أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

مؤتمر استخدام الطاقة يوصي بالشراكة بين القطاعين العام و الخاص



خيرارد ستيخس


تغطية : سمر السيد وهاجر عمران:

أجمع المشاركون فى مؤتمر كفاءة استخدام الطاقة الذى عقدته السفارة الهولندية أمس الأول الثلاثاء، على ضرورة تنويع مصادر استهلاك الطاقة خلال الفترة المقبلة لتجنب نتائج وخيمة فى المستقبل، مؤكدين أهمية الابتكار والتكنولوجيا والشراكة بين القطاعين العام والخاص فى الاستثمارات الجديدة باعتبارها أبرز عناصر تنمية قطاع الطاقة.

وانتقد سفير هولندا لدى مصر، خيرارد ستيخس، استيراد السوق المحلية الغاز من الخارج قائلاً: «إن استيراد الغاز فى دولة منتجة له لا يبدو منطقياً، خاصة مع وجود العديد من الفرص المتاحة فى مجال الطاقة المتجددة، إلا أن استكشافها يتطلب استثمارات كبيرة، لافتاً إلى أن الحكومة المصرية تدرس العديد من الإجراءات الضرورية لمنع حدوث انقطاعات الكهرباء خلال فصل الصيف.

وأضاف، خلال افتتاحه المؤتمر، أن عدم المساس بالدعم الموجه للوقود لا يخلق حافزاً كبيراً لدى المستهلكين لخفض استخدام الطاقة، إلا أن هذا لا يقلل من أهمية أن تقوم الشركات بتوفير الطاقة كجزء من مسئوليتها الاجتماعية.

وطالب ستيخس بالاستفادة من السياسة التى اتبعتها هولندا لتعزيز كفاءة استخدام الطاقة، وتتمثل فى إبرام اتفاقيات طوعية بين الحكومة و القطاع الصناعى والمراكز البحثية تمتد لسنوات عديدة حول كفاءة استخدام الطاقة، مما جعل من قطاع الصناعة الهولندى من بين أكثر القطاعات توفيراً للطاقة فى العالم.

وقال إن 1000 شركة هولندية تمثل أكثر من %80 من استهلاك الطاقة فى الصناعة فى البلاد تشارك فى تلك الاتفاقيات، والتى تتعهد كل شركة بموجبها بالاستثمار فى آليات تتعلق بالاستخدام الفعال للطاقة لمدة 5 سنوات.

يذكر أن قطاع الطاقة يساهم إلى حد كبير فى الدخل القومى الهولندى والصادرات والعمالة، ولذلك اختارت الحكومة سياسة صناعة حديثة تهدف إلى تحسين الاستفادة من الفرص الاقتصادية للطاقة النظيفة، وتبنت هولندا رؤية شجاعة، إذ إنه بحلول عام 2050 سيكون لدى البلاد نظام طاقة مستدام وموثوق به وبأسعار معقولة.

وشدد على الاهتمام بالابتكار والشراكة بين القطاعين العام والخاص باعتبارهما عنصرين مهمين فى تنمية قطاع الطاقة، فضلاً عن الاستثمار فى الشبكات الذكية، والرياح والطاقة الشمسية والطاقة الحيوية، مشيراً إلى أن هولندا تجرى الآن تجارب فى مجال الطاقة النابعة من الأمواج والطحالب والكتلة الحيوية لتطوير حلول مبتكرة فى إنتاج الطاقة.

وتعد هولندا ثالث أكبر مستثمر أوروبى فى مصر، وسادس أكبر شريك تجارى أوروبى لمصر، كما أنها تأتى فى المرتبة الخامسة ضمن أكبر المستثمرين فى السوق المحلية على مستوى العالم.

من جانبه أكد الدكتور خالد بستاوى، ممثل وزارة الكهرباء والطاقة المصرية، خلال كلمته، جهود الحكومة فى تنفيذ الخطة الخاصة بتنويع مصادر استغلال الطاقة والتى بدأت منذ عام 2012، ومن المقرر انتهاؤها عام 2015، لافتاً إلى أهمية خطط الحكومة الخاصة بالاعتماد على %20 من مصادر الطاقة المتجددة بحلول عام 2020.

وقال إن مصر تخطط حالياً للربط الكهربائى مع دول الاتحاد الأوروبى، خاصة أن مصر لديها الكثير من التجارب المشتركة مع الدول المجاورة مثل تركيا ودول الخليج العربى فيما يتعلق بشبكات الكهرباء.

وأوضح ماثيو جونز، خبير كفاءة الطاقة الهولندى، أن عدم ترشيد الطاقة فى مصر يرجع إلى نقص الوعى لدى المواطنين بجانب ضعف الامكانيات المادية والإدارة الرشيدة التى تعكف على تطبيقها.

وأشار تامر أبوالغار، المدير الإقليمى لشركة فيلبس، إلى اشتراك جهات أجنبية بجانب أخرى حكومية فى تنفيذ المبادرات الثلاث التى تبنتها وزارة السياحة لنشر استغلال الطاقة الخضراء فى الفنادق كوسيلة لترشيد استهلاك الطاقة، لافتاً إلى التعاون مع بنك الاستثمار الأوروبى، بالإضافة إلى بنكين محليين آخرين فى تنفيذ المبادرات، وتتركز فى المناطق المطلة على البحر الأحمر، مؤكداً الانتهاء من فندق هيلتون، كما أن من أبرز الفنادق التى تعمل عليها الشركة هى شيرات ونوجراند حياة شرم الشيخ وغيرهما من الفنادق.

ومن جانبها لخصت أنهار حجازى، مدير وحدة ترشيد الطاقة بمركز معلومات مجلس الوزراء، مشكلات الطاقة فى مصر فى عدة محاور أهمها، عدم وجود مصادر كافية، فضلاً عن سوء التوزيع وعدم توازن المعروض مع الطلب واحتياجات السوق.

وقالت خلال كلمتها إن أكثر من %77 من النفط المتاح لدى البلاد يتم استخدامه بواسطة وسائل النقل والمواصلات، فضلاً عن ضياع نسبة كبيرة من الغاز الطبيعى فى الكهرباء، لافتة إلى أن استمرار المشكلات الحالية يضع الحكومات القادمة فى ورطة لتوفير كميات ضخمة من الطاقة بحلول عام 2030.

وأشارت إلى أن التحديات القائمة تحتم إعادة تقييم السياسات التى تتخذها كل من وزارتى البترول والكهرباء مع سن تشريعات وقواعد جديدة بهدف إيجاد آليات لتوفير الطاقة، مشيرة إلى أهمية اعتماد الحلول على عنصرين أساسيين، هما الاستعانة بالتكنولوجيا الحديثة وتحسين سلوك الأفراد ووعيهم تجاه قضايا الطاقة، وقالت: على كل منا مسئولية كبيرة تجاه حل الأزمة.

واقترحت بناء مؤسسات قوية تتبنى التخطيط لإعادة الاتزان بين عنصرى الاحتياجات والمواد المتاحاة وسن تشريعات لتنفيذ المخططات بدلاً من وضعها على الأرفف مثلما يحدث دائماً فى مصر.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة