أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

تأميـــن

دوران العمالة بشركات التأمين يهدد ميزانيات تدريب الكوادر



المال - خاص

تسعي شركات التأمين الي التميز بصفة خاصة عن غيرها من خلال تقديم تشكيلة من الخدمات التأمينية المستحدثة والمتنوعة بصفة مستمرة لذا تقوم هذه الشركات بعمل مجموعة من البرامج التدريبية التي تساعد علي صقل مهارات العاملين الجدد والقدامي بمضمون هذه البرامج باعتبار أن هذه الصناعة تحتاج الي الإلمام بالعديد من النواحي الفنية المتعلقة بها مثل دراسة شروط الوثائق وتسعيرها وتقدير درجة الخطر.. لكن دوران العمالة يجعل شركات التأمين تتراجع احيانا في زيادة ميزانية التدريب
.

 
   محمد البلقينى
وقال الدكتور محمد البلقيني عميد المعهد المصري للتأمين ان صناعة التأمين تحتاج الي الالمام بالعديد من النواحي الفنية المتعلقة بها مثل التدريب لجميع العاملين بالشركات لدراسة شروط الوثائق والمعاينة والاصدار وتقدير درجة الخطر والتسعير وتسوية المطالبات وإعادة التأمين والتسويق وغيرها من النواحي الادارية والقانونية في جميع فروع التأمين سواء الحياة أو التأمينات العامة أو المسئولية وجميع النواحي الفنية لرفع كفاءتهم ومستواهم العلمي.

وأشار »البلقيني« إلي أن شركات التأمين بصفة عامة تضع ميزانية للتدريب والبحث العلمي لتدريب العاملين في المعهد المصري للتأمين التابع لهيئة الرقابة علي التأمين أو من خلال برامج داخلية تصممها الشركة ثم تقوم بالاتفاق مع الخبراء لتدريسها مشيرا الي أن فرض القانون الاردني علي شركات التأمين يشترط ضرورة حجز %1 من صافي الربح قبل ضريبة الدخل أو المخصصات الأخري كرسوم لدعم البحث والتدريب المهني وهذا المبلغ يجب إنفاقه سنويا وعدم ترحيله الي سنوات تالية وبالتالي تضطر الادارة العليا بهذه الشركات التأمينية في الاوقات المحددة لرفع كفاءة الكوادر البشرية بشركات التأمين وتقديم الخدمة المتميزة.

وقال الدكتور عادل موسي مساعد رئيس شركة مصر للتأمين للبحوث والتسويق إن كل شركة تأمين تقوم بعمل تدريب في جميع القطاعات التأمينية خاصة الفنية منها لتنمية القدرات المعرفية مثل التأمين البحري وتأمين السيارات والحريق أو محاسبة التأمين الهندسي، مما يعد ضمن الآثار الايجابية لتدريب العاملين بشركات التأمين. وقال إن هناك شركات تأمين كبري مثل مصر للتأمين لديها معهد تدريب خاص للعاملين بها من أجل رفع الكوادر البشرية بقطاع التأمين بخلاف العاملين الذين تقوم الشركة بترشيحهم للسفر بالخارج للتدريب وفق أحدث أساليب الادارة والتأمين في القطاعات الفنية المطلوب التدريب فيها لوجود نقص كوادر بمثل هذه القطاعات.

وقال مسئول تدريب وتسويق بإحدي شركات التأمين الخاصة إن تدريب العاملين بشركات التأمين الملاذ الآمن للنهوض بصناعة التأمين مما يحتاج من شركات التأمين زيادة المبلغ المراد انفاقه علي تدريب العمال مشيرا الي ظاهرة ارتفاع معدل دوران العمالة داخل شركات التأمين حيث يوجد الكثير من العاملين يتركون وظائفهم وينتقلون الي شركات تأمين أخري رغبة في المزيد من المزايا النقدية والعينية.

وقال إن دوران العمالة له آثار سلبية منها فقدان الخبرات المدربة مما يؤثر علي سير العمل بالشركة التي يتركها العاملون مما ينعكس علي مستوي اداء العمل بشركات التأمين ومرور الوقت وانفاق كثير من الاموال وبذل الجهود لتدريب واحلال عمالة اخري مدربة محل العمالة السابقة التي قد لا ترقي الي نفس المستوي السابق فضلا عن شعور الادارة العليا بشركات التأمين التي تتواجد بها هذه الظاهرة بالفشل لعدم قدرتهم علي غرس الانتماء للعاملين لديهم بالاستمرار رغم وجود فرص أخري أمام هؤلاء العاملين.

وأوضح أن هناك جوانب سلبية للتدريب لا يمكن الاستغناء عنها منها إحساس المشارك بضرورة ترقيته بعد التدريب حيث تواجه الإدارة العليا بشركات التأمين في كثير من الاحيان مطالب خاصة منها ضرورة ترقيتهم نتيجة حتمية لاشتراكهم في برامج الشركة التدريبية بخلاف مطالبتهم بمكافآت يستحقونها من الادارة العليا مما يجعل بعض الشركات تعزف عن تدريب الدفعات الثانية من العاملين بالشركة.

وأشاد مسئول التدريب بانعكاس فاعلية التدريب علي العملاء المرتقبين من خلال فهم وادراك العاملين بشركات التأمين والمسئولين عن قطاع التسويق من خلال فهم الاسس الفنية والقانونية للتأمين التي تتضح من خلال تقديم الخدمات التأمينية لهم وبصورة متميزة وبعيدة عن المزايا الوهمية وتلبية الاحتياجات التأمينية التي تغطي أخطارهم الشخصية وممتلكاتهم ومسئولياتهم.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة