أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

لايف

خبراء : الإعلانات ذات «الصبغة الإسلامية» أسلوب ترويجى يلعب على وتر الدين


المال ـ خاص

اتجهت بعض القنوات مؤخرا للإعلان عن بعض الخدمات الجديدة لارقام 0900 ، كان من ضمنها تقديم بعض الشركات قروضاً ميسرة للجمهور، وذلك باستخدام بعض الالفاظ الدينية مثل القرض الحسن والمرابحة وغيرها من الكلمات التى تلعب على أوتار التدين الإسلامى .

وصف خبراء التسويق هذه النوعية من الإعلانات بالذكاء الإعلانى لأنها استغلت سيطرة القوى الإسلامية على أهم المناصب، مستخدمة الاسلوب نفسه الذى يتحدث به باعتبار انه الاكثر رواجا مؤخراً،حيث يلعب هذا الاسلوب التسويقى على الوتر الدينى الذى يعتبر من اقوى الاساليب التى يمكن ان تؤثر على الجمهور بشكل كبير ولكن ستظل البنوك هى المصدر الاكثر امانا لاغلب الجماهير بخلاف بعض الجماهير المتشددة التى ترفض التعامل مع البنوك، وتوقع البعض ان يتزايد حجم هذه الشركات خلال الفترة المقبلة اذا استطاعت ان تحقق اقبالا جماهيريا مناسبا .

وأوضح محمد زعزع، رئيس مجلس ادارة وكالة «In House» للدعاية والإعلان ان فكرة الشركات التى تعلن عن تقديم قروض ميسرة من خلال الاتصال برقم 0900 مستخدمة بعض الألفاظ الدينية ليست لها علاقة بالوضع الحالى للبلاد اكثر من انها وسيلة جديدة لم تستخدم من قبل، بهدف جذب انظار الجمهور نحو هذه النوعية من الإعلانات بشكل جديد ومختلف، خاصة ان المسابقات لم تعد تجدى نفعا .

وأضاف أنه بالرغم من ان هذه الوسيلة تعتبر اسلوباً لافتاً للنظر، ولكن من الصعب تحديد حجم تقبل الجمهور لهذه الرسالة، خاصة ان اغلب الجماهير تقبل على الاتصال بمثل هذه الارقام لمجرد التجربة فقط وليس استجابة للرسالة .

وأشار زعزع إلى أن الشركات تستغل الوضع الاقتصادى الصعب الذى يمر به اغلب المصريين وتربطه ببعض الالفاظ الدينية مع تقديم تسهيلات جاذبة من اجل جذب الجمهور إلا أن التجربة السيئة لبعض شركات التوظيف السابقة افقدت هذه النوعية من الاساليب الجديدة مصداقيتها بشكل كبير، لذلك فإن مثل هذه الشركات لن تحظى باهتمام جماهيرى سوى من الجماهير المتشددة دينيا التى تشكك فى البنوك .

ويرى زعزع ان حجم تقبل الجمهور لهذه الشركات سيرتبط بالوسيلة الإعلانية نفسها، موضحاً أن إعلانات التليفزيون تعتبر اكثر وسيلة مؤثرة فى الجمهور مقارنة بإعلانات الجرائد، وبالتالى كلما زاد انتشارها فى التليفزيون كانت أكثر تأثيراً .

وربط زعزع تزايد حجم هذه الشركات بحجم الاقبال الجماهيرى عليها، خاصة اذا استطاعت ان تحقق جذباً جماهيرياً لا بأس به، متوقعاً أن تشهد الفترة المقبلة تزايداً ملحوظاً فى حجم هذه النوعية من الشركات والإعلانات .

ووصف ممتاز حامد، مدير عام الشركة المصرية للإعلانات التابعة لجريدة الجمهورية، هذه النوعية الجديدة من الإعلانات بالذكاء الإعلانى الذى يتبع الالفاظ والاساليب التى تتمشى مع الفترة الحالية، وذلك من خلال اللجوء لاساليب اغراء جديدة مرتبطة بالوضع الحالى خاصة فى ظل سيطرة التيارات الإسلامية على العديد من المناصب المهمة بالبلاد .

وأضاف حامد أن تراجع الاقبال على المسابقات الإعلانية دفع بعض الشركات الجديدة إلى الاعتماد على رقم 0900 ، ولكن باسلوب جديد لم يستخدم من قبل، خاصة أن الفترة الحالية تشهد حالة من الركود جعلت الكثير من الأفراد بحاجة إلى الاقتراض .

ويرى حامد أن هذه الإعلانات لن تحقق تأثيرا كبيرا فى ظل فقدان شركات توظيف الاموال مصداقيتها لذلك فان البنوك ستظل الاكثر أمانا لأنه تتعامل مع العملاء بشكل مباشر .

وأوضح محمد فتح الله مسئول قسم الاذاعة بوكالة «Pro communication» للدعاية والإعلان ان اغلب الشركات بدأت تتجه نحو خدمة الاتصال برقم 0900 لانه مدعوم من القرية الذكية ويقدم عليه خصومات .

وأضاف أن اغلب الشركات تحولت من المسابقات إلى العمل على تقديم قروض وشركات تقدم دعما ماليا على الطريقة الإسلامية لان التيار الإسلامى يعتبر هو المسيطر الآن وبالتالى فان ذلك الاتجاه يعتبر موجة جديدة تتمشى مع الوضع الحالى .

وقال فتح الله إن هذه الإعلانات توجه إلى فئات محددة هى الطبقات محدودة الدخل التى ترفض التعامل مع البنوك، مستخدمة الاسلوب الدينى باعتبار ان النزعة الدينية ذات تأثير قوى وفعال على المصريين لذلك فإن هذه الشركات تعتمد فى إعلاناتها على رسالة أقوى من المسابقات الإعلانية .

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة