اقتصاد وأسواق

أمريكا تغزو أسواق الطاقة العالمية بإنشاء ميناء لتصدير الغاز الصخري



صورة ارشيفية

إعداد: عبدالغفور أحمد محسن:

 
وافقت وزارة الطاقة الأمريكية، أمس الجمعة، على إصدار التصريحات اللازمة لإنشاء مشروع "فري بورت" للغاز الطبيعي المسال في تكساس، حيث سيعمل هذا الميناء على تصدير الغاز إلى الدول التي لا تربطها اتفاقيات تجارية بالولايات المتحدة، بما فيها اليابان وعدد من أعضاء الاتحاد الأوروبي، وتعد هذة الموافقة هي الأولى منذ عامين والثانية في تاريخ الولايات المتحدة.
 
وتأتي هذه الخطوة ضمن سلسلة من الإجراءات التي تبرز تنامي الدور الأمريكي في سوق الطاقة العالمية، حيث وافقت إدارة الرئيس الأمريكي باراك أوباما، أمس الجمعة، على زيادة الصادرات الأمريكية من الغاز الطبيعي المسال، بينما التزمت العديد من الشركات العالمية بتوفير مليارات الدولارات لإنشاء بنية تحتية جديدة لاستيعاب الزيادة في  الإنتاج الأمريكي من الغاز.
 
وتأتي هذه التطورات على خلفية "ثورة الغاز الصخري" التي سجلتها الولايات المتحدة بعد أن طورت من التكنولوجيا المستخدمة في الحفر الأفقي والتكسير الهيدروليكي لاستخراج الغاز الصخري الذي ظل استخراجه مستعصياً على الأمريكيين لعدة عقود، ووفرت التكنولوجيا الجديدة لأمريكا إمدادات وفيرة من الغاز والنفط الصخريين، ورفع من التوقعات بأن تكون الولايات المتحدة أهم موردي الطاقة في العالم.
 
 
 

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة