أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

مطالب بتشريعات رادعة لحماية محطات الكهرباء


عمر سالم

أكد عدد من مسئولى الكهرباء أن الاعتداء على محطات الكهرباء والاعتصام وتوقف العمل بالمحطات سيؤثر بشكل كبير على جدول وزارة الكهرباء فى تنفيذ برامجها وخطط الوزارة فى الاستعداد لموسم الصيف، خاصة بعد الاعتداء على مهندسى محطة توليد العين السخنة، وتوقف العمل بالمحطة بشكل تام .

 
وأوضح المسئولون أن الهجوم والاعتصام داخل المحطات سيرفع من درجة المخاطر وسيؤثر على سمعة قطاع الكهرباء، خاصة بعد مغادرة الخبراء الأجانب المنفذين للمحطة البلاد، مطالبين بضرورة وضع تشريعات وقوانين رادعة للحد من ظاهرة الاعتصامات الفئوية والتعدى على المحطات .

قال المهندس حمدى عزب، رئيس شركة شرق الدلتا لإنتاج الكهرباء، إن قيام عمال محطة العين السخنة بالاعتصام داخل المحطة ومنع المهندسين من العمل وتوقف العمل بالمحطة، يمثل كارثة بكل المقاييس لأنه سيؤخر الجدول الزمنى لكل المحطات وسيرفع من تكلفة الإنشاءات، موضحاً أن قطاع الكهرباء يواجه أزمة حالية بسبب توقف العمل فى محطة غرب دمياط بسبب الاحتجاج على إقامة أبراج الضغط العالى لربط المحطة بالشبكة القومية، مما يعرض الشبكة القومية للانهيار ووجود عجز كبير فى الطاقة بسبب عدم إدخال المحطة للخدمة فى موعدها .

وأكد عزب عدم تدخل أحد من المسئولين حتى الآن لإنقاذ المحطة من التوقف، خاصة أن العمل بها متوقف تماماً، مطالباً بضرورة حماية المحطات من الاعتصام أو الاعتداء عليها ووضع تشريعات قاسية للمعتدين على المحطات، خاصة أن الاعتداء على محطة العين السخنة ليس الأول من نوعه، وأن العمال بالمحطة طالبوا بالتعيين فى وزارة الكهرباء، رغم أنهم لا ينتمون للوزارة ويتبعون القطاع الخاص والشركات المنفذة للأعمال بالمحطة .

وقال الدكتور أكثم أبوالعلا، المتحدث الرسمى بوزارة الكهرباء والطاقة، إن المئات من عمال 6 شركات مقاولات اعتصموا بمحطة كهرباء العين السخنة التابعة لشركة شرق الدلتا لإنتاج الكهرباء، للمطالبة بالتعيين بالكهرباء، مما دفعهم إلى إغلاق المداخل والمخارج بالمحطة ومنعوا المهندسين الفنيين من الدخول مما أدى إلى توقف العمل بالكامل فى المحطة . وأوضح أبوالعلا أن الكهرباء تواجه أزمة حالياً خلال الصيف الحالى بسبب تأخر ربط محطتى غرب دمياط وأبوقير بقدرة 1800 ميجاوات بالشبكة القومية للاستعداد لفصل الصيف، مرجعاً التأخير إلى الوقفات الاحتجاجية المستمرة وتوقف العمل بالمحطتين لأكثر من مرة .

وطالب بضرورة حماية المشروعات وتدخل الحكومة فى وضع تشريعات وقوانين تحمى المشروعات من الاعتداء عليها، موضحاً أن الدكتور حسن يونس، وزير الكهرباء والطاقة، طلب من الدكتور محمد مرسى، رئيس الجمهورية والدكتور كمال الجنزورى، رئيس مجلس الوزراء سرعة التدخل لوقف تلك الأزمة واستئناف العمل بالمحطة البالغة تكلفتها نحو 10 مليارات جنيه وتبلغ قدرتها نحو 1300 ميجاوات، موضحاً أن جميع المسئولين لم يتدخلوا حتى الآن لحل الأزمة .

وقال الدكتور مختار الشريف، الخبير الاقتصادى، إن الاعتداء على محطات الكهرباء يمثل اعتداءً على هيبة الدولة، موضحاً أن محطات الكهرباء تتعرض باستمرار للتعدى عليها ولم يتدخل أحد المسئولين لوقف هذا الاعتداء المتكرر على المنشآت الحكومية، فقد سبق الاعتداء على موقع الضبعة النووى والذى تم تدميره ولم يتدخل أحد وتم الاعتداء على محطة شمال الجيزة ومحطة أبوقير ومحطة غرب دمياط، وأن الاعتداء على المحطات يمثل إهداراً لمليارات الجنيهات .

وطالب الشريف بسرعة تدخل المسئولين وضرورة إقرار قوانين وتشريعات تحمى المشروعات من التعدى وإقامة حراسات ليلية، بالإضافة إلى وضع حماية لجميع المحطات، حيث إن مرفق الكهرباء يعد من أهم المرافق التنموية والحيوية، والاعتداء على المحطات سيؤثر على سمعة القطاع
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة