أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بورصة وشركات

البورصة تعوض جانباً‮ ‬من خسائرها‮.. ‬وتنتظر أداء السوق الأمريگية


فريد عبداللطيف
 
تحركت الاسهم الكبري عرضيا خلال تعاملات الاسبوع الماضي حيث فتحته علي تراجع متأثرة بكسر البورصة الامريكية نقطة دعم تاريخية مما اثار المخاوف بين المستثمرين من قيام المحافظ الاجنبية بعمليات بيع واسعة النطاق لتغطية مراكزها المكشوفة في اسواقهم.

 
كانت اسواق المال علي مستوي العالم قد استجابت بعصبية لكسر مؤشر »داو جونز« للبورصة الامريكية مستوي 7200 نقطة لاول مرة منذ عام 1997. وتبع ذلك ظهور متخذي القرار في امريكا لدعم بورصتهم المهتزة، واعلان رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي الامريكي ان اقتصاد الولايات المتحدة مؤهل للخروج من نفق الركود بحلول العام المقبل 2010.
 
واعطي ذلك دفعة قوية للبورصة الامريكية لتعود من جديد للتحرك فوق دعمها التاريخي، وصحب ذلك صعود جماعي للبورصات العالمية، انعكس بدوره علي البورصة المصرية، مع عودة الاجانب نهاية الاسبوع واستهدافهم للاسهم الكبري المفضلة لديهم، وفي مقدمتها اوراسكوم للانشاء والصناعة O.C.I مما دفع المؤشر للصعود. وانعكس ذلك ايجابا علي جميع القطاعات لتعوض خسائرها التي تكبدتها بداية الاسبوع ليغلق مؤشر البورصة الرئيسي علي ارتفاع معتدل بنسبة %1.8 مسجلا 3579 نقطة مقابل 3585 نقطة في اقفال الاسبوع الاسبق.
 
كان مؤشر»داو جونز« للبورصة الامريكية، قد عاد من جديد بعد اغلاق البورصة المصرية الخميس الماضي ليتحرك تحت 7200 نقطة واغلق الجمعة الماضي مسجلا 7062 نقطة. ومن شأن ذلك ان يضغط علي حركة الاسهم التي تستهدفها تعاملات الاجانب، في حال اقبالهم علي البيع لتغطية مراكزهم المكشوفة في بورصاتهم.
 
وخفف الخبراء من المخاوف في هذا النطاق، مشيرين الي ان التأثير العنيف لتحركات الاجانب علي البورصة في النصف الثاني من 2008 جاء نتيجة وصول تعاملاتهم لثلث معدل التداول اليومي، وكان ذلك وراء التاثير العنيف لحركة الاسواق العالمية علي البورصة المحلية،. خاصة في اكتوبر الماضي الذي شهد انهيار البورصة تحت ضغط من مبيعات الاجانب، باندلاع الازمة المالية العالمية.
 
واشار الخبراء الي ان الوضع الراهن اختلف كون رصيد الاجانب في الاسهم الكبري قد شارف علي النفاد، ويظهر ذلك ضعف مساهمتهم في احجام التداول منذ نوفمبر الماضي بعد المبيعات المكثفة التي قاموا بها منذ مايو.
 
واوضح الخبراء ان بنوك الاستثمار الامريكية النخبة التي تتعامل في الاسهم المصرية الكبري تمر بضائقة مالية خانقة كانت قد دفعتها بالفعل لتصفية جانب كبير من ارصدتها في الاسواق الناشئة بما فيها مصر، ومن ضمنها بنوك الاتحاد السويسري، وكريديه سويس، وسيتي جروب.
 
واشاروا الي ان ذلك سيحد من تأثير اي مبيعات يقومون بها علي الاسهم الكبري، وفي مقدمتها اوراسكوم تيليكوم O.T واوراسكوم للانشاء O.C.I والبنك التجاري الدولي.


بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة