أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

قذاف الدم يشكر المصريين المساندين له في أزمته



أحمد قذاف الدم

نجوى عبد العزيز

وزع عدد من أنصار أحمد قذاف الدم، منسق العلاقات الليبية المصرية، بتوزيع منشورات أثناء نظر ثاني جلسات محاكمته بالتجمع الخامس.

وفيما يلي نص البيان:

"بسم الله الرحمن الرحيم، قال الله تعالي (بل نقذف بالحق علي الباطل فيدمغه فإذا هو زاهق ولكم الويل مما تصفون)، صدق الله العظيم.

أوجه فيها الشكر والامتنان لكل الذين حضروا يومي 13 ، 15 مايو من كل مكان في مصر، القاهرة وسيناء وأسوان والسلوم مرورا بالحيرة والفيوم والمنيا وبني سويف ومطروح، وكذلك أهلنا الذين هجروا من ديارهم، أعادهم الله إليها سالمين، إنني عاجز عن الشكر لكم علي ذلك الاستقبال الذي أحطتموني به داخل قاعة المحكمة وخارجها، ومشاعركم التي عبرتم بها عن أصالتكم ومعدنكم ووطنيتكمن وتلك شهادة أعتز بها وأفتخر بهذه الوجوه الكريمة، التي أكن لها كل الاحترام والتقدير، عندما رأيتها تتصدر قاعة المحكمة وتهتف بأننا معك ولا تحزن، وهي تؤكد عدالة قضيتي وتضامنها مع الحق، وهزني بشدة وأثر في أشد التأثير منظر جموع الشباب خارج القاعة، والتي اعتبرتها صك براءتي، وبرهانا لموقفي وتشهد لي بأنني لم أكن سوى جنديا أدافع عن قضاياهم وترسا أعمل من أجل قضية بلادي، ووحدة أمة طال انتظارها وتبحث نفسها بين الأمم.

لقد عزز كل ذلك إيماني بنهاية هذا الليل الذي أحاط بها، وأن صبحا قريبا يلوح في الأفق، وإنني أحب أن أؤكد لكل هؤلاء، وغيرهم ممن يقفوا في جانبنا بأنني كما عهدتموني سوف لن أخذلكم، فهذا قضائي وقدري ونصيبي ومصيري الذي أراده الله، وأريد أن أعبر مجددأ عن ثقتي في مصر وقضائها ورموزها الوطنية، وتقديري العميق للشعب المصري العظيم، ولكل من دافع عن موقفه من المحامين ورجال القانون والإعلام في كل الوطن العربي، والأحزاب والنقابات ومنظمات حقوق الإنسان، ولن أنسي أبدا شباب ثورة مصر الأحرار الذين تواصلوا معي، والمؤازرين والمتضامنين معي، كما أحيي رؤساء الدول الذين يتابعون بشكل دائم هذه الأزمة العابرة، وكذلك لم أنسي موقف وسائل الإعلام الشريفة التي أنصفتني، ودافعت عن قيم مصر العروبة وجارها وجوارها وقيمتها وتقاليدها وتاريخها.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة