أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

كابلات مصر تستهدف مبيعات بـ 420 مليون جنيه



وائل صبحى يتحدث لـ المال


حوار ـ عمر سالم :

كشف المهندس وائل صبحى، المدير التجارى لشركة كابلات مصر، أن شركته تستهدف تحقيق مبيعات خلال العام الحالى بقيمة 420 مليون جنيه، حققت الشركة منها 140 مليونًا، حتى الآن، مقارنة بتحقيق 300 مليون جنيه خلال العام الماضى.

وقال صبحى فى حواره لـ«المال» إن حجم استثمارات الشركة بلغ 240 مليونًا فى 2012 وهو العام الثانى للشركة منذ انفصالها عن الشركة الأم «الكابلات الكهربائية المصرية» ورغم الانفصال تشارك شركة الكابلات الكهربائية بنحو %20 فى الشركة، وتمثلت الاستثمارات خلال العام الماضى فى إنشاء مصنع لها بمدينة بنى سويف لتصنيع كابلات الجهد المنخفض وكابلات الجهد المتوسط والعالى حتى جهد 66 كيلو فولت بطاقة إنتاجية تصل إلى 30 ألف طن سنويًا.

وأضاف أنه جار حاليًا شراء ماكينة سحب ألومنيوم بطاقة إنتاجية 8000 طن سنويًا، ليرتفع الإنتاج إلى 38 ألف طن سنويًا، لافتًا إلى أن الشركة تستهدف زيادة الإنتاج إلى 48 ألف طن خلال العام المقبل، موضحًا أن هناك خطة استثمارية طموحًا للشركة عبر تنفيذ مشروعات لإنتاج كابلات الجهد العالى حتى 400 كيلو فولت، بالإضافة إلى إنشاء مصنع للوحات التوزيع، وأشار إلى أن الشركة تعتزم توسيع حصتها السوقية التى تبلغ %9 من إجمالى السوق المصرية للوصول بها إلى %13 خلال السنة المالية التى ستبدأ يوليو المقبل.

وأوضح أن الشركة تسعى للتحالف مع شركة إيلجيكت للتوريد والتركيب بهدف اقتحام السوق العقارية، وفى حال فشل ذلك سيتم التحالف مع شركات أجنبية، مشيرًا إلى أن قطاع الاستثمار العقارى يشهد قفزة كبيرة، نظرًا للاستثمار الهائل بالقطاع، مؤكدًا عدم وجود نية للطرح فى البورصة فى الوقت الحالى.

وأوضح صبحى أن الشركة بدأت التصدير لدولة كينيا بنحو 400 ألف دولار، ما يعادل 2.8 مليون جنيه، من خلال مصنع بنى سويف، والقائم على مساحة 37 فدانًا، وجار حاليًا التفاوض للتصدير إلى الأردن والعراق والجزائر والسعودية وليبيا، بالإضافة إلى دول الكوميسا.

وقال إن أبرز المشكلات والمعوقات التى تواجه سوق الكابلات والشركة بشكل خاص، العجز الشديد فى الموارد المالية سواء من البنوك أو عملية فتح اعتمادات مستندية للمواد الخام المشتراة من الخارج، وهو ما دفع الشركة إلى تدبير العملة الصعبة من خلال اللجوء إلى السوق السوداء ما كبد الشركة خسائر تزيد على 15 مليون جنيه نتيجة التزام الشركة بتعاقداتها مع الجهات الحكومية، وعدم وجود أسعار متغيرة تلزم الجهة الحكومية بتحمل مسئوليتها نحو ارتفاع الدولار أو تدخلها لوقف نزيف الجنيه وتوفير السيولة الدولارية.

وأضاف صبحى أن عدم صرف الحكومة ووزارة الكهرباء مستحقات الشركة بشكل منتظم وفى المواعيد المحددة من أهم العوائق أمام التزام الشركة بتعاقداتها والتزاماتها، لافتًا إلى أن الشركة حققت أرباحًا خلال العام الماضى، بنسبة %2 فقط من إجمالى حجم المبيعات البالغة 300 مليون جنيه، وتستهدف الشركة زيادتها إلى 10 ملايين جنيه خلال العام المالى الحالى.

وطالب صبحى الدولة بتحقيق الاستقرار السياسى ووقف نزيف سعر الصرف ودعم الصناعات المحلية، لا سيما صناعة الكابلات، موضحًا أن مصر يتواجد بها 7 شركات كابلات منها «السويدى» و«الكابلات الكهربائية» و«كابلات مصر» و«العالمية للكابلات» وغيرها من الشركات المحلية، مشددًا على ضرورة فرض رسم وارد على الكابلات المستوردة لحماية وتشجيع التصنيع المحلى وأنه فى حال عدم دعم الشركات سنواجه شبح الإغلاق أو الإفلاس.

وقال صبحى إن الشركة تقوم حاليًا بإنتاج وتسويق منتجات الكابلات بالتعاون مع وزارتى البترول والكهرباء والقوات المسلحة وشركات العقارات والتجار، لافتًا إلى أن أبرز المشروعات التى تنفذها الشركة حاليًا مشروع لشركة رؤية للاستثمار العقارى وهو «تلال العين السخنة» بالإضافة إلى مشروعى الرحاب ومدينتى، وتورد جميع الأسلاك والكابلات، كما تنافس على مشروع جديد وهو «New giza ».

وأضاف أن التظاهرات والمطالب الفئوية تسببت فى توقف المصنع عن الإنتاج لمدة شهر، نتيجة توقف ميناء العين السخنة وعدم استيراد المواد الخام، منتقدًا عدم وضوح الرؤية السياسية والاقتصادية من جانب الإدارة السياسية الحاكمة حتى الآن وعدم وجود برنامج اقتصادى واضح، مما تسبب فى انخفاض التصنيف الائتمانى والاحتياطى الأجنبى، وأثر سلبًا على عدم الانتهاء والحصول على قرض صندوق النقد وانخفاض سعر صرف الجنيه المصرى، بالإضافة إلى انكماش الاستثمارات الحالية بالبلاد نتيجة الوضع السياسى والاقتصادى الحالى فى البلاد.

وأشار صبحى إلى أن حجم أعمال الشركة تراجع خلال العام الماضى، بسبب ظروف البلاد وحالة الركود التى تعانى منها السوق، وعدم إقامة مشروعات على المستوى المطلوب.

وطالب بتوافق جميع القوى السياسية والالتفاف حول مشروع قومى، قبل مشروع محور قناة السويس والذى من شأنه تحقيق 100 مليار دولار أرباحًا للدولة، ونقل مصر من مصاف الدول النامية إلى الدول المتقدمة.

وتوقع مرور البلاد بصيف ساخن، نظرًا لزيادة القدرات المستهلكة، مقارنة بالمنتجة، لافتًا إلى ثبات القدرات الإنتاجية فى الوقت الذى يتزايد فيه الاستهلاك بنحو %10 سنويًا، بالإضافة إلى توقف مشروعات الكهرباء، نتيجة التعدى على المشروعات، مؤكدًا أنه لا بديل عن الطاقة النووية السلمية، وأن الطاقة المتجددة ما زالت مرتفعة التكلفة فى الوقت الحالى، ولكن يجب أن يتم إدخالها فى مشروعات الكهرباء لتأمين مصادرنا من الطاقة.

وأوضح أن أبرز البنوك التى يتم التعامل معها هو مصر - إيران، والأهلى سوسيتيه جنرال، والوطنى، وكريدى أجريكول، بإجمالى قروض بنحو 200 مليون جنيه، مشيرًا إلى صعوبة توفير القروض بسبب حالة الركود، بالإضافة إلى أن الشركة لم تحقق أرباحًا خلال الأعوام الماضية.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة