أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

رئيس الحكومة غير معروف.. ومن الصعب الحكم عليه قبل عمله


كتبت ـ ايمان القاضى ونرمين عباس :

أكد خبراء سوق المال والاستثمار المباشر أنه من المبكر الحكم على القرار الذى أصدره رئيس الجمهورية بتكليف الدكتور هشام قنديل برئاسة الحكومة، وأشاروا الى أنه رغم أن القرار جاء صادما وغير متوقع فى ظل مخالفته جميع التوقعات والأسماء التى طرحت خلال الفترة الماضية، فإن اسم رئيس الوزراء وحده غير كاف للحكم وأن تشكيل الحكومة هو المحك الرئيسى .

 
 كريم هلال
رأى أشرف سلمان، رئيس مجلس إدارة شركة القاهرة المالية القابضة للاستثمارات المالية، أنه ليس من المنطقى أن يتم الحكم على رئيس الوزراء الجديد بالسلب أو بالإيجاب قبل أن يتولى مهام عمله .

ووصف محاولة ربط اعلان اسم رئيس الوزراء الجديد بهبوط البورصة أمس بأنه أمر غير منطقى، خاصة أن أداء السوق ضعيف من البداية، منتقدا الانسياق وراء الانطباعات اللحظية فى الحكم على الأمور .

من جانبه، قال كريم هلال، خبير أسواق المال، إن اختيار الدكتور هشام قنديل لرئاسة الوزراء جاء صادما وغير مفهوم، خاصة أنه غير معروف للغالبية، ولفت الى أن الجميع توقع رئيس حكومة «تكنوقراط » ذا خبرة سياسية واقتصادية، وأضاف أن خروج اسم رئيس الوزراء من دائرة التوقعات كان له دور فى زيادة حالة الارتباك لدى البعض ولم يجب عن الاستفسارات بقدر ما أثار المزيد من علامات الاستفهام .

وأكد هلال صعوبة الحكم على رئيس الوزراء الجديد فى الوقت الحالى، خاصة أنه لم يعلن بعد عن تشكيل الحكومة التى ستكون المعيار الأساسى للحكم، ولفت الى أن اختيار قنديل لرئاسة الحكومة لن يكون له تأثير سلبى على الاقتصاد، إلا أنه سيزيد من فترة الترقب للمستثمرين الذين سيستغرقون وقتا فى التعرف على توجهات رئيس الحكومة الجديد أطول مما كانوا سيستغرقونه فى حال اختيار رئيس وزراء معروف مسبقا .

وأضاف خبير أسواق المال أن وجود رد فعل عنيف وغير متزن من القوى السياسية غير الراضية عن اسم رئيس الوزراء الجديد سيعمق من حالة عدم الاستقرار بعكس ما سيحدث فى حال تقبل الحكومة ومنحها فرصة قبل الحكم على أدائها .

وفى السياق نفسه، قال عمرو القاضى، خبير الاستثمار المباشر، إنه من السابق لأوانه الحكم على الدكتور هشام قنديل، مشيرا الى أن قنديل له خلفية أكاديمية جيدة، كما أن سنه صغيرة ومناسبة .

وأشار القاضى الى أن اختيار رئيس وزراء يفتقد الخبرة الاقتصادية ليس سيئا بالقدر الذى يصوره البعض، مضيفا أنه ليس بالضرورة أن يتمتع رئيس الوزراء بخلفية اقتصادية، وإنما العبرة بالفريق الذى ستشكل منه الحكومة، والذى قد يتكون من كوادر اقتصادية على مستوى عال من الكفاءة تستطيع توجيه دفة الاقتصاد نحو النمو، خاصة أن الرئيس يضع الاقتصاد على رأس أولوياته .

وأكد خبير الاستثمار المباشر أن المستثمرين سيستمرون فى حالة الترقب فى جميع الأحوال حتى وضع دستور جديد، مشيرا الى أن وجود حكومة أمر إيجابى، ولكنه ليس كافيا لعودة الاستثمارات، ولفت فى الوقت نفسه الى أن تعيين رئيس حكومة يمتلك خبرة سياسية واقتصادية ومعروف بشكل أكبر كان سيقرب الاستثمارات، ولكنه لم يكن ليساهم فى عودة المستثمرين لمصر فى الوقت الحالى .
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة