أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

الوكالة الألمانية تدعم تحول مصر نحو الاقتصاد الأخضر


أ ش أ:

أكد توماس انجلهارت مدير برنامج التعاون الألمانى الإنمائي، أن الوكالة الألمانية تسعى لتحويل الاقتصاد المصرى ،إلى "الاقتصاد الأخضر" وتدعيم مجالاته المختلفة، داعيا الحكومة على العمل بهدف تعزيز وبناء تلك القدرات .

وأوضح انجلهارت - فى كلمته التى ألقاها اليوم فى افتتاح فعاليات مؤتمر تكنولوجيا الصناعة الخضراء والذى عقد تحت عنوان " تعميق التصنيع المحلى للتكنولوجيات الخضراء.. السخانات الشمسية " ، ونظمه مجلس الصناعة للتكنولوجيا والابتكار التابع لوزارة الصناعة والتجارة الخارجية ، بالتعاون مع وكالة التعاون الفنى الألمانى وغرفة الصناعات الهندسية - شعبة الآلآت والمعدات، أن مصر تعانى من بعض الجوانب السلبية، ومنها زيادة معدلات التضخم و البطالة ، على الرغم من تمتع مصر بموارد هائلة ، من أهمها الطاقة الشمسية مما يتطلب ضرورة استغلالها لتوفير موارد جديدة للطاقة .

ومن جانبه ،أكد أحمد طبال رئيس محور المعلومات بمركز معلومات دعم اتخاذ القرار التابع لمجلس الوزراء ، على اهمية تعميق الصناعات المحلية والتي يمكن لها أن تحدث تأثيرا إيجابيا على الاقتصاد المصرى .. كما تساهم فى توفير العديد من فرص عمل للشباب .
 
وقال إن الهدف من هذه المبادة هو تعميق التصنيع المحلى الذى يستلزم التركيز على نقل آليات التكنولوجيا المتقدمة فى مجال استهلاك الطاقة المتجددة من الجهات الأجنبية، فضلا عن توفير أيدى عاملة مدربة .

وأشار إلى أن مصر تعانى أزمة حقيقة فى مجال الطاقة ، فى ظل ارتفاع معدلات الاستهلاك مما يؤثر على حجم الطلب عليها ، لافتاً الى أن الدعم الموجة إلى قطاع الطاقة ومنها "البترول والبوتاجاز"زاد من أعباء ميزانية الدولة .

وقال إن الفجوة بين الطلب على الطاقة واستهلاكها سوف يتراجع من 24% إلى 35%خلال الفترة من 2022 الى 2030 مما يتطلب وضع استيراتجية لتكثيف أنشطة التنقيب والاستكشاف وإعادة النظر فى عقود تصدير الغاز.


بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة