أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

أوروبا تؤجل بضغط من واشنطن تمييز "منتجات المستوطنات"


منتجات غذائية
منتجات غذائية

سكاي نيوز:

أرجأ الاتحاد الأوروبي اليوم (الأحد) -بضغط كبير من الإدارة الأمريكية- اعتماد خطة لوضع بطاقة بيانات تعريفية على منتجات المستوطنات الإسرائيلية في الضفة الغربية المحتلة في متاجر الدول أعضاء الاتحاد.


وقالت صحيفة "هآرتس" الإسرائيلية نقلاً عن دبلوماسيين أوروبيين ومسؤولين إسرائيليين إنه كان المفترض أن يصادق وزراء خارجية دول الاتحاد الأوروبي هذا الأسبوع على الخطة، ولكن تم تأجيل ذلك إلى أواخر يونيو المقبل.

وبحسب الصحيفة، فإن وزير الخارجية الأمريكي جون كيري، الذي يحاول إعادة إطلاق مفاوضات السلام المتعثرة بين الفلسطينيين وإسرائيل، تدخل بطلب من إسرائيل لدى ممثلة السياسة الخارجية للاتحاد الأوروبي كاثرين أشتون للحيلولة دون اعتماد خطة التعريف بمنتجات المستوطنات.

وقالت "هآرتس" إن كيري وغيره من المسؤولين الأمريكيين، بالإضافة إلى عدد من الدول الأوروبية الكبرى، طلبوا من اشتون بتأجيل التطبيق الكامل لخطة تمييز منتجات المستوطنات الإسرائيلية.

ونسبت "هآرتس" إلي مسؤولين أوروبيين اثنين لم تسمهما إن الأمريكيين قالوا إن تطبيق القرار في هذا الوقت سيضر بجهود كيري الرامية إلي إحياء المفاوضات بين إسرائيل والفلسطينيين.

وكان وزراء خارجية دول الاتحاد الأوروبي، ومن بينهم وزير الخارجية البريطاني وليام هيج ووزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس، أكدوا أنهم سيقومون بدعم مبادرة وضع بطاقة بيانات تعريفية على منتجات المستوطنات.

ونظرا لأن القانون الدولي لا يعترف بشرعية المستوطنات اليهودية في الضفة الغربية المحتلة والقدس الشرقية المحتلة التي ضمتها إسرائيل، فإن السلع والمواد المنتجة في هذه المستوطنات لا ينبغي أن تستفيد من الامتيازات الضريبية التي يمنحها الاتحاد الأوروبي.

إلا أن إسرائيل ترفض وضع بطاقة تعريف خاصة على منتجات مستوطناتها مكتفية بتقديم الرمز البريدي للمصدر، وتحتج عندما يعتمد أي بلد قانونا في هذا الصدد.

وفي المقابل، أشار تقرير أصدرته 22 منظمة أوروبية غير حكومية إلى أن الاتحاد الأوروبي يستورد سنويا من منتجات المستوطنات الإسرائيلة ما يزيد 15 ضعفاً عما يستورده من الأراضي الفلسطينية، أي ما قيمته 230 مليون يورو، مقابل 15 مليون يورو فقط من الأراضي الفلسطينية.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة