أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيــارات

المخاوف من ارتفاع الأسعار وراء زيادة مبيعات السيارات خلال الربع الأول


المال ـ خاص:

ارتفعت مبيعات السيارات خلال الربع الأول من العام الحالى 2013 بنسبة %15 بالمقارنة مع الفترة نفسها خلال العام الماضى، إذ بلغ عدد السيارات المبيعة 49.6 ألف سيارة مقابل 43.2 ألف سيارة خلال الفترة نفسها من عام 2012 وفقا لتقرير مجلس معلومات السيارات «أميك».

وارتفعت مبيعات السيارات الملاكى بنسبة %7 فسجلت حوالى 33.3 ألف سيارة ملاكى خلال الربع الأول من العام الحالى مقابل 31.1 ألف خلال الربع الأول من العام الماضى، بالرغم من أزمة الدولار التى شهدها القطاع منذ بداية العام.

وجاء ارتفاع نسب المبيعات مغايرا للتوقعات التى افترضت انخفاضا نتيجة هبوط سعر صرف العملة المحلية أمام الدولار الأمريكى، مما أدى الى ارتفاع أسعار السيارات بشكل كبير خلال الفترة الأخيرة.

وأرجع بعض العاملين فى القطاع من وكلاء وموزعين الزيادة الملحوظة فى نسب مبيعات الربع الأول من العام الى توجه المستهلكين الى اتخاذ قرارات الشراء بشكل أسرع خوفا من استمرار تزايد الأسعار.

واختلفت الآراء حول تأثير هذه الزيادة على مبيعات العام بأكمله، فتوقع البعض استمرار معدلات الزيادة لتصل مبيعات السوق الى 50 ألف سيارة لكل ربع من العام ليكون إجمالى المبيعات 200 ألف سيارة، فيما يرى البعض الآخر أن هذه الزيادة ستؤثر سلبا على مبيعات الشهور المتبقية من العام مع استمرار ارتفاع الأسعار.

فى البداية، أشار وليد توفيق، رئيس مجلس إدارة «IDI » القابضة و«وامكو أوتوموتيف» وكلاء العلامات التجارية الصينية «فاو وفيكتورى ونوبل»، عضو شعبة السيارات، الى أن زيادة مبيعات السيارات خلال الربع الأول من العام، والتى بلغت %15 بالمقارنة مع الفترة نفسها خلال العام الماضى وضع طبيعى للسوق بالرغم من أزمة الدولار.

وأوضح توفيق أن سوق السيارات فى مصر تحاول العودة الى معدلات المبيعات المحققة خلال عامى 2009 و2010 قبل قياة ثورة يناير حيث كانت تتعدى حاجز 200 ألف سيارة سنويا ولكنها شهدت تراجعا كبيرا خلال عامى 2011 و2012.

وأضاف رئيس مجلس إدارة «IDI » القابضة و«وامكو أوتوموتيف» أنه بالرغم من تذبذب سعر صرف الجنيه المصرى أمام الدولار منذ بداية العام، فإن مبيعات السيارات خلال الربع الأول شهدت زيادة ملحوظة.

وأرجع توفيق الزيادة فى نسب المبيعات الى اتجاه المستهلكين الى الشراء خوفا من ارتفاع أسعار السيارات، نظرا لانخفاض سعر صرف الجنيه، متوقعا أنه فى حال استمرار تحقق هذه النسب المرتفعة من المبيعات خلال النصف الثانى من العام ستصل المبيعات الإجمالية الى 200 ألف سيارة.

أما مدحت إسماعيل، مدير عام قطاعات المبيعات والتسويق فى الشركة المصرية التجارية و«أوتوموتيف وكلاء فولكس فاجن»، فأشار الى أنه خلال شهرى يناير وفبراير الماضيين، ارتفع سعر صرف الدولار بشكل جنونى ليصل فى بعض الأحيان الى 8.10 جنيه، مما أصاب السوق بأكمله بحالة من الفزع أثرت على المستهلك والتاجر على حد سواء.

قال إسماعيل إن كلا من المستهلك والتاجر اتجه بشكل كبير الى الشراء لتجنب زيادة الأسعار مرة أخرى، مما أدى الى ارتفاع نسب المبيعات بشكل ملحوظ، فارتفعت مبيعات السيارات الملاكى وحدها لتصل الى %7 بالمقارنة مع الفترة نفسها خلال العام الماضى.

وتوقع مدير عام قطاعات المبيعات والتسويق فى الشركة المصرية التجارية أوتوموتيف أن ينخفض إجمالى مبيعات العام بنسبة قد تصل الى %15 نتيجة استمرار ارتفاع الأسعار.

من جهته أشار علاء السبع، رئيس مجلس إدارة «السبع أوتوموتيف»، عضو شعبة وكلاء وموزعى ومستوردى السيارات بغرفة تجارة القاهرة، الى أن زيادة نسب المبيعات خلال الربع الأول جاءت نتيجة إقبال المستهلكين على الشراء سريعا فى ظل الأسعار المنخفضة قبل ارتفاع الدولار بشكل جنونى.

وأكد السبع أن قرارات الشراء السريعة للمستهلكين خوفا من ارتفاع أسعار السيارات، أدت لزيادة ملحوظة فى مبيعات شهرى يناير وفبراير بشكل ملحوظ، وبدأت الانخفاض بشكل طفيف مع بداية شهر مارس.

وتوقع رئيس مجلس إدارة «السبع أوتوموتيف» أن يشهد الربع الثانى انخفاضا ملحوظا فى نسب المبيعات بداية من مبيعات شهر أبريل الماضى حيث لم تكن جيدة بالمقارنة مع الشهور السابقة مرجعا ذلك لاستمرار ارتفاع سعر الدولار.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة