أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اتصالات وتكنولوجيا

خدماتى تستهدف مليون عملية تحصيل إلكترونى شهريًا


حوار : هبة نبيل - محمود جمال
 
كشف إيهاب سعيد، رئيس مجلس إدارة شركة خدماتى للدفع الالكترونى لـ «المال » عن قيام شبكة «خدماتى » بنصف مليون عملية تحصيل الكترونى شهرياً لخدمات الشحن على الهواء، وتستهدف الشركة نمواً يصل إلى مليون عملية شهرياً، بالإضافة إلى تحصيل 19 ألف فاتورة لشركة تى اى داتا، تستهدف زيادتها إلى 50 ألف فاتورة شهرياً بنهاية 2012.

وأضاف سعيد أن «خدماتى » تقوم بتحصيل حوالى 200 ألف فاتورة للشركة المصرية للاتصالات كل ثلاثة شهور، تتوقع الشركة زيادتها إلى نصف مليون فاتورة بنهاية العام الحالى 2012 ، إلى جانب وصولها لتحصيل 3500 فاتورة لشركة لينك دوت نت و 2500 فاتورة لشركات المحمول الثلاث شهرياً .

وقال إن «خدماتى » تسعى لزيادة عدد الفروع الخاصة بها من 495 فرعاً إلى 1500 فرع جديد بنهاية العام الحالى ضمن خطتها السابقة، وتعظيم حجم أعمالها بالسوق، علاوة على تفعيل خدمات تحويل الأموال عبر المحمول خلال التطبيقات التى أعدتها الشركة لتقديم هذه الخدمات لعملائها .

❍ وقف مشروع دعم شركات الهارد وير المحلية بسبب الاضطرابات ❍ توسعات رأسية وأفقية لزيادة عدد الشركاء المحليين.. وتقديم خدمات مشتركة

أكد حسين حمزة، مدير عام شركة «HP» العالمية فى مصر أن الشركة تتفاوض حالياً مع مشغلى الاتصالات الثلاثة موبينيل وفودافون واتصالات لتنفيذ مشروعات للحوسبة السحابية .

وأضاف فى حوار مع «المال » أنها تتفاوض أيضاً مع وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات للمشاركة فى مبادرة «E-PAD» أو حاسب لوحى لكل طالب، بجانب التعاون مع مشغلى الاتصالات فى خطة البرودباند «E-MISR».

وقال حمزة، إن استراتيجية الشركة عالميا ومحليا تبلورت فى خطة رئيسية بإطلاق خوادم الجيل الثامن أو «G8» محلياً و «مون شوت » عالمياً لترشيد استهلاك الطاقة عبراستخدام التكنولوجيا الحديثة .

وتوقع أن توفر هذه «السيرفرات » أو الخوادم الجديدة حوالى %97 من معدل الطاقة المستخدمة خلال 4-3 سنوات وبتكلفة أقل تصل إلى %89 ، بالإضافة إلى التوسع فى التعاون مع بنوك استثمارية وحكومية خلال الفترة المقبلة .

وقال إن الشركة تعكف حالياً بالتعاون مع شبكة موزعيها وشركائها على دراسة امكانيات السوق المحلية لإجراء توسعات رأسية وأفقية إما عبر دخول شركاء محليين جدد أو مساعدة شركائها الفعليين فى تقديم خدمات مشتركة وجديدة بالسوق المصرية .

كما تستهدف الشركة تعظيم حصتها السوقية من خلال حلول الشبكات فى السوق المحلية والوجود من خلال مشروعات الحوسبة السحابية، ومن ثم التركيز على صناعة «الهاردوير » ، نظراً لامتلاك «HP» شبكات قوية مزودة بالحلول المتكاملة، والتركيز على مشروعات «GLOBAL DELIVERY CENTER» لتوفير مزيد من فرص العمل وخدمات تنفيذ مشاريع العملاء فى الخارج .

ولفت إلى تسجيل الشركة الأم حجم إيرادات وصل إلى 30 مليار دولار بنهاية الربع الأول من العام الحالى، لتسجل معدل انخفاض بلغ %7 مقارنة بالفترة نفسها من عام 2011.

وكشفت نتائج أعمال «HP» العالمية عن نمو إجمالى إيراداتها فى قطاع الخدمات بنسبة %1 لتصل إلى 8.6 مليار دولار، علاوة على تراجع إيرادات أجهزة الطابعات بنسبة %7 ، كما انخفضت إيرادات قطاع خدمات الشركات وأجهزة التخزين والشبكات بنسبة %10 ، فى حين نمت إيرادات «السوفت وير » بنسبة %30.

وأوضح أن %70 من حجم أعمال «HP» على مستوى العالم يتعلق بالبنية التحتية ومكونات «الهاردوير » الأساسية والطابعات والخوادم والشبكات هى القاعدة الأساسية لكل ذلك، بالإضافة إلى الجزء الخاص بالسوفت وير، الذى يدير الشبكات والأجهزة الخاصة بـ «HP» أو غيرها، مؤكداً تركيز الشركة فى مشروعات الحوسبة السحابية على بنية تحتية متكاملة مزودة بجميع الحلول المتكاملة فى كل العالم بما فيها مصر، وسابقة لكل مشغلى الشبكات، ومن ثم استغلال هذه البنية لتقديم خدمات الحوسبة السحابية .

وقال إن الشركة تستهدف تعظيم استخدام البنية التحتية بأقل تكلفة ممكنة، لخدمة أكبر عدد من العملاء المستخدمين للحوسبة السحابية، ووضع نظام متكامل لتحديد طريقة المحاسبة للشركات، إلى جانب الميكنة لتزويد خدمات أساسية خلال إجراءات سهلة دون تعقيد، تساعد الشبكات على تقديم خدمات الحوسبة السحابية عبر البنية التحتية لـ «HP».

وأعرب حمزة عن طموحات الشركة فى العمل مع مشغلى الاتصالات الثلاثة فى مصر لتنفيذ مشروعات للحوسبة السحابية، ضمن خطة الشركة بالتركيز على هذه الخدمات الفترة المقبلة، بالإضافة إلى ما تم تنفيذه من مشروعات فى هذا المجال مع دول أخرى مثل تركيا وفرنسا عبر شركة «فرانس تليكوم ».

وأشار إلى استعانة «HP» بتكنولوجيا متخصصة فى القدرات التخزينية للحوسبة بسعات عالية وافتراضية، فالسعات المعطاة للعميل فعلياً غير المعطاة له نظرياً واستخدامه السعات يزداد وفق حاجته لها، علاوة على أن الشركة تحتل المرتبة الأولى فى أنظمة الأمن الخاصة بالشبكات وفق الأبحاث التقنية .

وأفصح عن وقف تنفيذ مشروع الشركة بغرض دعم شركات «الهارد وير » المحلية بسبب الاضطرابات السياسية والاقتصادية فى البلاد، مشيراً إلى أن تنفيذ المشروع سيبدأ خلال هذا الصيف، لتدريب 5 محافظات بأى عدد من الشركات، على أن تقوم وزارة الاتصالات باختيارها من بين المحافظات التى تكون محتاجة لهذا الدعم .

وأوضح أن الشركة تقتنص الحصة السوقية الأكبر من مبيعات الـ «PCS» على مستوى العالم ومنطقة الشرق الأوسط، مضيفاً أنه لا توجد معلومات دقيقة عن حجم السوق المحلية، ولذا يصعب رصد نمو الشركة، مشيراً إلى أن السوق القطرية هى أعلى الأسواق نمواً فى استثمارات الشركة، إلى جانب التركيز على تعظيم الاستثمارات فى أسواق أخرى مثل مصر والإمارات والكويت .

وأضاف حمزة أن أحداث الثورة المصرية تسببت فى إرجاء بعض الخطط التوسعية وتأجيل ضخ نسبة كبيرة من الاستثمارات، بجانب توقف المشروعات الحكومية، وعدم تحقيق زيادة فى حجم النمو والإيرادات المستهدفة، فضلاً عن الاكتفاء بالاستقرار عند مستوى النمو المحقق مع استبعاد بعض الخطط الإضافية للحفاظ على الوجود بالسوق .

وقال إن استثمارات الشركة فى مصر تنقسم لجزءين، الاستثمار خلال فرع الشركة، بجانب الـ «GLOBAL DELIVERY CENTER» «الداتا سنتر » الخاص بتنفيذ مشروعات الشركة على مستوى العالم، وهو أحد أكبر 8 «داتا سنتر » على مستوى العالم ينفذ مشروعات لعملاء الشركة بالخارج، ولهذا تم افتتاح مبنى للشركة بالقرية الذكية يعمل به حتى الآن نحو 1000 موظف .

وتحدث عن أن عمل الشركة عالمياً ينطلق من مبدأ أساسى جوهره «البيع غير المباشر » للعميل، حيث يتم التواصل مع المستهلك النهائى عبر شبكة واسعة من الموزعين، موضحاً أن الهدف الرئيسى خلال الفترة الماضية، اعتمد على التأكد من عدم تأثر الموزعين والوكلاء للشركة بشكل سلبى ملحوظ يؤدى إلى إغلاق النشاط أو الخروج من السوق .

وأشار إلى أن فرص الشركة لزيادة عدد موزعيها تكاد تكون محدودة حالياً، نظراً لتعاملها مع 5 موزعين كبار يأتى على رأسهم شركة «مانتراك » ، وينقسم موزعو منتجات الشركة إلى ثلاث فئات أساسية، الأولى تختص بأجهزة الحاسبات أو «PCS» ، أما الثانية فهى تتعلق بأجهزة الطابعات، وأخيراً هناك المتخصصون فى توزيع أجهزة «السيرفرات ».

وحول مراكز الشركة لتقديم خدمات ما بعد البيع للعميل، أضاف حمزة أن الموزعين يتولون أيضاً القيام بمهام الصيانة لأنهم المسئولون بالدرجة الأولى عن توزيع المنتجات، مشيراً إلى أن دور الشركة رقابى، يقتصر على مرحلة التدريب لإعادة التأهيل بهدف منح شهادة معتمدة بتقديم خدمات الصيانة .

وبالنسبة للتوسعات الحالية للشركة بالتعاون مع مجموعة الشركاء الموجودين فى السوق المصرية، أوضح أنها تتبع نوعين من استراتيجية التوسع أحدهما أفقى، والآخر رأسى، سواء من خلال دخول مجموعة جديدة من الشركاء لم تكن موجودة، أو دخول الشركاء الفعليين فى أنشطة مشتركة وخدمات جديدة، علاوة على ذلك تم عقد لقاء مع مجموعة شركاء الأسبوع قبل الماضى للتعرف على امكانيات التوسع فى السوق المحلية حالياً .

وفيما يتعلق باستراتيجية الإبداع وريادة الأعمال داخل الشركة، أكد حمزة أن الإبداع ركيزة أساسية ضمن استراتيجيتها العالمية، لكى تحافظ على الصدارة فى جميع منتجاتها، مع الاهتمام بعمليات البحث والتطوير بشكل دائم، موضحاً أن فرع الشركة المحلى لا يتضمن أعمال بحث وتطوير، ويقتصر دوره على تقديم مبيعات وخدمات للعملاء أو تنفيذ مشروعات للعملاء بالخارج، وقال إن الشركة تقدم حلولاً تكنولوجية لعدة قطاعات اقتصادية مثل : البترول والتعليم والصحة والبنوك والاتصالات، من خلال البنية التحتية للشركة .

وحول خطة البرودباند «E-MISR» قال حمزة إن دور «HP» غير مباشر بالتعاون مع مشغلى شبكات الاتصالات فى البنية التحتية فقط .

أما مبادرة توفير حاسب آلى لكل طالب «E-BAD» أوضح أن دور «HP» من خلال أجهزة حواسب مركزية عبر تكنولوجيا الحوسبة السحابية، لخدمة 20 مليون طالب، تحتاج إلى استثمارات عالية، حيث ترتبط التكلفة فى المقام الأول بنوعية الخدمات المقدمة على السحابة مثل البريد الإلكترونى أو المناهج التعليمية، موضحاً أن الشركة نفذت مثل هذه المشروعات فى دول أخرى مع مليونى طالب .

وفيما تساهم «HP» بتقديم البنية التحتية مزودة بتكنولوجيا الحوسبة السحابية والبرامج المسئولة عن تشغيلها، فإن وزارة التربية والتعليم، أو وزارة الدولة للتعليم العالى ستقدم المحتوى التعليمى، موضحاً أن المحتوى يتحكم فى حجم الحوسبة السحابية المطلوبة، ونوعية الخدمات والطلاب وفى أى المحافظات .

وأشار حمزة إلى التطور الملحوظ فى بعض القطاعات داخل مصر، مقارنة بنظيراتها فى الدول المجاورة، مثل القطاع المصرفى وقطاع الاتصالات، وهناك مشروعات تم تنفيذها داخل هذه القطاعات مشابهة لمشروعات نفذت فى أوروبا وأمريكا، موضحاً أن أكثر القطاعات فعالية للشركة هو قطاع الاتصالات الذى يقدم حلولاً متفردة مقارنة بالمنافسين .

وأشار إلى أنه لم يتم تفعيل استحواذ الشركة على شركة «اوتونومي » والمقدر بـ 10 مليارات دولار فى مصر حتى الآن، مؤكداً المشاركة فى معرض «جايتكس » الرياض 2012.

ورأى أن الحكومة القادمة مطالبة بالتركيز على تحول مصر إلى قطاع الخدمات التكنولوجية خاصة الحوسبة السحابية، وذلك يتطلب ضخ القطاع الخاص استثمارات فى إنشاء مشروعات حوسبة سحابية لتقديم خدمات خارجية وليست داخلية فقط .
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة