أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بنـــوك

%7.6 نصيب قيادات البنوك من أجور القطاع المصرفى





أمانى زاهر :

كشف مسح أجرته «المال» على أكثر من 12 بنكا أفصحت عن متوسط الدخل الشهرى الذى يتقاضاه العشرون الكبار لديها خلال العام الماضى عن استحواذهم على %7.6 من إجمالى الأجور والرواتب التى يحصل عليها الموظفون.

وبلغ إجمالى متوسط دخل العشرين الكبار نحو 216.6 مليون جنيه، فيما سجل إجمالى الأجور والرواتب 2.8 مليار جنيه.

وتصدر البنك الفرنسى «كريدى أجريكول» قائمة البنوك فى حصول العشرين الكبار مجتمعين على متوسط دخل شهرى يقدر بـ2.6 مليون جنيه، يليه بنك عوده فى المركز الثانى بمتوسط يبلغ 2.3 مليون جنيه شهرياً.

وجاء فى المركز الثالث بنك «الإسكندرية انتيزا سان باولو» بمتوسط 2.286 مليون جنيه شهرياً، لأنها تستحوذ على %3.8 من إجمالى مرتبات العاملين البالغة 709 ملايين جنيه.

وأرجع المديرون الماليون ارتفاع المتوسط الشهرى بهذه البنوك إلى وجود عدد من القيادات الأجنبية التى تتقاضى رواتبها بالعملة الأجنبية، مما يرفع من المتوسط الشهرى لإجمالى العشرين.

على الجانب الآخر يحصل العشرون الكبار فى بنوك المصرى الخليجى والاتحاد الوطنى والبركة مصر على أقل متوسط دخل شهرى بين البنوك الأربعة عشر التى شملها المسح، بمتوسط 1.023 مليون جنيه للأول، و1.046 مليون جنيه للثانى، و1.132 مليون جنيه للثالث.

جدير بالذكر أن المتوسط الشهرى لا يعبر بشكل دقيق عما يتقاضاه كل مسئول من العشرين الكبار، نظراً لأنه من الممكن أن يرفع راتب أحد المصرفيين الرقم الإجمالى، مما يؤثر على المتوسط فى حين يمكن أن ينخفض الراتب الشهرى الذى يحصل عليه عدد من المسئولين الكبار عن الرقم المعلن.

وأقر البنك المركزى تعليمات لتطوير قواعد الحوكمة الداخلية للبنوك العاملة فى مصر، لتتضمن الإعلان عن مجموع ما يتقاضاه المسئولون العشرون الكبار فى البنك سنويًا، لتحقيق مزيد من الشفافية فى المعاملة المالية لكبار المسئولين بالبنك.

وتكمن أهمية الإفصاح عن متوسط دخل العشرين الكبار فى دعم الشفافية للمساهمين من خلال الاطلاع على المصاريف التى تتكبدها الإدارة العليا بالبنك، ومقارنتها بمتوسط الرواتب فى السوق، لافتين إلى أهمية مراعاة اختلاف الدخل الشهرى بين البنوك العامة والخاصة، علاوة على البنوك الأجنبية التى تمنح رواتب أعلى وقد تكون بالعملة الأجنبية.

وفى سياق متصل استحوذ متوسط الدخل الذى يتقاضاه المسئولون العشرون الكبار فى بنكى «الأهلى المتحد - مصر» و«بلوم» سنويًا على أكثر من %20 من إجمالى الأجور والرواتب التى يتقاضها إجمالى العاملين بالبنكين، ليصل متوسط الدخل الذى يحصل عليه العشرون الكبار سنوياً فى الأول 16.5 مليون جنيه فى حين تبلغ إجمالى الرواتب 79.3 مليون جنيه.

ثم جاء بنك بلوم – مصر فى المرتبة الثانية بمتوسط دخل سنوى سجل 18.1 مليون جنيه يستحوذ على نحو %20.3 من إجمالى الرواتب البالغة 89 مليون جنيه.

ورغم تقارب بنكى الاتحاد الوطنى – مصر، والمصرى الخليجى فى المتوسط السنوى التى يتقاضاه العشرون الكبار، فإن الأول يستحوذ على نسبة أكبر من الرواتب تصل إلى %19.2 فيما تبلغ حصة الثانى %17.9.

وتنخفض حصة متوسط دخل العشرين الكبار فى عدد من البنوك عن %10 من إجمالى الرواتب، هى «قناة السويس، أبوظبى الإسلامى – مصر، التعمير والإسكان، الإسكندرية، وسوسيتيه جنرال» بنسب تسجل %9.06، %7.01، %5.9، %3.8، %3.

ويتذيل القائمة البنك الفرنسى سوسيتيه جنرال الذى تم بيعه لبنك «قطر الوطنى QNB »، ليسجل متوسط الدخل الذى يتقاضاه المسئولون الكبار نحو 15.2 مليون جنيه من إجمالى رواتب للعاملين تبلغ 507 ملايين جنيه.

من جهته قال حسين الرفاعى، رئيس القطاع المالى بالبنك الأهلى، إن قيادات مصرفية تحصل على نسبة تقل عن %1 من إجمالى الأجور والرواتب التى يحصل عليها موظفو البنك الأهلى البالغة نحو مليارى جنيه، بمتوسط شهرى لا يتجاوز 1.9 مليون جنيه.

وأضاف أن البنوك التى يتزايد فيها عدد الموظفين كالبنك الأهلى يقل نصيب العشرين الكبار فيها من إجمالى الأجور والرواتب،علاوة على أن البنوك الحكومية تقل فيها الرواتب عن البنوك الخاصة والأجنبية خاصة بعد التزامها بتطبيق الحد الأقصى للأجور.

ولفت الرفاعى الى أن تطبيق الحد الأقصى للأجور قد يخفض متوسط دخل العشرين الكبار بنسب تتراوح بين 200 و300 ألف جنيه، مؤكداً أنه لا يوجد رواتب تبتعد عن الحد الأقصى للأجور، رافضاً الإفصاح عن الحد الأقصى للأجر بالبنك الآن.

وأشار إلى أن ارتفاع متوسط الدخل الشهرى لقيادات البنوك الأجنبية وراء زيادة المتوسط الشهرى فى عدد من البنوك الخاصة، موضحاً أن هذه القيادات تحصل على أجورها بالعملة الأجنبية، علاوة على أنها تتقاضى بدل سفر وسكن وغيره.

وأكد رئيس القطاع المالى بالبنك الأهلى أن الهدف من عملية الإفصاح هو زيادة الشفافية والافصاح بالقطاع المصرفى، خاصة بعد كثرة الاشاعات والمغالطات التى حدثت حول دخول القيادات الكبار بالبنوك.

ومن جهته قال أشرف فؤاد، رئيس القطاع المالى ببنك بيريوس مصر، إن نسبة استحواذ دخول العشرين الكبار تختلف من بنك لآخر، تبعاً لعدد الموظفين فى كل بنك، لترتفع نسبة دخول القيادات لإجمالى المرتبات فى البنوك التى لديها عدد موظفين أقل.

وأضاف أن ارتفاع نسبة استحواذ متوسط دخول العشرين الكبار إلى إجمالى الرواتب لا يقيس الفروق بين أجور القيادات العليا والموظفين، لافتاً إلى أن هناك عوامل أخرى مطلوبة لقياس مدى عدالة التوزيع فى الأجور تبعاً للمهام الوظيفية لكل عامل.

وأشار رئيس القطاع المالى فى بنك بيريوس إلى ارتفاع متوسط الدخل الشهرى للبنوك التى يعمل بها قيادات أجنبية، موضحا أن الإدارة العليا لبنكى «كريدى أجريكول» و«عوده» بهما العديد من الأجانب الذين يتقاضون دخلهم بالعملة الأجنبية، مما يرفع من مصروفات الدخل التى تتكبدها هذه البنوك.

وشهد إجمالى الأجور والرواتب ارتفاعاً فى البنوك بنسب تتراوح بين %3.4 و%22.2 يتصدرها بنك التعمير والإسكان الذى صعد إجمالى الأجور والرواتب به العام الماضى إلى 299.4 مليون جنيه مقابل 245.1 مليون جنيه، وقد يرجع ذلك الى زيادة فى الرواتب أو تعيين موظفيين جدد بالبنك.

وجاء بنك «الإسكندرية» فى المرتبة الثانية بنسبة ارتفاع تسجل %19.7، فيما جاء الأول من حيث الزيادة فى القيمة ليقفز إجمالى الرواتب من 592.4 مليون جنيه فى 2011 إلى 709.4 مليون جنيه نهاية العام الماضى وبزيادة قدرها 117 مليون جنيه.

واحتل بنك فيصل المرتبة الثالثة بارتفاع قدره %19 لتصل إجمالى الأجور والرواتب إلى 224.6 مليون جنيه نهاية العام الماضى مقابل 188.6 مليون جنيه فى 2011.

ويعتبر بنكا «الوطنى المصرى» و«كريدى أجريكول» أقل البنوك التى شهدت ارتفاعاً فى إجمالى الأجور والرواتب بنسب %3.5 و%5.5 على التوالى لتصل الأولى إلى 140.3 مليون جنيه، والثانية إلى 302.6 مليون جنيه نهاية العام الماضى.

وشهد بنك «الاتحاد الوطنى – مصر» تراجعاً طفيفاً فى إجمالى الأجور والرواتب بنسبة %0.15، لتبلغ 64.9 مليون جنيه مقابل 65 مليون جنيه فى 2011.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة