أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بورصة وشركات

زيادة حركة السياحة الأوروبية إلي تركيا


المال - خاص

أعطي انخفاض قيمة الليرة أمام اليورو والدولار أملاً لقطاع السياحة التركي بعد تراجع الليرة بمقدار الثلث أمام الدولار وبحوالي الخمس أمام اليورو خلال العام الماضي، وهو ما رجح كفة نمو وفود السياح الي تركيا.

فبعد أن كانت الشركات التركية تنعي خظها بسبب تذبذب أسعار العملة التركية وتباطؤ انضمام »أنقرة« لعضوية الاتحاد الاوروبي، تحولت هذه الشكاوي الان الي مصدر ارتياح وامان لقطاعي الاعمال والسياحة في تركيا.

ويقول اهميت باروت- رئيس اتحاد الفنادق التركية- إنه بعكس المتوقع فإن عدم انضمام تركيا للاتحاد الاوروبي حتي الان أعطي ميزة لبلاده بأن تتمتع بانخفاض قيمة عملاتها أمام اليورو.

ورغم تفاؤل الشركات التركية بشأن أوضاع السياحة في البلاد هذا العام. فإنها تتوقع ألا تصل نسبة النمو في إيرادات السياحة الي ما كانت عليه العام الماضي، حيث قفزت بنسبة %18.5 لتصل إلي 22 مليار دولار.

وانخفض عدد السياح الوافدين لتركيا بنسبة %4 في يناير وهو ما يعد أول تراجع منذ عامين، ورغم البداية المنخفضة لحجوزات الصيف هذا العام فإن المحللين والسياسيين يتوقعون ان يزداد عدد السياح.

فوفقا لتصريحات رئيس شركة »توماس كول« لسياحة »لان ديرباشير« فإن حجوزات السياح من بريطانيا ارتفعت بنسبة %25، بينما انخفضت الحجوزات بشكل عام بنسبة %15 وهو ما أدي إلي زيادة أعداد السياح الوافدين من بريطانيا إلي تركيا نظراً لقوة الجنيه الاسترليني، وهو ما دفع البريطانيين إلي هجر منتجعات منطقة اليورو باهظة الثمن والاتجاه نحو الشواطئ والأماكن السياحية التركية لاغتنام فرصة انخفاض قيمة الليرة.

وأكد ديرباشير لجريدة الفاينانشيال تايمز ان تركيا تتجه الان للاستفادة من فرصة تدني أسعار الأرض والعمالة لديها نحو التوسع في بناء فنادق أربع وخمس نجوم، والتي تقدم إقامات سياحية شاملة لجميع النفقات.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة