اقتصاد وأسواق

بكين تهدد برد انتقامي إذا حقق الاتحاد الأوروبي مع شركات صينية


الاتحاد الأوروبي
الاتحاد الأوروبي

أيمن عزام :

 
هددت الصين برد انتقامي في حالة موافقة الاتحاد الأوروبي على فتح تحقيق في الاتهامات الموجهة لشركتي اتصالات صينيتين بممارسة سلوكيات تهدر مبدأ التنافسية.
 
وقال كاريل دي جوشت عضو المفوضية الأوروبية للشئون التجارية إن المفوضية اتفقت من حيث المبدأ على فتح تحقيق بشأن ضلوع الصين في ممارسات تعارض مبدأ التنافسية مثل تخفيض أسعار الصادرات وتقديم دعم للشركات، لكنها قررت القيام أولا بفتح حوار مع السلطات الصينية بغرض التوصل لحل قبل التصعيد.
 
وقال المسئولون الأوروبيون إن التحقيق سيطال شركتين صينيتين هما هيواي وزد تي آي للاتصالات.
 
وأوضحت وزارة التجارة الصينية على لسان شين دانيانج المتحدث الرسمي باسمها أن الصين ستتخذ تدابير قانونية حازمة بموجب قواعد منظمة التجارة العالمية بغرض حماية حقوقها ومصالحها الشرعية.
 
 
وتعد هذه هي المرة الأولى التي يتم فيها فتح تحقيق بموجب شكوى صادرة من المفوضية الأوروبية دون انضمام الشركات الأوربية إليها.
 
ولحقت أضرار جسيمة بشركات صناعية مثل إيركسون ونوكيا وسيمنز والكاتيل بسبب رخص الواردات الصينية، لكنها احجمت عن التقدم بشكوى بهذا الشأن خوفا من اتخاذ الصين إجراءات انتقامية ضدها، وهو ما زاد من صعوبة تجميع الأدلة الكافية.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة