أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

منتجون: مجلس تعميق التصنيع المحلى يدعم زيادة القيمة المضافة


رحب عدد من المنتجين ورجال الأعمال بقرار وزارة الصناعة والتجارة الخارجية إنشاء مجلس جديد لتعميق التصنيع المحلى، مؤكدين أنه سيساهم بشكل كبير فى زيادة القيمة المضافة عبر زيادة نسبة المكون المحلى فى صناعة السلع والمنتجات .

 
ودعوا الى ضرورة وجود آليات جيدة لتحفيز وتشجيع المنتجين على تعميق التصنيع المحلى عن طريق توفير التمويل اللازم ونقل التكنولوجيا والاستعانة بالخبراء وتوفير التدريب اللازم وإقامة تجمعات صناعية لخلق تكامل وترابط بين الصناعات الكبيرة والصغيرة .

ولفتوا الى أهمية تحفيز المستهلكين على شراء المنتجات المحلية بدلا من الاعتماد على السلع المستوردة التى تكتظ بها الأسواق المحلية خلال الوقت الحالى، وذلك عبر توفير منتجات محلية لديها القدرة التنافسية من حيث الجودة والسعر، الأمر الذى سيدعم إقبال المستهلكين على شرائها بما ينعكس إيجابا على التصنيع المحلى وتمكين المصانع من مواصلة النشاط .

كان الدكتور محمود عيسى، وزير الصناعة والتجارة قد أصدر قرارا أمس الأول بتشكيل مجلس جديد للتصنيع المحلى برئاسة الفريق حمدى وهيبة، رئيس الهيئة العربية للتصنيع وعضوية كل من الدكتور أحمد فكرى عبدالوهاب، نائب رئيس غرفة الصناعات الهندسية والمهندس مصطفى السيد عبيد، عضو مجلس إدارة غرفة الصناعات الهندسية، والمهندس خالد سعيد، رئيس المجلس التصديرى للصناعات الهندسية، والمهندس على حفظى، عضو مجلس إدارة غرفة الصناعات المعدنية، والمهندس محمد السويدى، وكيل مجلس إدارة اتحاد الصناعات، والمهندس نبيه عبداللطيف، رئيس شعبة الصناعات المغذية بغرفة الصناعات الهندسية، والمهندس محمد حمدى عبدالعزيز، رئيس غرفة الصناعات الهندسية، والمهندس عبدالمنعم القاضى، رئيس شركة القاضى للخراطيم والمواسير، والمهندس بهجت سعد، رئيس قطاع البحوث والتطوير «أوليمبيك جروب » ، والمهندس إسماعيل النجدى، رئيس الهيئة العامة للتنمية الصناعية، والدكتور حسن عبدالمجيد، رئيس الهيئة المصرية العامة للمواصفات والجودة، ويضم المجلس أيضا ممثلين لوزارات التخطيط والتعاون الدولى والمالية والإسكان والنقل والبترول والكهرباء والطاقة .

وقال محمد وصفى، نائب رئيس مجلس إدارة غرفة الصناعات الجلدية باتحاد الصناعات، إن تعميق التصنيع المحلى ضرورة ملحة خلال المرحلة الراهنة من أجل زيادة القيمة المضافة عبر زيادة الاعتماد على المكون المحلى وزيادة نسبته فى الصناعة، مشددا على ضرورة أن يكون تعميق التصنيع المحلى هدفا قوميا خلال الوقت الحالى .

وأشار الى أنه من الضرورى أن يتم بالتوازى مع تعميق التصنيع المحلى تحفيز المستهلكين على شراء المنتجات المصرية بدلا من الاقبال على السلع المستوردة من الخارج خاصة من الصين، لافتا الى أن ذلك لن يتم إلا من خلال توفير منتجات محلية ذات جودة عالية وبسعر مناسب .

وقال إنه من الضرورى أيضا فرض عقوبات على الجهات الحكومية التى لا تلتزم بشراء المنتج المصرى فى مناقصاتها التى تطرحها، لافتا الى أنه يجب إعطاء الأولوية للمنتج المحلى وعدم استيراد المنتجات التى لها مثيل محلى .

وأكد ضرورة تأهيل الجهات المنوطة بالصناعة لتقديم الاستشارات الفنية، حسب قوله، بدلا من الاقتصار فقط على الرقابة، لافتا الى ضرورة أن يتضمن المجلس الجديد مجموعة من الاستشاريين والخبراء وأصحاب الخبرة من المجالات الصناعية المختلفة .

وطالب بضرورة العمل على توفير المكون المحلى من أجل تعميق الصناعة المحلية، لافتا الى أن صناعة الأحذية والمنتجات الجلدية تفتقر الى المكون المحلى اللازم لها باستثناء الجلد، خاصة أن القوالب اللازمة لتصنيع الأحذية يتم استيرادها من الخارج مثل تركيا نتيجة عدم وجود صناعة قوالب مصرية جيدة .

ورحب محمد سيد حنفى، مدير عام غرفة الصناعات المعدنية، باتجاه الوزارة لإنشاء مجلس جديد لتعميق التصنيع المحلى، مشيرا الى أنه سيكون له انعكاس إيجابى على الصناعة المحلية ولكن بشرط توفير جميع الآليات والمحفزات التى من شأنها تشجيع التصنيع المحلى .

وأشار الى أنه من الضرورى تطوير جميع المناهج وتدريب العمالة اللازمة وتوفير الخبراء، مشددا على ضرورة اتخاذ جميع الإجراءات والآليات التى من شأنها تحقيق الهدف المرغوب من وراء إنشاء هذا المجلس .

وأكد ضرورة ربط الصناعة المحلية بالبحث العلمى والتعليم الفنى من أجل توفير العمالة الماهرة المدربة التى تستطيع انتاج سلع عالية الجودة وتقلل من نسبة الفاقد .

وقال محمد البهى، نائب رئيس غرفة الصناعات الطبية باتحاد الصناعات، إن إقامة تجمعات وحضانات صناعية ضرورة مهمة لإنجاح تعميق التصنيع المحلى، لافتا الى أن تحقيق التكامل الصناعى بين الصناعات المغذية والصناعات الكبيرة سيساهم بشكل كبير فى تعميق التصنيع المحلى .

وأشار الى أنه يجب توفير المكون المحلى الجيد أولا حتى نستطيع زيادة نسبته فى الصناعة المحلية .

وأكد ضرورة الاستعانة بجميع خبرات وتجارب الدول المتقدمة فى هذا الأمر من أجل الاستفادة منها، لافتا الى ضرورة جلب الخبراء الأجانب مهما كانت تكلفة ذلك، لأن تعميق التصنيع المحلى أهم خطوات دعم ونهضة الاقتصاد الوطنى .
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة