بورصة وشركات

تراجع أرباح "الإسكندرية للأسمنت" لارتفاع أسعار الغاز والكهرباء



الإسكندرية لأسمنت بورتلاند

شريف عمر:
 
كشفت نتائج أعمال شركة "الإسكندرية لأسمنت بورتلاند" المجمعة خلال الربع الأول من العام الحالى تحقيق صافى ربح بلغ 77.532 مليون جنيه مقارنة بـ 114.008 مليون جنيه خلال الفترة المماثلة من العام السابق بنسبة تراجع بلغت 31.9%.
 
وبرر محمد على، مدير علاقات المستثمرين بالشركة، تراجع أرباح شركته خلال الربع الأول من العام الجارى، بعدد من الأسباب أبرزها ارتفاع أسعار توريد الغاز الطبيعى والكهرباء بشكل ساهم فى نمو التكاليف، بالإضافة إلى عدم الاتجاه لتصدير أى كمية من الأسمنت والاكتفاء بالسوق المحلى، فضلاً عن وجود إيرادات غير متكررة خلال الربع المناظر من العام السابق ممثلة فى توزيعات أرباح من مصر بنى سويف للأسمنت فى ظل رد الحكومة للأخيرة مخصصات الطفلة والتى تم دفعها فى السابق والبالغة نحو 207.506 مليون جنيه.
 
وأشار مدير علاقات المستثمرين، إلى أن شركة مصر بنى سويف للأسمنت أقرت خلال جمعيتها العمومية الأخيرة توزيع أرباح قدرها 231 مليون جنيه على المساهمين وهو ما سيعزز بدوره من أرباح الشركة خلال الربع المقبل.
 
وبلغت مبيعات الشركة خلال الربع الأول من العام الحالى 556.881 مليون جنيه مقارنة بـ529.910 مليون جنيه خلال الفترة المماثلة من 2012 بنسة نمو 5%.
 
 فيما بلغت التكاليف 388.752 مليون جنيه مقابل 341.769 مليون جنيه بنسبة ارتفاع 14%، وارتفعت المصروفات التمويلية لتبلغ 24.959 مليون جنيه مقابل 14.253 مليون جنيه، وتكبدت خسائر فروق عملة وصلت إلى 16.309 مليون جنيه مقابل 11.035 مليون جنيه.
 
وتعتبر شركة مصر بنى سويف للأسمنت من أهم الشركات التابعة للإسكندرية للأسمنت، دخلت مصر للأسمنت فى قضايا ضد الهيئة العامة للتنمية الصناعية بعد اتجاه الأخيرة لزيادة قيمة رخصة التوسع فى خط الإنتاج الثانى والتى حصلت عليها فى أكتوبر 2007 من خلال مزاد وزارة التجارة من 134.5 مليون جنيه إلى 251 مليون جنيه وهو ما سبب أضراراً مادية لمصر بنى سويف.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة