سيـــاســة

"السادات": الشرعية ليست بالصندوق وحده.. والعصيان يمتد للمحافظات



محمد انور السادات
شيرين راغب:

دعا محمد أنور السادات، رئيس حزب الإصلاح والتنمية، محمد مرسى لإجراء استفتاء شعبى حول إكماله لمدته الرئاسية أو رحيله مع توفير الضمانات الكافية لنزاهة هذا الاستفتاء، قائلاً "سنحترم النتيجة أيا كانت فإن جاءت تؤيد بقاءك فخيرا فعلت وأسكت كثيرين، وإن كانت غير ذلك فعليك أن تدعو لانتخابات رئاسية مبكرة، وبهذا ستجعل العالم والتاريخ والمصريين ينحنون احترامًا لك ولموقفك المشرف، وكلى ثقة بأنكم لن تقوموا إلا بما يصب فى صالح مصر، وأبنائها المصريين.. لأنها سفينة وطن وآمال شعب".    
                                                                                      
وقال السادات في رسالة موجهة إلى محمد مرسي، إنه كان من أشد المرحبين بما أسفرت عنه الانتخابات الرئاسية الأخيرة بنجاحه كرئيس للجمهورية وكأول رئيس شرعى منتخب لمصر فى انتخابات قامت على أسس وقواعد ارتضيناها جميعا، وخرجت نتائجها لتعبر عن إرادة الشعب، الذى خرج لأول مرة ليختار رئيسه فى انتخابات رئاسية نزيهة أشاد بها العالم كله، شعرنا بعدها جميعاً بأننا حقاً مقبلون على مرحلة جديدة سوف يتحقق من خلالها أحلام وتطلعات كل المصريين، الذى تعطشوا لحياة أفضل، دون تشكيك فى النوايا أو تخوين أو مزايدات".


مؤكداً أنه تعامل مع الواقع باحترام ومحبة للجميع وبعقلية متفتحة لا تريد لمصر إلا النهضة والرقى والخير وعودة الهدوء والاستقرار فى ظل هذا الظرف الدقيق، الذى تمر به البلاد، ولكن كانت جماعة الإخوان المسلمين مثلهم مثل المعارضة لم يكونوا مستعدين ومؤهلين للحكم ولم ينجحوا فى احتواء باقى القوى السياسية وشباب الثورة وإشراكهم معهم على الأقل خلال المرحلة الانتقالية.

كما قال السادات موجهاً حديثه لمرسي مصر الآن تنهار بمؤسساتها، والغالبية من الشعب تشعر بأنها تريد الخلاص والتغيير ، وحالة البلاد تزداد سوءا يوما بعد الآخر.. ومستشاروك ومساعدوك انفضوا الآن من حولك، ولن تنفع بعد اليوم حوارات وطنية أو قرارات ترضية، سقف المطالب قد ارتفع، والشعب ضاقت به كل السبل، والعصيان يمتد من محافظة لأخرى ومهما ستقدموا من حلول أعتقد أنها تأخرت، وليس بالصندوق وحده تكون الشرعية وتحيا الأمم، ولكن أيضا باحترام القانون والدستور والآراء المختلفة لقوى المعارضة، وعليه فإننى ومع كامل احترامى وتقديرى لشخصك ولشرعيتك أدعوك لأن تتخذ موقفا يسجله لكم التاريخ، حفاظا على مستقبل الوطن وصالح مصر.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة