أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

لايف

هوس "اليانصيب" يجتاح أمريكا والجائزة 600 مليون دولار


العربية.نت:

الجنرال "يانصيب" احتل أمريكا، وأينما تتنقل في وسائلها الإعلامية تجد خبرا أصبح رئيسيا فيها عن جائزة "لوتو"، لم يربحها أحد منذ 3 أبريل الماضي حتى اليوم، لذلك تضخمت وأصبحت 600 مليون دولار، والهوس على شراء تذاكرها الذي ينتهي 5في التاسعة مساء اليوم بتوقيت الشرق الأمريكي، يجتاح أمريكا إلى درجة أن 143 ألف استمارة يتم بيعها بالدقيقة في 44 ولاية، ومن بعدها ستسقط 6 كرات في الليلة نفسها لتحدد من ستحل النعمة أم النقمة عليه، فليس سهلا أن يهبط عليك أكثر من نصف مليار دولار مرة واحدة.


إنها جائزة "باوربول" المدغدغة للخيالات، وهي بدأت بقيمة 40 مليون دولار حين جرى السحب عليها في 44 ولاية مشاركة فيها يوم 3 أبريل الماضي، ولم يربحها أحد، فأضافوا المراهنات الجديدة عليها يوم السبت الذي تلاه، ولم يربحها أحد أيضا، واستمرت لا يربحها أحد في كل أربعاء وسبت من كل أسبوع، إلى أن أصبحت الأربعاء الماضي 230 مليونا، وعندها راح هوس اليانصيب يجتاح البلاد وشعبها الذي مضى إلى صفوف طويلة ينتظر أفراده دورهم لشراء ولو تذكرة ليكون بإمكان الواحد منهم أن ينسج أحلامه.

الجائزة التي تضاف إليها المراهنات الجديدة في كل مرة تخلو من رابح، تراكمت وسيطرت على عقول الأمريكيين، وإن لم يربحها أحد هذه المرة أيضا "فستصل الى 925 مليون دولار الأربعاء المقبل"، طبقا لما ذكرته كيلي كرايب، مديرة التسويق بيانصيب ولاية تكساس.

واللعبة سهلة، حيث المشارك يختار 5 أرقام في استمارة من 1 إلى 59، ومعها يختار رقما سادسا من 1 إلى 39 ثم يبدأ السحب بكرات مرقمة يضعونها في كرة أكبر، ومنها تتساقط 6 كرات أوتوماتيكا على مرأى من الملايين عبر الشاشات التلفزيونية، ومن تكن أرقامه التي اختارها مصادفة لأرقام الكرات التي سقطت يربح الجائزة بمفرده، أو مع آخر أو أكثر قام باختيار الأرقام نفسها.

من يحالفه الحظ الأكبر بربح الجائزة التي بدأوا بتنظيمها منذ 21 سنة في الولايات المتحدة، وهي قد تزيد على 600 مليون دولار، فيما لو كان الاقبال على شراء التذاكر أكثر طوال اليوم الأخير، أي السبت، يمكنه أن يختار بين تسلمها نقدا بقيمة 377 مليون دولار، أو 600 مليونا بالتقسيط طوال 20 سنة، أي مليونين و500 ألف شهريا، علما بأنها تمتد إلى ورثته فيما لو فارق الحياة.

والجائزة الحالية هي الثانية لجهة القيمة، ففي نوفمبر الماضي ارتفعت "باوربول" بعد 16 عملية سحب لم يربحها خلالها أحد إلى 587 مليونا و500 ألف دولار، واقتسمها أمريكيان، وقبلهما في 30 مارس 2012 ربح 3 أمريكيين أكبر "باوربول" حتى الآن، وكانت بقيمة 656 مليون دولار.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة