أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

أكاديمية البحث العلمي تقدم مجموعة اختراعات في المجالات العلمية


ماجد الشربينى
ماجد الشربينى

محمد مجدي لبيب وأحمد مسعود:

استعرض مؤتمر "التنمية المستدامة بمحافظة شمال سيناء"، الذى نظمته أكاديمية البحث العلمى والتكنولوجيا بالتعاون مع محافظة شمال سيناء والمجلس القومي للمرأة التطبيقات الإنتاجية والخدمية الناجحة التى دعمتها الأكاديمية بالتعاون مع الجهات البحثية العلمية فى مجالات الطاقة والمياه والزراعة والاتصالات والتنمية العمرانية والوعى الثقافى والثروة الحيوانية.
 
في مجال الطاقة
أكد الدكتور ماجد الشربينى، رئيس أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا أن مجال التنمية المستدامة للطاقة يعتمد على تطبيقين أساسيين هما الطاقة الشمسية والغاز الحيوي ودعما من أكاديمية البحث العلمي للمشاركة فى تنمية شمال سيناء بالتعاون مع هيئة التنمية الصناعية والمحافظة تم البدء فى إجراءات اختيار موقع مشروع الطاقة الشمسية المركزة بطاقة إنتاجية واحد ميجاوات وطاقة حرارية 9 ميجاوات.

وأضاف أن الأكاديمية اتفقت مع الاتحاد الأوروبى على تنفيذه مع إنشاء وحدة لتحلية المياه بتكلفة إجمالية قدرها 22 مليون يورو، بهدف استغلال جزء من الطاقة الشمسية المركزة فى إنشاء وحدة تحلية لمياه البحر أو الآبار ذات الملوحة العالية.

وقال إن التعاون مستمر بين الأكاديمية وجامعة القاهرة فى مجال الخلايا الشمسية حيث تم توطين تكنولوجيا الخلايا الشمسية بمصر، والاتفاق على إعداد تصميم متكامل لوحدة انتاج الطاقة الكهربائية من الألواح الفوتوفولتية.

وأضاف أن الاكاديمية ستقوم بإدخال تكنولوجيا انتاج الغاز الحيوى "البيو جاز" الى قرى شمال سيناء من خلال المشروع القومى الذى تتبناه للتنمية المستدامة للمحافظة توفيرا للغاز ، ومد تلك القرى بالسماد الحيوى اللازم للزراعة بعد تدريب اهلها على بناء وعمل تلك المنظومة الانتاجية الصديقة للبيئة.
 
 في مجال المياه
عرض في المؤتمر عروض رائعة في مجال المياه؟؟ ويعتبر تنفيذها ثورة في عالم المياه والزراعة.. قال الدكتور ماجد الشربينى رئيس أكاديمية البحث العلمى والتكنولوجيا إن مؤتمر التنمية المستدامة لشمال سيناء سيستعرض ما قامت به الأكاديمية بدعم من مركز البحوث التطبيقية بالأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحرى بالإسكندرية فى حل مشكلة تلوث مياه الشرب وندرتها فى المناطق النائية والساحلية والصحراوية، وسيتم عرض نموذج للجهاز المستخدم فى ذلك "جهاز استخراج مياه الشرب النقية من الهواء" والذي يقدم حلولا فورية لتوفير مياه الشرب.
 
وأضاف أن تصميمه وتصنيعه يعتمد على تكثيف بخار الماء الموجود بالهواء الجوى وتحويله الى مياه نقية صالحة للشرب بعد التخلص من الشوائب الموجودة بالهواء وتعقيم المياه الى جانب التخلص من الرطوبة فى الهواء الجوى ، مشيرا إلى أن قدرة هذا الجهاز على توفير المياه النقية تبلغ 30 لتر ماء يوميا وهو ما يكفى لإمداد 10 أسر بمياه الشرب بدون مصدر لتوليد المياه مما يجعله مناسبا لجميع الاماكن الحضرية والنائية ويوفر مبالغ ضخمة تستخدم فى بناء شبكات توزيع المياه.

وتابع انه الى جانب هذا الجهاز فإن مركز تطوير المشروعات وتكنولوجيا الابحاث العلمية بالأكاديمية العربية يعمل على استنباط تقنيات محلية للادارة الفعالة لمعالجة المياه بشبه جزيرة سيناء وذلك بتطوير وحدة لتحلية مياه الابار بسعة تتراوح مابين 1 – 10 أمتار مكعب فى الساعة بشكل يجعلها صالحة للشرب والزراعة.
 
وأشار إلى أنه تم تطوير وحدة اخرى لتحلية مياه البحر والابار للشرب باستخدام تقنية الترسيب الهوائى دون الحاجة الى أغشية التحلية وذلك بتمويل من مؤسسة مصر الخير وجارى تسجيل براءة الاختراع فى الاكاديمية للبدء فى تسويق المنتج فى السوق لخدمة المجتمع بالاضافة الى تطوير منظومة لتحلية المياه بسعة 500 متر مكعب فى اليوم.
 
وأكد الدكتور ماجد الشربينى رئيس أكاديمية البحث العلمى والتكنولوجيا ان التنمية المستدامة للمياه تشمل ايضا ابتكار جهاز الكترونى صديق للبيئة يقلل ملوحة المياه ورواسب الاملاح المعدنية حيث اثبت كفاءة فى علاج أملاح مياه الابار وتخفيض أملاح التربة بنسبة تصل إلى 70 فى المائة.

وقال إن هناك 3 تكنولوجيات جديدة يمكن الاعتماد عليها فى توفير المياه وهى استخدام المياه الممغنطة فى الزراعة، وإعادة استخدام المياه الرمادية الناتجة من المغاسل ، وتدوير مياه غسيل السيارات بعد معالجتها ، موضحا ان استخدام المياه الممغنطة فى الزراعة الى سرعة نمو النباتات فى وقت أقل وبجودة اعلى حيث ان عملية تمغنط المياه تؤدى الى زيادة ذوبان الاملاح فيها مما يسهل عملية غسلها وتخليص التربة من ضررها.

واضاف انه تم تطبيق استخدامها عمليا فى 10 أفدنة وزراعتها باشجار الخوخ وكانت النتائج مبهرة وبذلك تكون الاكاديمية قد نجحت فى توطين تلك التكنولوجيا بمنتج مصرى من خلال تطبيقه فى مناطق مختلفة.

واشار الى انه يمكن اعادة استخدام المياه الرمادية الناتجة من المغاسل وأحواض الاستحمام والمصارف الارضية بعد معالجتها ، فى إقامة الابنية غير السكنية حيث تشكل حوالى من 50 إلى 80% من إجمالى المياه المستهلكة منزليا، بالاضافة الى إعادة استخدام مياه غسيل السيارات بعد معالجتها والتى تمثل عبئا على البيئة والمياه الجوفية.

وأوضح انه يتم استهلاك حوالى من 50 - 200 لتر ماء لغسيل السيارة الواحدة ،و يصل سعر المتر مكعب فى محطات غسيل السيارات الى 7جنيهات للمتر المكعب ، مشيرا الى أن مركز تطوير المشروعات وتكنولوجيا الابحاث العلمية بالاكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحرى قام بتطوير وحدة معالجة لهذه المياه بتكلفة زهيدة.
 
وأكد الدكتور ماجد الشربينى رئيس أكاديمية البحث العلمى والتكنولوجيا ان الاكاديمية لم تغفل عن دراسة أزمة المواصلات ومشكلة المرور ومراقبة الطرق وتحديد ارقام السيارات حيث تقوم الاكاديمية بالتعاون مع الاكاديمية العربية للنقل البحرى بالعمل على إيجاد حلول للمشكلات المزمنة التى تواجه مصر ومنها انتشار ظاهرة التوك توك، وأبرم الجانبان بروتوكولا للعمل على انتاج سيارة اقتصادية ذات شكل حضارى ثلاثية العجلات كبديل للتوك توك، مشيرا الى إنه سيتم تصنيعها بالهيئة العربية للتصنيع بالتعاون مع احدى الشركات الصناعية.

واشار الى منظومة مراقبة الطرق وتحديد ارقام السيارات وفحصها بشكل آلى بما يسهم فى تعقب السيارات المسروقة ومنع محاولة تهريبها عبر الإنفاق، وتفاديا لعملية الفحص اليدوى الذى غالبا ما يتسبب فى تكدس مرورى، وتعتمد هذه المنظومة على استخدام احدث تكنولوجيا التحليل البصرى حيث يتم رصد جميع الطرق السريعة بكاميرات تعمل بالاشعة تحت الحمراء ويمكن وضعها عند مدخل نفق الشهيد أحمد حمدى وكوبرى السلام وعلى مداخل سيناء بالاضافة الى المنفذ الجمركى بالسلوم.

وقال إن المؤتمر سيتضمن فى مجال التنمية العمرانية عرضا لنموذج "البيت المنتج" الذى تقوم الاكاديمية ببناء أول نموذج له فى شمال سيناء بمشاركة الشباب ونقل تكنولوجيا العمارة الحديثة لهم ، ويتكون من جزئين منفصلين جزء سكنى واخر انتاجى ويتكون هذا المنزل من من 3غرف نوم وصالة و2 حمام ومضيفة، وغرفة معيشة ومطبخ وفناء داخلى.

واضاف ان هذا البيت هو نتاج ماقامت به الاكاديمية بالتعاون مع المركز القومى لبحوث البناء والاسكان والهيئة العامة للتنمية الصناعية والمركز القومى للبحوث الزراعية فى مشروع انتاجى سكنى صناعى اطلقت عليه "بيتك مصنعك غيطك"، مشيرا الى أن البيت المنتج هو مشروع صغير للتصنيع الزراعى والانتاج الحيوانى ويوفر سكن للاسرة و7 فرص عمل.

وأوضح انه يستهدف مناطق الظهير الصحراوى بما يساهم فى حل مشكلة الاسكان بالاضافة الى توفير الدعم الاقتصادى لاعاشة الاسرة واعتبارها وحدة انتاجية رئيسية ، ويراعى المنزل خصائص وعادات أهل سيناء بالاضافة الى ان الدهانات الداخلية والخارجية صديقة للبيئة خالية من اى معادن ثقيلة تم تحضيرها من خلال التعاون بين الاكاديمية والمركز القومى للبحوث وتتميز بانها مقاومة لاجواء والحرارة والضوء وتتميز بدرجة ثبات عالية وعدم تشقق طبقات الطلاء.
 
  وقال الدكتور ماجد الشربينى رئيس أكاديمية البحث العلمى والتكنولوجيا ان التنمية المستدامة لمحافظة شمال سيناء تطرقت ايضا الى مجال الغذاء والزراعة حيث تم تصميم نموذج لوحدة الاستزراع السمكى البحرى بدعم من الاكاديمية باستخدام مياه الابار المالحة بالنظم المغلقة وإعادة تدوير المياه، مشيرا الى مشروع تطوير النظم الزراعية الذى يهدف الى توفير فرص عمل لشباب الخريجين والنهوض بالمستوى الاجتماعى والمعيشى لابناء المنطقة وفتح آفاق جديدة لتعمير سيناء بالزراعات واستصلاح الاراضى.

واضاف انه يجمع بين أهداف اقتصادية وبحثية واجتماعية ويتم تنفيذه فى اقليم شرق الدلتا وسيناء "محافظات الإسماعيلية، السويس، بورسعيد، الشرقية، شمال وجنوب سيناء".
 
وأكد أن التنمية المستدامة لشمال سيناء لم تغفل مجال الوعى الثقافى والعلمى لابناء المحافظة حيث بدأت الاكاديمية من خلال المركز الاقليمى التابع لها بمحافظة شمال سيناء بوضع خطة يتم تنفيذها حاليا لادخال منظومة "فاب لاب" إلى المدارس بشمال سيناء لتقديم الوعى الثقافى والعلمى لابناء المحافظة فى المدارس الابدائية والاعدادية من خلال تبسيط وتجسيم الثقافة والمعلومات العلمية على شاشات ثلاثية الابعاد مع البدء فى إنشاء معمل متنقل لخدمة العديد من المدارس فى المحافظة.
 
وأشار إلى أن تلك المعامل المتنقلة "فاب لاب" تعد ورشة رقمية منخفضة التكلفة مجهزة بالليزر وماسحات ضوئية ثلاثية الابعاد وموجهات وأدوات برمجة تم استخدامها فى كافة بلاد العالم المتقدم للمساعدة على تطوير عقول الابناء تحو الابتكار والاختراع حيث تصمم خصيصا للمدارس والاطفال مع العديد من الخصائص التى يتم اضافتها لتكون مميزة للكبار.
 




بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة