أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

التيار الشعبي يرفض أى عمليات تهويد للقدس ويدين تخاذل العالم


القدس
القدس
مؤمن النزاوى:

قال التيار الشعبى، فى بيان له حصلت بوابة "المال" نيوز على نسخه منه انه وسط حالة من التخبط العربي الرسمي ومعاناة شعوب الربيع العربي من صد الهجمات المضادة لثوراتها وفي أوج انتهاكات وبلطجة صهيونية بحق مقدساتنا الإسلامية، وبحق عواصم عربية، تأتي ذكرى نكبة فلسطين، واحتلالها واغتصاب أرضها.

ولهذا فالتيار الشعبى إذ يجدد العزم على أن عدونا الرئيسي هو الكيان الصهيونى، وأن خيار المقاومة وتحرير الأرض هو الخيار الأول للأمة العربية والاسلامية، من أجل استرداد كرامتها وحريتها، وأرضها المغتصبة، نُذكر العالم كله، أن الأمة العربية والإسلامية، وعلى رأسها الشعب الفلسطيني صاحب الأرض لم ولن ينسى حقوقه، على الرغم من التنازلات المجانية، التي تقدمها الأنظمة العربية الرسمية للاحتلال الصهيوني، سواء بمبادرات فردية من بعض الأنظمة أو تحت ستار جامعة الدول العربية.

إن التيار الشعبي إذ يؤكد رفضه الكامل لأى عمليات تهويد للقدس فإنه أيضًا يدين تراجع وغياب الدعم المصري والعربى والدولي، للقضية العربية المركزية الأولى وهي القضية الفلسطينية، ما يشجع إسرائيل على استمرار البلطجة، بحق الشعب الفلسطيني بدعم أمريكي مفضوح.. ويعرب التيار الشعبي عن رفضه الانتهاكات الصهيونية المتعاقبة، وتصاعد عمليات تهويد القدس المحتلة، وتزامن ذلك مع اجتماعات لأطراف تمثل قوى إقليمية ودولية وعربية، للتباحث حول مشروع لتبادل الأراضي بين الجانب الفلسطيني والمحتل الصهيوني، وإعلان الرئيس الأمريكي باراك أوباما أن "القدس عاصمة أبدية لإسرائيل".

ويرى التيار الشعبي أن صمت النظام المصري، وتراجع دوره في دعم القضية الفلسطينية ومواقفه الرخوة، هو جزء مما تتعرض له القضية الفلسطينية من انتكاسات ودليل على أن النظام المصري لم يستوعب دور مصر، في محيطها العربي والإقليمي والدولي، ولا حجم تأثير الموقف المصري.

ويجدد التيار الشعبي مطالبته للنظام المصري باتخاذ مواقف أكثر جدية وصرامة تجاه الاعتداءات الصهيونية على القدس والأقصى والرموز الإسلامية كما يضع التيار الشعبي السلطة الحاكمة في مصر أمام مسئوليتها التاريخية بشأن القضية الفلسطينية، ويطالبه بدعم المصالحة الفلسطينية بين كافة الفصائل الفلسطينية على أرضية وطنية دون تمييز لتبرز قيادة فلسطينية موحدة، يمكن من خلالها وبدعمها إعادة الزخم للقضية الفلسطينية، وكذلك اتخاذ مواقف أكثر صرامة لدعم القضية الفلسطينية تقضي في حدودها الدنيا وقف التعامل بالاتفاقيات التجارية مع الكيان الصهيوني ووقف التعامل الدبلوماسي كأقل تعبير عن الموقف المصري.

كما يهيب التيار الشعبي بالقوى الوطنية والشعبية بلورة موقف وطني شعبي معلن، يتخذ أشكالا مختلفة من بينها الدعوة لمظاهرات وفعاليات ثقافية وفنية دفاعا عن مقدساتنا وترابنا العربي والمطالبة بطرد السفير الصهيوني من القاهرة واستدعاء نظيره المصري من الأراضي المحتلة، كما ندعو الشباب الفلسطيني والعربي للمرابطة في المسجد الأقصى واعتماد خيار المقاومة بكافة أشكالها حتى تحرير كامل التراب الوطني الفلسطيني.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة