أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

استثمار

«فيدك» تتحالف مع شركات هندية وصينية لتصنيع عربات السكك




مصطفي الحسن في حواره مع الـ المال


حوار ـ يوسف مجدى

تعتزم مجموعة فيدك القابضة للمقاولات والأعمال الاستشارية اقامة مجموعة من المشروعات داخل السوق المحلية، فى مقدمتها مشروعات فى قطاع السكك الحديدية ومترو الانفاق بالإضافة إلى الدخول فى تحالفات للمنافسة على المشروعات التى سيتم طرحها فى منطقة قناة السويس.

وتخطط الشركة أيضاً لتنفيذ مشروعات فى كل من دولتى ليبيا والعراق، خاصة بعد فوزها بمشاركة شركات مقاولات محلية لتنفيذ أحد المشروعات العملاقة بمدينة مصراتة الليبية بتكلفة استثمارية مقدرة بحوالى 1.2 مليار دولار.

وتتولى المجموعة إدارة 6 شركات فى مجال الاستشارات الهندسية والمقاولات وتعمل فى مصر منذ عام 2006، لديها عدد من الفروع أبرزها فى الولايات المتحدة وانجلترا.

وقال مصطفى الحسن، رئيس مجلس إدارة مجموعة فيدك فى حوار مع «المال»، إن المجموعة تحالفت بشكل مبدئى مع شركة صينية لإنشاء مصنع لإنتاج عربات السكك الحديدية باستثمارات تقديرية 250 مليون دولار، مشيراً إلى أن دور المجموعة يقتصر على تنفيذ دراسات الجدوى الخاصة بالمشروعات، فضلاً عن توفير القروض اللازمة لتمويلها.

وأضاف أنه بمجرد الانتهاء من دراسات الجدوى الاقتصادية للمشروع سيتم عرضها على وزارة النقل لتوفير الأراضى اللازمة لها بنظام الشراكة مع القطاع الخاص بما يساعد على توفير المعدات والآلات اللازمة للهيئة العامة للسكك الحديدية بدلاً من الاستيراد الخارجى التى تحمل الدولة أموالاً طائلة.

وأشار إلى أن المصنع الجديد سيعمل على توفير عقود صيانة لجميع العربات التى سيتم التعاقد عليها بالمواصفات نفسها التى تشترطها الهيئة، معربا عن أمله فى الاستحواذ على جميع عقود الهيئة عبر تقديم عربات بمواصفات افضل من مصنع سيماف التابع للهيئة العربية للتصنيع بأسعار تنافسية، لافتاً إلى زيادة الطلب على المشروع الجديد فى ظل تهالك أكثر من 80 % من أسطول العربات التابعة للهيئة القومية للسكك الحديدية.

كما كشف أبو الحسن عن مفاوضات مع إحدى الشركات الايطالية لاقامة تحالف للمنافسة على المناقصة التى من المقرر أن تطرحها وزارة النقل خلال يونيو المقبل لتطوير 550 مزلقاناً بقيمة تقديرية 1.4 مليار جنيه.

وأكد رئيس مجموعة فيدك ضرورة لجوء وزارة النقل إلى القطاع الخاص فى تمويل عمليات التطوير، من خلال طرح أسهم فى البورصة بشأن تمويل التطوير عبر القطاع الخاص مثلما يحدث فى العديد من الدول خاصة أن الاحتياجات المالية اللازمة لأعمال الاحلال والتجديد تصل إلى 50 مليار جنيه وفقاً لتقديرات سابقة للحكومة.

فى السياق نفسه لفت إلى أن المجموعة تدرس تشكيل تحالفات عالمية بشأن المنافسة على تنفيذ وتمويل مشروع القطار فائق السرعة التى تدرس الهيئة طرحه عبر3 مراحل على أن تبدأ المرحلة الأولى من القاهرة إلى الإسكندرية وتقدر التكلفة المبدئية للمشروع بـ50 مليار جنيه.

وأضاف أن مشروع القطار السريع سيساهم فى إنعاش حركة النقل السياحى عبر توفير حركة نقل سريعة، معرباً عن أمله فى منح الهيئة جميع الأراضى الممتدة على جانبى المشروع للشركات المنفذة ولاستغلالها فى مشروعات خدمية وإعلانية.

واشاد الحسن بمبادرة وزارة النقل الخاصة بإسناد تشغيل الخط الرابع للمترو إلى القطاع الخاص، بما يساهم فى تقليل حجم الأعباء عن الموازنة العامة للدولة، ناهيك عن تخفيف أعباء الصيانة والمقدرة بحوالى 600 مليون جنيه، لافتاً إلى أن المجموعة تدرس المنافسة على اقتناص المشروع، والذى من شأنه تقديم خدمات أفضل للجمهور.

وأشار إلى أن الشركة خاطبت وزارة النقل للحصول على الأراضى غير المستغلة داخل محطات المترو لاقامة مشروعات خدمية.

وكشف الحسن عن انتهاء المجموعة من إعداد التصور النهائى لتشغيل الكروت الذكية بمحطات المترو بالتعاون مع إحدى الشركات الاسبانية، مؤكداً ثقته فى مساهمة المشروع في الحد من التسرب فى حجز التذاكر.

جدير بالذكر أن الشركة المصرية لتشغيل المترو أعلنت فى بيان الاسبوع الماضى عن تشغيل نظام الكروت الذكية خلال الشهر الحالى للحد من نسب تسرب التذاكر.

من ناحية أخرى أكد الحسن أن المجموعة تدرس المنافسة على اقتناص المحطة متعددة الاغراض فى ميناء الاسكندرية التى من المقرر أن يتم طرحها خلال العام المالى المقبل باستثمارات 4 مليارات جنيه، مشيراً إلى أن المجموعة تتنافس أيضاً على إنشاء المحطة الثانية فى ميناء العين السخنة التى تستعد هيئة موانى البحر الأحمر لطرحها قريباً باستثمارات تقديرية 3.5 مليار جنيه، إلا أنه انتقد الشرط الذى وضعته الحكومة والذى يقضى بأن 75 % من رأسمال الشركة وطنية المنافسة على مشروع قطاع أعمال عام.

وقال إن «فيدك» لديها خطة للدخول فى تحالف مع إحدى الشركات الأجنبية للمنافسة على إعداد المخطط العام الذى ستطرحه وزارة الاسكان، لافتاً إلى أن المجموعة تحالفت مع شركة ماليزية لاقامة مصانع لانتاج الاخشاب فى منطقة غرب خليج السويس.

على صعيد متصل أوضح الحسن أن المجموعة تحالفت مع شركة كومكس المكسيكية التى تعمل فى مجال البترول بهدف الإعداد للمنافسة على اقتناص المزايدة التى تستعد وزارة البترول لطرحها بشأن التنقيب عن 20 منطقة بترولية فى مدن الوادى الجديد ومنطقة الصحراء الشرقية، آملاً فى سرعة إصدار قانون التعدين الذى من المقرر طرحه على مجلس الشورى بشأن إصداره ليتم بعد ذلك طرح عدد من المناطق للتنقيب عن المعادن.

وقال إن «فيدك» تحالفت أيضاً مع شركة هندية للتنقيب عن الفو سفات فى الصحراء الغربية، وبالتالى تصديره للخارج، مشيراً إلى نجاح المجموعة فى اقتناص مناقصة لإعادة إعمار مدينة مصراتة فى ليبيا بقيمة 1.2 مليار دولار فى نهاية الشهر الماضى بالتحالف مع 3 شركات مقاولات محلية أبرزها «المقاولون العرب».

وأضاف أن المجموعة تتولى تنفيذ دراسة الجدوى، علاوة على المساهمة فى مشروعات التطوير التى تشمل شبكة طرق كاملة داخل المدينة، بالإضافة إلى مشروعات البنية الاساسية، مشيراً إلى أن المرحلة الاولى ستبدأ خلال 3 شهور من الآن باستثمارات 300 مليون دولار، من المقرر الانتهاء منها خلال 3 سنوات من بدء التنفيذ.

وأوضح أن «فيدك» تعكف على دراسة عدد من المشروعات الاستثمارية فى العراق باستثمارات 3 مليارات دولار، تتركز فى قطاع المقاولات، علاوة على منافستها فى تنفيذ عدد من المستشفيات، لافتاً إلى ترحيب المسئولين داخل العراق بالشركات المصرية.

وحدد حجم استثمارات الشركة، سواء فى تنفيذ دراسات الجدوى أو أعمال المقاولات، بـ150 مليون دولار من المتوقع زيادتها خلال الفترة المقبلة.

وكشف عن الانتهاء من تدشين شركة جديدة تعمل فى مجال توظيف العمالة في السوقين المحلية والخارجية بهدف توفير العمالة للمشروعات التى تقوم بها الشركة، حيث تمتلك المجموعة 6 شركات برأسمال مصدر 100 مليون جنيه من المتوقع مضاعفته خلال الفترة المقبلة.

جدير بالذكر أن مجموعة فيدك تمتلك عدداً من الفروع فى أمريكا وانجلترا وليبيا والسودان، وبدأت عملها فى انجلترا عام 1997 ثم دخلت مصر 2006.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة