أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

الإسكندرية

%38 انخفاضًا فى صافى أرباح «أسمنت العامرية»



صورة ارشيفية
معتز محمود

قال أندريه جاما شيفر، رئيس مجلس إدارة شركة أسمنت العامرية بالإسكندرية، إن المجموعة شهدت أداء سيئاً مقارنة بعام 2011، مرجعاً ذلك للأحداث السياسية والاجتماعية التى تشهدها مصر مؤخراً، لافتاً إلى انخفاض صافى أرباح الشركة عن العام الماضى بمعدل %38 ليسجل نحو 199 مليون جنيه.

وأضاف شيفر - خلال اجتماع الجمعية العمومية للشركة الخميس الماضى - أن انخفاض الأرباح يأتى بالرغم من أن مكاسب الشركة قبل احتساب الاهلاك والضرائب والفوائد والأرباح الخاصة زادت خلال العام الماضى بنسبة %1.9 مقارنة بالعام قبل الماضى لتسجل 161 مليون جنيه، موضحاً أن الشركة جنبت مخصصات فى نهاية الفترة بلغت 15.8 مليون جنيه نتيجة التقديرات الخاصة ببعض الالتزامات عليها.

وشدد شيفر على أن المادة 55 من النظام الأساسى للشركة تلزم بتحويل %5 على الأقل من الأرباح السنوية للاحتياطى القانونى حتى يعادل الاحتياطى %50 على الأقل من أسهم رأسمال الشركة، مشيراً إلى انخفاض الدخل العام للشركة بنسبة %41.76 مقارنة بعام 2011 ليصل إلى 132 مليون جنيه، مرجعاً ذلك لانخفاض الأرباح التى حصلت عليها الشركة من المشاركات المالية بمبلغ 77.95 مليون جنيه لتسجل 131 مليون جنيه.

ولفت إلى أن شركته كانت قد وقعت فى فبراير من العام الماضى اتفاق قرض مع شركة سيمبور إيجيبت للأسمنت بقيمة 300 مليون جنيه لتمويل احتياجات رأس المال العامل بفائدة على الدين غير المسدد بمعدل سنوى يساوى متوسط تكلفة التسهيلات التى تمنحها البنوك للشركة، موضحاً أن إجمالى الفائدة للشركة على تلك القروض وصل خلال العام الماضى إلى 35.4 مليون جنيه.

وأضاف رئيس شركة العامرية للأسمنت، أن معدلات إنتاج الشركة من «الكلينكر» زادت بنسبة قدرها %12 مقارنة بالعام الماضى، مشيراً إلى أن ذلك أدى إلى قيام الشركة باستهلاك كميات أكبر من الكلينكر الذى تم شراؤه بهدف الحفاظ على مستوى إنتاج الشركة من الأسمنت بالرغم من انخفاض إنتاج الشركة من الأسمنت مقارنة بعام 2011، حيث تراجعت معدلات الإنتاج بنحو 87.317 طن.

وأضاف شيفر أنه بالتزامن مع الانخفاض فى أحجام ومعدلات إنتاج الشركة من الأسمنت فقد زادت التكاليف النقدية بنسبة %4.7 مقارنة بعام 2011 لتصبح 754.9 مليون جنيه، لافتاً إلى أن تلك الزيادة فى المصروفات ترجع للتغير فى عنصرين من اهم عناصر الإنتاج هما الكهرباء وتكاليف العاملين.

وأوضح رئيس مجلس إدارة شركة أسمنت العامرية، أن سعر تعريفة الكهرباء ارتفع فى الفترتين العادية والذروة منذ يناير 2012 بنسبة %14.07 مقارنة بعام 2011، كما زادت تكاليف العاملين بنسبة %10.

وكشف شيفر عن زيادة تكاليف الوحدة المنتجة من الأسمنت عام 2012، حيث وصلت إلى %3.8، وذلك بسبب انخفاض الإنتاج خلال الفترة الماضية، مما أدى إلى زيادة التكاليف الثابتة، لافتاً إلى انخفاض تكلفة الوحدة المنتجة من الكلينكر بنسبة %2.3، مشيراً إلى أنه على الرغم من زيادة التكاليف لم تستطع شركته تحقيق موازنتها التقديرية من خلال زيادة أسعار الأسمنت، والتى ارتفعت بنسبة %3.28 نظراً لظروف السوق.

وأشار إلى أن المبيعات سجلت فى العام الماضى 1.89 مليون طن مقارنة بالمبيعات التى حققت عام 2011 وبلغت مليونى طن، موضحاً أن عام 2012 شهد انخفاضاً فى المبيعات بنسبة %88، مرجعاً ذلك لارتفاع الأسعار.

وقال رئيس مجلس إدارة شركة أسمنت العامرية، إن عام 2012 شهد زيادة الطلب فى السوق المحلية بالرغم من التوقعات السلبية، لافتاً إلى أن الزيادة فى الطلب واكبها زيادة فى إنتاج الأسمنت فى السوق المحلية وبلغ إجمالى ما تم إنتاجه فى 2012 قرابة 53.7 مليون طن بزيادة قدرها %8.75 مقارنة بالكميات المنتجة فى العام الماضى، والتى بلغت 48.8 مليون طن.

وأضاف شيفر أن الواردات ساعدت على توفير 42.150 طن من الأسمنت و477.731 من الكلينكر، فى حين وصل معدل الصادرات إلى 139.717 طن من الأسمنت و20.471 طن من الكلينكر.

وأشار شيفر إلى أن الشركة نجحت فى زيادة معدلات إنتاجها من الكلينكر بنسبة قدرها %12 مقارنة بعام 2011، لافتاً إلى إنتاج الخط الأول من الكلينكر نحو مليون طن سنوياً، بما يمثل زيادة قدرها %42.45 مقارنة بعام 2011، وسجل إنتاج الخط الثانى 331.935 طن وهى أقل من الإنتاج العام الماضى 2011 بنحو %33.6.

وكشف عن أن قيام الشركة خلال عام 2013 بسداد 685 ألف جنيه بواقع 6285 جنيهاً لكل عامل مقابل التنازل عن الدعاوى المرفوعة ضد الشركة، فضلاً عن قيامها بسداد مبلغ 5 ملايين للعاملين السابقين بالشركة عام 2012.

وأشار شيفر إلى أن بيئة العمل والاستثمار فى مصر حالياً تمتلئ بالعديد من التحديات التى بدأت تظهر فى أعقاب ثورة يناير 2011، وما زالت تحاول مصر منذ ذلك التاريخ استعادة الاستقرار السياسى والاقتصادى، والذى كان أحد أهم ما يميز اقتصاد البلاد ومناخ الاستثمار بها، لافتاً إلى أن الشركة تسعى للتغلب على العقبات التى يمر بها الاقتصاد الكلى.

وأضاف أن الوضع السياسى غير المستقر يهدد العديد من الاستثمارات والدخل السياحى للبلاد على الرغم من زيادة حركة السياحة عام 2012 بنسبة %17 مقارنة بعام 2011 إلا أنه لا يزال أقل من معدلات عام 2010 بنسبة تصل إلى %22، لافتاً إلى أن ذلك أدى إلى ارتفاع معدلات البطالة وانخفاض الإنتاج الصناعى بشكل غير مسبوق، مما أدى إلى حدوث أزمة فى العملة الأجنبية مع استمرار تراجع الجنيه أمام الدولار وتأثير ذلك على نقص إمدادات الغذاء والوقود.

وأشار شيفر إلى انخفاض معدل الإنتاج الصناعى فى مصر إلى %1.83 فى فبراير 2013 محققاً زيادة على الشهر نفسه من العام الماضى، وفقاً لمؤسسة «CAPMAS »، التى تقوم بتسجيل معدلات الإنتاج الصناعى فى مصر، لافتاً إلى أن معدلات التجارة فى مصر سجلت عجزاً يصل إلى 1378.1 مليون دولار أمريكى فى فبراير عام 2013.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة