بورصة وشركات

غياب الشفافية وآليات محاسبة الحكومات تتصدر أجندة مؤتمر "the exchange"


أبوظبى- ياسمين منير:

افتتح صباح  اليوم ممثلو البنك الدولى، وبنك التنمية الأفريقى لمؤتمر الإدارة المالية العامة، الذى ينظمه البنك الدولى بالتعاون مع بنك التنمية الأفريقى تحت عنوان " connecting voices- the exchange ".

 
 البنك الدولى
وركزت الكلمات الافتتاحية على أهمية إرثاء مبادئ الشفافية والمحاسبة بالأنظمة الحكومية لدول منطقة شمال أفريقيا والشرق الأوسط فى إطار السعى لتحقيق فاعلية أكثر فى إدارة موازنات دول المنطقة، خاصة على صعيد مراحل التحول الديمقراطى، الذى تختبره حاليا أغلب دول الربيع العربى.

قال هشام والى، مدير الإدارة المالية لأقليم الشرق الأوسط، وشمال أفريقيا بالبنك الدولى، إن هذا المؤتمر يهدف إلى جمع الأصوات التى تتمتع بالكفاءة والخبرات اللازمة لتحسين المناخ الاقتصادى والمالى لدول المنطقة فى مكان واحد لمناقشة أبرز المشكلات، التى تواجه الحكومات خلال المرحلة الراهنة، خاصة على صعيد مبادئ الشفافية والمحاسبة، للوصول إلى أفضل توظيف ممكن للموارد المتاحة فى سبيل حل المشكلات الهيكلية التى تواجه شعوب المنطقة، وعلى رأسها قضية الفقر.

وأوضح والى خلال الكلمة الافتتاحية للمؤتمر الأول للإدارة المالية "connecting voices- The Exchange" أن نتائج المناقشات، التى ستتم على مدار اليومين من المنتظر أن تساعد دول المنطقة على إتمام مراحل التحول الديمقراطى، والتى لن تتأتى بدون تعاون الخبرات المختلفه  مع الحكومات والمسئولين، للوصول للإدارة الرشيدة للأمور المالية، والتى تتطلب بدورها العمل على وضع نظم محكمة لإدارة الشفافية وتوفير المعلومات، بما يوفر إمكانية المحاسبة والمساءلة، والتى تعد الأضلع الرئيسية بالدول الديمقراطية.

وأضاف أن البنك الدولى يسعى من خلال هذا التجمع الاقتصادى للتعرف على آليات مساعدة دول المنطقة، ليكون جزءا من الحل المرتقب للمشاكل الهيكلية المؤثرة على اقتصاديات هذه الدول وعلى حياة المواطنين، من خلال التواصل مع ممثلى الأجهزة الرقابية ومسئولى المالية والاقتصاد والاستثمار بحكومات بدول منطقة شمال أفريقيا والشرق الأوسط، فضلا عن المؤسسات المالية الكبرى، التابعة للقطاع الخاص.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة