اقتصاد وأسواق

"القلعة" تمنح الشركات المصرية تخفيضًا على نقل بضائعها إلي أوغندا


أبو العلا أبو النجا
أبو العلا أبو النجا

حسام الزرقانى:

 
وعدت شركة القلعة للاستثمارت، التى تقوم بتطوير خط سكك الحديد الرابط بين ميناء مومباسا بدولة كينيا  ومدينة عنتيبي عاصمة أوغندا، بأنها ستمنح الشركات المصرية تخفيضا كبيرا على بضائعها التى سيتم نقلها عبر السكك الحديدية.
 
 
كشف أبو العلا أبو النجا، أمين عام الاتحاد المصرى لجمعيات المستثمرين، لـ"المال نيوز" أن  الشركة اقتربت من الانتهاء من أعمال التطوير، مشيرا إلى أن "القلعة" تسعى بهذه الخطوة لتعزيز حركة التجارة ودعم الشركات التى ستتواجد فى القريب العاجل بالمنطقة الحرة المصرية بأوغندا.
 
وكان أبو النجا قد أكد لـ"المال نيوز" أن كلا من شركات "النساجون الشرقيون" و"سيراميكا كليوباترا" و"الأمير" و"لابوتيه" على رأس الوفد المصرى الذى سيزور أوغندا يوم 26 مايو الحالى.
 
 
وأشار إلى أن الوفد يستهدف معاينة المنطقة الحرة، المقرر إقامتها بأوغندا خلال الأيام القليلة القادمة.. ودراسة  القوى الشرائية  للمستهلكين هناك، بالإضافة الى معرفة معدلات  الطلب المتوقعة على المنتجات المصرية.
 
 وأوضح أبو النجا، أن هذه الشركات تسعى للنفاذ إلى جميع أسواق دول حوض النيل  المجاورة  عبر أوغندا  التى ستنضم أوائل  يوليو القادم  بشكل رسمي إلى دول  الكوميسا،  وهذا الانضمام يمنح البضائع المصرية، إعفاءً جمركيا كاملا  يزيد من فرص المنافسة والربحية داخل هذه الأسواق.‏
               
وأشار أبو العلا إلى أن  المنطقة الحرة  تستهدف تيسير حركة التجارة بين مصر ودول حوض النيل والدول المحيطة، بالإضافة إلى تحقيق التكامل الاقتصادى بين جميع الشعوب الإفريقية.
 
وأكد أن حجم الصادرات المصرية إلى أوغندا، بلغ نحو 60 مليون دولار فقط خلال العام الماضى، وهو رقم زهيد جدا مقارنة بحجم واردات أوغندا الكلية، الذى وصل إلى حوالى 6 مليارات دولار.
 
وتعتبر القلعة هي الشركة الاستثمارية الرائدة في إفريقيا والشرق الأوسط، حيث تمتلك الشركة 19 صندوقا قطاعيا متخصصا للتحكم بشركاتها التي تدير استثمارات تصل قيمتها إلى أكثر من 9.5 مليار دولار أمريكي، وتتوزع استثمارات شركة القلعة على 15 دولة و15 قطاعا صناعيا متنوعا تشمل الطاقة والتعدين والزراعة والصناعات الغذائية والأسمنت والخدمات المالية والنقل والتجزئة.
 
وتركز شركة القلعة بصورة رئيسية على فرص الاستثمار في أسواق إفريقيا والشرق الأوسط، إلى جانب مقرها الرئيسي في القاهرة ومكتبها في العاصمة الجزائرية.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة