أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

المفوضية الأوربية تتهم شركات نفطية عالمية بالتلاعب فى أسعار منتجاتها


المفوضية الأوروبية
المفوضية الأوروبية
رجب عزالدين:
 
فى خطوة جرئية لمواجهة احتكار شركات النفط لأسعار منتجاتها، قام مسئولون في المفوضية الأوروبية بزيارات مفاجئة لمقرات عدد من الشركات الناشطة في سوق النفط على خلفية اتهامات تواطؤ في رفع أسعار المنتجات النفطية.
 
وقالت المفوضية إنها تلقت شكاوى عديدة تفيد باحتمال تواطؤ هذه الشركات في رفع أسعار منتجاتها، وفقا لما نقلته إذاعة بى بى سى البريطانية غير أن المفوضية لم تدل بأى تصريحات حول أسماء الشركات التي داهمت مقراتها، وقالت إن المداهمات لا تعني أن هذه الشركات قد ارتكبت أي مخالفات بالفعل.
 
من جانبها، أكدت شركات بي بي وشل وستات اويل النرويجية ووكالة بلاتس للتسعير أنها بصدد التعاون مع السلطات في تحقيقاتها المتعلقة بموضوع تسعير النفط والمنتجات النفطية المكررة والوقود الحيوي.
 
وقالت المفوضية "التلاعب مهما يكون صغيرا في تقدير الاسعار قد يكون له أثر كبير على أسعار النفط الخام والمنتجات النفطية المكررة والوقود الحيوي بالنسبة للمستهلكين."
 
وأضافت أنها تحقق في احتمال أن تكون هذه الشركات قد تواطأت في منع شركات أخرى من المشاركة في عملية تسعير هذه المنتجات "من أجل التلاعب بالأسعار"، مشيرة إلى أنه فى حالة  ثبوت وقوع مثل هذه الممارسات، فإن ذلك سيعتبر انتهاكا للقوانين الأوروبية المتعلقة بمنع الاحتكار والتي تحظر التكتلات والممارسات التجارية المقيدة وتمنع سوء استخدام الهيمنة التجارية."
 
من جانبه وصف الاتحاد الأوروبي المداهمات بأنها "عمليات تفتيش لم يعلن عنها سلفا"، والتي تعتبر مقدمة لإجراء تحقيق في احتمال وقوع ممارسات منافية لمبدأ المنافسة الحرة.
 
فيما قالت شركة ستات أويل، التي أكدت أن مقرها في النرويج قد دوهم، إن المخالفات المزعومة "تتعلق بعمليات التسعير التي تقوم بها بلاتس" وأنها "قد تكون مستمرة منذ عام 2002."
 
وقالت بلاتس، التي تعد قوائم التسعير لأسواق الطاقة، إن المفوضية الأوروبية فتشت مقرها بلندن مؤخرا مؤكدة أنها "تتعاون بشكل كامل مع التحقيق"، وأنها غير قادرة على الإدلاء بمزيد من المعلومات في هذا الوقت.
 
أما شركة بي بي، فقالت في تصريح لها "نتعاون بشكل كلي مع التحقيق، ولا نتمكن من الإدلاء بالمزيد الآن"، كما أكدت شركة شل أنها تتعاون بدورها مع التحقيق.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة