سيـــاســة

اشتباكات عنيفة بين قوات الأمن ومؤيدي "أنصار الشريعة" في تونس


ا
أرشيفية
 
وكالات:

اندلعت اشتباكات عنيفة بين قوات الأمن التونسية وناشطين سلفيين في العاصمة التونسية، وألقى الناشطون السلفيون التابعون لحركة أنصار الشريعة الحجارة على عناصر الأمن التي بدورها استخدمت قنابل الغاز المسيل للدموع لتفريقهم.

وتأتي تلك التطورات عقب إغلاق قوات الأمن والجيش مداخل مدينة القيروان لمنع جماعة “أنصار الشريعة” من عقد مؤتمرها السنوي، ونشرت قوات الأمن تعزيزات كبيرة على الطرقات.

 وأكدت حركة أنصار الِشريعة أنها تتمسك بعقد المؤتمر، محمّلة السلطات تبعات قرار المنع، الذي جاء عقب دعوات سياسية رسمية ومعارضة بحظر نشاط كل تيار يدعو إلى العنف ويرفض الإمتثال إلى القانون.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة