أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بورصة وشركات

«العربى الأفريقى» ترفع أصولها إلى 3 مليارات جنيه بعد الثورة



حوار ـ إيمان القاضى - محمد فضل

كشف كريم عويس، العضو المنتدب لشركة العربى الأفريقى للاستثمارات المالية القابضة، عن عزم الشركة إطلاق صندوق إقليمى للاستثمار فى الأسهم المدرجة بالأسواق العربية، برأسمال مرتقب يتراوح بين 30 و 60 مليون دولار للاستفادة من الفرص الاستثمارية التى تزخر بها هذه الأسواق .

 
كريم عويس 
وأوضح عويس لـ «المال » ، أن السياسة الاستثمارية الأنسب لهذا الصندوق فى الفترة الراهنة، يجب أن ترتكز بشكل أساسى على انتقاء واختيار الأسهم التى تتوافر بها فرص نمو جيدة، بأى سوق، دون اتخاذ سوق بالكامل كوجهة استثمارية .

وأضاف أن العربى الأفريقى تهدف من الصندوق، إلى إتاحة الفرصة للعملاء لتنويع محفظة استثماراتهم بين السوق المحلية وأسواق أخرى فى المنطقة العربية، وهو ما يساهم فى تقليل حدة المخاطر الناتجة عن تركز الاستثمارات فى سوق واحدة .
 
واعتبر أن إلغاء قرار الحد الأقصى لتحويل الأموال للخارج، بواقع 100 ألف دولار شهريًا، يعد عاملاً أساسيًا لإطلاق الصندوق، حتى تتوافر المرونة الكافية لمديرى الصندوق على تحويل الأموال فى


تضع شركة العربى الافريقى للاستثمارات المالية خطة توسعية بالقطاعات الاساسية التى تعمل بها الشركة، وذلك لحجز مقعد متميز بين باقى بنوك الاستثمار العاملة بالسوق من خلال الاستفادة من تحسن المناخ الاستثمارى فى البلاد وتعظيم حصتها السوقية .

وتولى شركة العربى الافريقى أهمية خاصة لقطاع الاصول الذى سجل معدلات نمو مرتفعة مكنتها من رفع قيمة الاصول المدارة بواسطتها إلى ما يقارب 3 مليارات جنيه مقارنة بنحو 1.4 مليار جنيه بنهاية عام 2010 ، بالتزامن مع رفع رأسمال صندوق الجذور بالشركة إلى 750 مليون جنيه وذلك بعد أن كان رأسماله المستهدف وقت اطلاقه منذ عدة شهور 250 مليون جنيه فقط .

كما تنافس شركة العربى الافريقى على إدارة صندوقين متخصصين فى العائد الثابت والأسهم لمؤسسات مالية أخرى بخلاف البنك العربى الافريقى ضمن خطة توسيع دائرة الجهات التى يدير لصالحها صناديق بدلاً من الاقتصار على الصناديق المصدرة من جانب البنك العربى الافريقى .

وترقع شركة العربى الافريقى سقف طموحها فى الفترة المقبلة ايضا، حيث تستهدف الشركة اطلاق صندوق اقليمى للاستثمار فى الأسهم المدرجة بالأسواق العربية برأسمال متوقع يتراوح بين 30 و 60 مليون دولار، علاوة على التخطيط لاطلاق صندوق مؤشرات يتبع مؤشرا للأسهم المتوافقة مع احكام الشريعة .

اما عن نشاط الاستثمار المباشر فلا يزال صندوق العربى الافريقى للاستثمار بالمشروعات الصغيرة ومتوسطة ينفذ اول استثمارته خلال الفترة الراهنة، ويقدر رأسماله بـ 80 مليون جنيه، كما يبحث الصندوق عن فرص استثمار اخرى .

وتبحث شركة «العربى الافريقى » عن فرص استحواذ بقطاع الخدمات المالية بهدف التكامل مع الكيان الحالى، وذلك بهدف زيادة الحصة السوقية، الا انه لم يتم رصد قيمة محددة للاستحواذ .

 
 كريم عويس يتحدث لـ المال
وتتسلح العربى الافريقى فى قطاع السمسرة القائم على المتعاملين الافراد، بنظام تداول الكترونى متطور تسعى إلى تفعيله خلال عام 2013 ، يضم بيانات عن 50 ألف شركة حول العالم ومن بينها الأسهم المتداولة بالسوق المصرية والأسهم المتوافقة مع احكام الشريعة، حتى تتمكن الشركة من تحقيق هدف تنفيذ 50 % من العمليات عبر التداول الالكترونى بما يلعب دورا اساسيا فى حجز مقعد بين العشرة الكبار .

وقال كريم عويس، العضو المنتدب لشركة العربى الافريقى للاستثمارات المالية القابضة فى حوار موسع مع «المال » إن خطة الشركة ارتكزت خلال الفترة الماضية على اعادة هيكلة نفسها وتحديد نقاط الضعف والقوة بغرض استكمال خطة التكامل التى تعتبر اهم اهداف الشركة فى المرحلة الراهنة .

وتطرق عويس إلى نشاط شركة السمسرة المملوكة للشركة، حيث اوضح انه يرتكز على خدمة المتعاملين الافراد، مشيراً إلى أن الشركة تستهدف زيادة حجم محفظة الاقراض الهامشى فى الفترة المقبلة .

وكشف عن التعاقد على نظام تداول الكترونى حديث سيتم تفعيله فى عام 2013 ، موضحاً أنه مزود بمجموعة من الخدمات، فى مقدمتها بيانات عن 50 ألف شركة مقيدة بالبورصات العالمية تضم جميع الأسهم المدرجة فى السوق المصرية، بالإضافة إلى أسهم بالأسواق العربية والامريكية والاوروبية والآسيوية .

وأضاف أن النظام يخصص قائمة بالأسهم المتوافقة مع احكام الشريعة فى عدد من البورصات بما فيها المصرية، بجانب اتاحة التنفيذ عبر استخدام عملات متعددة، مؤكداً استهداف تنفيذ 50 % من تعاملات الشركة عبر التداول الالكترونى ليؤهلها على المنافسة على مراكز العشرة الكبار فى تصنيف شركات السمسرة من حيث قيمة العمليات .

وانتقد بقاء الاجراءات الاحترازية التى تم فرضها بعد الثورة حتى الآن، معتبرا هذا الامر بمثابة اعتراف ضمنى بعدم استقرار السوق حتى الآن، مشيرا إلى أن تلك الاجراءات اتمت دورها خلال فترة ما بعد الثورة التى كانت الاوضاع فى مصر خلالها غير مستقرة بالمرة .

وبالنسبة لنشاط إدارة الاستثمار، فقد أشار إلى أن حجم الاصول المدارة لدى الشركة يقارب 3 مليارات جنيه، مقارنة بنحو 1.4 مليار جنيه فى نهاية 2010 ، حيث تمكنت الشركة من مضاعفة الاصول التى تديرها على الرغم من عدم استقرار الاوضاع السياسية والاقتصادية خلال المرحلة الانتقالية .

ولفت إلى أن الشركة رفعت رأسمال صندوق الجذور الذى اطلقته الشركة مؤخراً إلى 750 مليون جنيه، للاستفادة من ارتفاع الاقبال على الاكتتاب فى وثائقه .

وقال العضو المنتدب لشركة العربى الافريقى للاستثمارات إن توقيت اطلاق صندوق الجذور لعب دورا جوهريا فى ارتفاع الاقبال عليه، خاصة أن اطلاقه جاء فى وقت ارتفعت خلاله الفائدة على اذون الخزانة والسندات بشكل قوى جدا، بسبب الاوضاع الاقتصادية فى البلاد التى دفعت العديد من المستثمرين للتحوط عبر استثمار اموالهم بادوات الدين .

وقال إن الشركة نجحت فعليا فى تحقيق هدف توفير جميع انواع صناديق الاستثمار للعملاء، حيث تضم محفظتها صناديق استثمار فى العائد الثابت والأسهم وايضا للاستثمار المباشر .

وكشف العضو المنتدب عن التفاوض على ادارة صندوقى استثمار لمؤسسات مالية اخرى يتنوعان بين عائد ثابت وأسهم موضحاً أن شركته تستهدف التنويع فى محفظة الصناديق التى تديرها من حيث الجهات المصدرة حتى لا يقتصر نشاطها على ادارة الصناديق التى يصدرها البنك العربى الافريقى .

وكشف عن استهداف اطلاق صندوق اقليمى للاستثمار فى الأسهم بالأسواق العربية، موضحاً انه من المتوقع أن يتراوح حجمه بين 30 و 60 مليون دولار .

واضاف أن السياسة الاستثمارية المثلى لهذا الصندوق فى الفترة الراهنة يجب أن ترتكز بشكل اساسى على انتقاء واختيار الأسهم التى تتوافر بها فرص نمو جيدة بأى سوق دون اتخاذ سوق بالكامل كوجهة استثمارية .

 واضاف عويس أن العربى الافريقى تستهدف من خلال ذلك الصندوق اتاحة الفرصة للعملاء لتنويع محفظة استثماراتهم بين السوق المحلية وأسواق اخرى فى المنطقة العربية ايضا،معتبراً أن الغاء قرار الحد الاقصى لتحويل الاموال للخارج بواقع 100 ألف دولار شهرياً عامل اساسى لاطلاق الصندوق .

وكشف عويس عن أن شركته تخطط لاطلاق صندوق مؤشرات اسلامى خلال الفترة المقبلة، للاستفادة من ارتفاع الطلب بصورة ملحوظة على الأسهم المتوافقة مع الشريعة الاسلامية فى الفترة الراهنة .

وانتقد عويس صعوبة وطول اجراءات تأسيس صندوق استثمار بالسوق المحلية، حيث يستغرق الحصول على الموافقات الخاصة به من الهيئة العامة للرقابة المالية فترات زمنية طويلة، الامر الذى يعد احد اهم العوائق الرئيسية لتأسيس صناديق استثمارية بالسوق المحلية .

واعرب عن تحفظه تجاه غياب القواعد المنظمة لعمل صناديق الاستثمار المباشر عن السوق حتى الآن، الامر الذى يعطل اصدار صناديق استثمار مباشر فى السوق المحلية، ويدفع اغلب الشركات لتأسيس صناديق استثمارها بالخارج، خاصة فى ظل تعاظم الاحتياج للاستثمار المباشر لاسيما بالمشروعات المتوسطة والصغيرة خلال الفترة الراهنة .

وحول صندوق الاستثمار المباشر التابع للشركة قال عويس إن حجم الصندوق الحالى يبلغ 80 مليون جنيه، موضحا أن عمل الصندوق تاثر بالاوضاع الاقتصادية فى السوق المحلية مما ساهم فى بطء وتيرة اقتناص فرص خلال الفترة الماضية، مشيرا إلى أن الصندوق ينفذ خلال الفترة الراهنة اول استثماراته فى السوق المحلية عبر ضخ مبلغ 10.7 مليون جنيه فى زيادة رأس المال المرتقبة إحدى الشركات التى تعمل فى مجال الصناعات الطبية .

وقال إن الصندوق يركز على الاستثمار بالشركات المتوسطة والصغيرة التى تتضمن جانبا صناعياً، وذلك من خلال الاستثمار فى زيادات رؤوس اموال الشركات اللازمة للتوسعات، مؤكداً أن الصندوق عادة ما يستحوذ على حصص اقلية لا تزيد على %30 من رؤوس اموال الشركات، وأضاف أن الصندوق يقوم بالنظر فى عدة فرص استثمارية اخرى خلال الفترة الراهنة .

كما كشف عن قيام الشركة القابضة بدراسة بعض الفرص الاستثمارية بقطاع الخدمات المالية بهدف الاستحواذ لتحقيق المزيد من التكامل الافقى والرأسى ولكنه لم يفصح عن تفاصيل وقيمة هذه الصفقات .

وأضاف عويس أن السوق حققت مكاسب جيدة خلال العام متأثرة بطريقة مباشرة بالتطورات السياسية وعلق عويس أن البورصة مرت بمرحلة اعادة تقييم بعد هبوط أسعار الأسهم إلى حدود سعرية تنخفض عن نظيرتها بالأسواق الناشئة، إلا أن اى مكاسب سعرية مستقبلية ستكون مرتبطة بالتقدم على الصعيد السياسى ومواصلة التحسن ببرنامج الاصلاح الاقتصادى والقدرة على جذب مزيد من الاستثمارات الاجنبية . وأشار إلى أن سوق الأسهم تنتظر المزيد من الاخبار التحفيزية لمعاودة اتجاهها الصعودى وعلى رأسها عودة الاستقرار ووضع دستور توافقى يرتقى إلى التطلعات فى الشارع المصرى .

وأضاف أن قرض صندوق النقد الدولى أخذ حيزاً أكبر من حجمه وان شروط الصندوق كانت ولا تزال هى وجود خطة اقتصادية مصرية شاملة تحوز موافقة جميع التيارات السياسة وأن ما يقال عن وجود ضغوط على الحكومة المصرية هى للاستهلاك السياسى حيث إن اى خطة اقتصادية لابد أن تتطرق إلى قضية الدعم وسعر الصرف وهى امور ستضطر الحكومة إلى اتخاذ قرارات بشأنها، مما سيكون له تأثير على شعبية الحكومة فى الشارع المصرى .

وانتقد عويس طول الاجراءات الحكومية التى يواجهها أى مستثمر فى مصر خاصة فى ظل تصريحات الحكومة برغبتها فى جذب المزيد من الاستثمارات وأن مصر ما زالت تحتل مركزاً متأخراً جداً فى مؤشر التنافسية العالمية وهو امر يعوق تقدمها الاقتصادى .




بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة