن المنافذ الحدودية تعانى تصاعد المشكلات فى عمليات نقل البضائع، مرجعاً ذلك إلى طول الإجراءات الجمركية على الحدود، إلى جانب ضعف الحالة الأمنية مما يساهم فى تعرض الشحنات للمخاطر ، معولاً على استقرار الاوضاع السياسية بهدف تذليل جميع العقبات لتيسير عمليات النقل مع الدول المجاورة ، مشيراً إلى تخطيط الشركة لتأسيس شركة لإدارة معبر دنقلة أرقين على حدود السودان .

وشكا من تصاعد الاعتصامات داخل الموانئ، مستشهداً بتوقف ميناء دمياط لمدة 15 يوماً بسبب إضرابات عمالية .

قال اللواء حاتم القاضى، رئيس اتحاد الموانئ العربية، إن وسائل نقل السلع المصرية إلى الأسواق الخارجية تحتاج إلى إعادة تأهيل بسبب ضعف السفن المخصصة لنقل البضائع .

وأضاف : إن موانئ البحر الأحمر شهدت عدداً من حالات التكدس أمام الموانئ بسبب عدم وجود عدد كافٍ من العبارات يساهم فى عمليات النقل للأسواق الخارجية، مما أوقع خسائر كبيرة للمصدرين وطالب بالتعاقد على سفن جديدة لنقل السلع المحلية للأسواق الخارجية، حتى لا نتعرض لفقدها بسبب سوء حالة النقل .

وشدد على ضرورة إحياء خط الإسكندرية فينيسيا من خلال تكوين تحالفات بين المصدرين والموردين حتى لا يتعرض الخط للتوقف مرة أخرى بسبب الخسائر الناجمة عن ضعف الاقبال عليه .

ولفت إلى رهن الجانب الإيطالى عودة الخط باستقرار الأوضاع الاقتصادية التى تنعكس بالسلب على حركتى الصادرات والواردات، مما يعرض الخط لخسائر متوقعة .

من جانبه قال اللواء سيد هداية، رئيس هيئة النقل البحرى، إن الهيئة تخطط لتقنين عمليات نقل البضائع عبر تفعيل نظام الحجز الإلكترونى للحد من الزحام داخل الموانئ، إلى جانب سعى الهيئة لرفع قدرة العبارات لنقل 45 شاحنة فى الرحلة الواحدة .
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة