أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

لايف

حركة التغييرات الجزئية تفتح باب الأمل أمام العاملين فى «ماسبيرو»


كتبت - رحاب صبحى :

حركة التغييرات الجزئية التى استقبل بها ماسبيرو عيد الأضحى المبارك، تسببت فى منح الأمل للعاملين بقنوات التليفزيون المصرى فى أن تكون هذه الخطوة بداية مرحلة جديدة فى قنواتهم .

وكانت حركة التغييرات قد شملت تعيين على سيد الأهل، رئيسًا للقناة الأولى خلفًا لمجدى لاشين، وأشرف الغزالى، رئيسًا لقناة النيل الثقافية خلفًا لسيد العطوى، كما تم تعيين أيمن العوضى كنائب رئيس لقناة النيل للأخبار، بالإضافة إلى تكليف إسماعيل الششتاوى، رئيس الإذاعة، بتسيير أعمال رئيس مجلس أمناء اتحاد الإذاعة والتليفزيون إلى جانب عمله الأصلى .

وحول مطالب العاملين من القيادات الجديدة ورؤيتهم لكيفية إصلاح هذه القنوات قالت إيمان نبيل، المعدة بالقناة الأولى، إن تولى على سيد الأهل، رئاسة القناة، يعد ميزة لأنه كان نائب رئيس القناة، وبالتالى فهو على دراية كاملة بمشاكلها، لكنه يجب أن يتعامل مع هذه المشكلات بحزم شديد، ولا يقصر تفكيره على مجرد إرضاء العاملين بالقناة بل لابد أن يركز على مصلحة القناة العليا .

وطالبت سيد الأهل بالبحث عن العناصر المتميزة فى القناة لمساعدتها على الإنتاج، فضلاً عن إعادة كوادر القناة الجيدة المهاجرة منها، لأن القناة الأولى هى القناة الرسمية فى التليفزيون، ولذا فهى ذات أهمية خاصة جدًا .

وأشارت إلى أن خريطة القناة الأولى تعانى انتشار برامج قطاع الأخبار عليها، مما يستنفد الكثير من وقت بث القناة، ولذلك يجب حل هذه المشكلة من أجل إعطاء فرصة للقناة الأولى كى تظهر هويتها ومواهب كوادرها .

وطالبت رئيس القناة الجديد بأن تكون له سيطرة على العاملين فى القناة، وبأن يقوم باختيار مستشارين صالحين لهذا المنصب، على أن يركز على من يوجه له النصيحة دون أن تكون وراءها مصالح شخصية، ومع اكتمال هذه العناصر سيتطور شكل القناة .

أما دينا حاتم، المعدة بقناة النيل الثقافية، فقالت إن أشرف الغزالى، الرئيس الجديد لقناة النيل الثقافية، يعد من أبناء القناة، ويعرف كل دواخلها وقدرات العاملين بها، كما أنه على دراية تامة بالمشكلات التى تواجهها القناة، وقالت إن لديها أملاً كبيرًا فى أن يستطيع الغزالى خلال الفترة المقبلة أن يعيد القناة إلى أيام ازدهارها الماضية، مؤكدة أن العاملين بقناة النيل الثقافية لديهم خبرات مهنية متميزة، لكن القناة قد ينقصها الكثير من الإمكانيات مثل كاميرات الخارجى والمعدات فى المونتاج والإضاءة، كما يجب أن يتم توظيف كل شخص يعمل فى القناة فى مهام تتلاءم مع قدراته .

وأكدت ضرورة أن تكون خطة توزيع البرامج والأعمال على العاملين قائمة على أساس المهنية، كما يجب تطوير شكل الشاشة من حيث الصورة والاستديوهات والديكورات لأنها عنصر من عناصر نجاح العمل، مشيرة إلى أن القناة جاهدت حتى الآن من أجل تطوير المضمون، وبالفعل طورته بشكل نسبى لكن لابد من مزيد من الجهد .

وأضافت أن القناة يجب أن تركز على هدفها الأساسى، وهو الثقافة والاهتمام بكل الأشكال الثقافية الفن والموسيقى والسينما، لأن القناة أصبحت تهتم بالأحداث السياسية بسبب التغيير الذى حدث فى مصر بعد الثورة .

من جانبه طالب عبدالناصر وصفى، المخرج بقناة النيل الثقافية الإدارة الجديدة للقناة بأن تتسم بالحزم، وأن تكون لها رؤية فنية متكاملة للقناة، وخطة و اضحة للأهداف وأفكار جديدة للبرامج، مع ضرورة الابتعاد عن برامج الاستديو، والإكثار من البرامج الخارجية، ودعا وصفى إلى تطوير شكل الشاشة فى القناة وتقييم البرامج من جديد، مشيرًا إلى أن القناة ينقصها الكثير من المعدات مثل وحدات المونتاج والكاميرات .. إلخ، كما ينقصها تقديم تقارير خارجية فى البرامج .

وحول التغييرات الأخيرة، علق إيهاب المرجاوى، المخرج بقطاع الأخبار، بقوله إن تعيين أيمن العوضى كنائب رئيس لقناة الأخبار يثير التساؤلات حول هذا المنصب المستحدث، وهل هو منصب إداري فقط أم أن له صلاحيات كاملة، مشيرًا إلى أنه شخصيًا كان يأمل فى تغيير رئيس القطاع إبراهيم الصياد .

وأشار المرجاوى إلى أن قناة الأخبار تعانى بشدة من مشكلة عدم توافر الكاميرات الخارجية وهى الكاميرات اللازمة لعمل التقارير التى تعطى للبرامج البريق والتميز فى تناول الموضوعات فجميع الكاميرات التى تحتاجها القناة تستعيرها من قطاع الأخبار، ولذلك فمن المطلوب فى الفترة المقبلة، أن يتم توفير كاميرات خاصة بالقناة من أجل تحقيق استقلالها عن قطاع الأخبار .

وتمنى المرجاوى أن تؤدى التغييرات الأخيرة فى إدارة القناة إلى إعادة اهتمام الأخيرة بإنتاج الأفلام التسجيلية، مشيرًا إلى أن القناة أصبحت فى الآونة الأخيرة مقلة للغاية فى إنتاج هذه النوعية من الأفلام، وذلك بالرغم من أنها تضم عددًا من المخرجين التسجيليين المتميزين والذين حصلوا على جوائز من المهرجانات العالمية، مثل المخرج على الجهينى الذى حصل على جائزة من موسكو عن فيلمه «اسمى ميدان التحرير » ، وطالب إدارة القناة بتطوير الشكل البرامجى والبعد عن الشكل التقليدى فى برامج التوك شو، مشيرًا إلى أن باقى القنوات فى ماسبيرو أصبحت تنافس قناة الأخبار ببرامج توك شو سياسية الطابع، وذلك رغم أنه من المفروض أن تختص كل قناة بالبرامج التى تتوافق مع هويتها التى تعبر عنها وتخصصها المعلن .

وتمنى المرجاوى أن يهتم قطاع الأخبار وقناة النيل للأخبار باستديو 5 الجديد الذى يتم تجهيزه بتكلفة 280 مليون جنيه من أجل إعادة إطلاق القناة، فهو يضم معدات متطورة للغاية، لكن بشرط أن يتم الاهتمام بتطوير مضمون ما ستتم إذاعته من خلاله، فالشكل لا يكفى وحده ما لم يكن هناك مضمون جديد ومطور يذاع من خلاله .
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة