استثمار

اجتماع طارئ لـ «مستثمرى العاشر».. اليوم


كتب - حسام الزرقانى ومحمد ريحان :

تعقد جمعية مستثمرى العاشر من رمضان، اجتماعاً طارئاً اليوم، الأربعاء، من أجل بحث أزمة انقطاع المياه والكهرباء التى بدأت تتفاقم بقوة خلال الوقت الحالى .

وقال أبوالعلا أبوالنجا، أمين عام جمعية مستثمرى العاشر من رمضان، فى تصريحات لـ «المال » ، إن انقطاع الكهرباء والمياه أثر سلباً على الطاقات الإنتاجية لقطاع الصناعات الغذائية والمعدنية، حيث تراجعت بنسبة تصل إلى %15.

وأوضح أن الصناعات الغذائية من أكثر القطاعات المتضررة من انقطاع المياه والكهرباء فى ظل اعتماده بشكل أساسى عليهما فى إنتاج السلع الغذائية، وتشغيل المبردات لتخزينها، مشيراً إلى أن انقطاع الكهرباء قد يؤدى إلى تلف هذه المنتجات .

وأشار أبوالنجا إلى أن إجمالى الخسائر التى لحقت بالمصانع فى مدينة العاشر من رمضان يقدر بنحو 50 مليون جنيه منذ بداية انقطاع التيار الكهربائى فى شهر مايو الماضى وحتى الآن، وذلك نتيجة تعطيل الإنتاج وعدم الوفاء بتوريد الكميات المتفق عليها للموردين والتجار فى مواعيدها المحددة .

من جهته طالب محمد شكري، رئيس غرفة الصناعات الغذائية باتحاد الصناعات، عضو جمعية مستثمرى العاشر من رمضان، الشركة القابضة للمياه بالالتزام بقرار الدكتور كمال الجنزورى، رئيس مجلس الوزراء، والخاص بعدم رفع أسعار المياه للمصنع إلى 4 جنيهات للمتر المكعب بأثر رجعى .

وأشار إلى أن المصانع كانت تتم محاسبتها بنحو 1.67 جنيه للمتر المكعب، وبالتالى فإن رفع السعر إلى 4 جنيهات سيعرض المصانع إلى خسائر تقدر بملايين الجنيهات لاسيما قطاع الصناعات الغذائية الذى يعتمد بشكل كبير على المياه فى العملية الإنتاجية .

وقال شكرى إن قطاع الصناعات الغذائية استعد لموسم رمضان قبل بدء الشهر الكريم بنحو 20 يوماً، وبالتالى فإن المصانع لديها منتجات فى مخازنها تكفى حتى نهاية الشهر، لافتاً إلى أنه فى حال انقطاع التيار الكهربائى عن المصانع فإن ذلك لن تظهر آثاره إلا بعد نهاية شهر رمضان .
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة