أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

زراعة الشورى تبحث أسباب ارتفاع أسعار الدواجن واللحوم


ناقشت لجنة الزراعة بمجلس الشوري ، برئاسة الدكتور حسين ابراهيم وكيل اللجنة في جلستها المنعقدة اليوم ، طلب المناقشة المقدم من 10 أعضاء لبحث أسباب ارتفاع أسعار الدواجن واللحوم خلال الفترة الحالية.

 
 مجلس الشورى
قال محمد الشافعي نائب رئيس اتحاد منتجي الدواجن ،إن الاتحاد اتفق مع وزارة البترول علي توصيل الغاز الطبيعي للمزارع ، كبديل لاستخدام السولار في التدفئة لحل هذه المشكلة التي تؤثر علي صناعة الدواجن في مصر .

وأشار الشافعي إلي أن لحوم الدواجن تمثل أرخص بروتين موجود في السوق المصرية ، حيث يباع كيلو الدواجن ل14 جنيه للكيلو، لافتا إلي أن هناك 2مليون عامل يعملون بهذه الصناعة التي تصل حجم إلإستثمارات فيها إلى 25 مليار جنيه ، وبالتالي فإن هذا القطاع مهدد من وقت لآخر بفتح باب الإستيراد من الخارج.

وأشار نائب رئيس اتحاد منتجي الدواجن  إلى أن الدولة لا تقدم أي دعم لهذه الصناعة سوي 30 % جمارك علي واردات الدواجن من الخارج وكنا نتوقع ان تصل لحوالي 50 % هذا العام.

وأضاف أن أزمة الفقر المائي القادمة علي مصر ، لابد من النظر إليها خاصة إن الدواجن تحتاج ل2,8 لتر مياه لكيلو الدواجن في حين أن لحوم الأبقار تحتاج ل16 لتر من المياه ، وبالتالي فإن الدواجن تظل هي الملاذ الوحيد لتوفير البروتين الحيواني للشعب المصري خلال الفترة القادمة .

ووعد الشافعي بتوفير كافة الدواجن المجمدة اللازمة لإستهلاك المواطنين خلال شهر رمضان ، علي غرار مافعله الاتحاد خلال السنوات الماضية وذلك بسعر المنافسة .

وأشار نائب رئيس اتحاد منتجي الدواجن إلي أن هناك صندوقا خاصا لتعويض المربين عن الإصابة بإنفلونزا الطيور.. وهذا الصندوق مجمد بوزارة الزراعة وبه حاليا 300 مليون جنيه ، وهي أموال مربي الدواجن لأن مصادر تمويله هي 1 % علي كل مدخلات صناعة الدواجن المستوردة ..و المفروض أن هذا الصندوق لابد من تفعيله .

ومن جانبه قال الدكتور سيد حجاج رئيس إدارة تنمية التجارة الداخلية بوزارة التجارة والصناعة، إنه لابد من وجود منظومة تجارية وصناعية متكاملة لهذه الصناعة ، كما أن خدمات التداول تشرف عليها وزارة التموين .

وقال الدكتور محمد الجارحي نائب وزير الزراعة ، ان المعاهد البحثية تلعب دورا هاما في توفير اللقاحات المضادة للفيروسات ، ولدينا معهد المصل واللقاح وهو قادر علي توفير كل اللقاحات والأمصال المطلوبة فالمعمل مجهز لإنتاج 400 ألف جرعة لإنفلونزا الطيور ، لافتا الي ان المعهد يحتاج ل30 مليون جنيه ويمكن استردادها خلال شهر.

ونادي بأن تعود القرية كقرية منتجه .. وهنا قاطعة الدكتور حسين ابراهيم وكيل لجنة الزراعة الذي ترأس الجلسة الدكتور الجارحي قائلا إن "الدكتور كان يترأس قطاع الإرشاد الزراعي" .

وطالب الجارحي بإحياء دور التعاونيات الزراعية، لافتا إلي أن وزارة الزراعة انتهت من إعداد قانون التعاونيات الزراعية .

وقال الدكتور حسين ابراهيم وكيل لجنة الزراعة:" علي المسئولين التنفيذيين أن يعملوا علي إيجاد الحلول المناسبة للمشاكل  ، والعمل علي تطهير كافة المواقع  من الفساد".
 

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة