سيـــاســة

"مصر القوية": إرادة الشعب هى من تملك إسقاط النظام وليست "تمرد"


شريف عيسى:

أكد الدكتور محمد عثمان، عضو الهيئة العليا لحزب مصر القوية، مسئول الاتصال السياسى بالحزب، أن حملتى "تمرد" و"تجرد" أمر إيجابى خلال تلك المرحلة التى تمر بها البلاد لتحقيق ضغط جماهيرى على القيادة الحالية بطرق سلمية وديمقراطية.
 
 
 مصر القوية
وقال "عثمان"، فى تصريحات لبوابة "المال نيوز"، إن تلك الحملات من شأنها تصحيح مسار القيادة السياسية الحالية، خاصة بعد أن انرحف المسار بها بعيداً عن الأهداف التى نادت بها ثورة يناير.
 
وأشار "عثمان" أن كلا الحملتين يمثل استطلاعاً للرأى عن مدى تقبل الشارع المصرى لاستمرار الدكتور محمد مرسى مدته الرئاسية أو إقالته وإجراء انتخابات رئاسية مبكرة فى ظل ما يتبناه من سياسات.
 
وبين "عثمان" أنه فى حال حصول حملة "تمرد" على مؤيدين لها بصورة أكبر من حملة "تجرد" فإن ذلك سيعد مؤشراً قوياً لرفض الشارع للسياسات والقيادات الحاكمة طيلة الفترة الماضية وحتى الآن، مؤكداً أن إرادة الشعب المصرى هى الوحيدة التى تملك إسقاط النظام الحالى وليست حملة "تمرد" كما يدعى البعض.
 
الجدير بالذكر أن حملة "تمرد" قام بها مجموعة من الشباب المستقلين بهدف جمع 15 مليون توقيع لسحب الثقة من الدكتور مرسى وإجراء انتخابات رئاسية مبكرة نتيجة للتدهور الأوضاع الاجتماعية والاقتصادية والسياسية التى آلت إليها البلاد عقب توليه منصب رئيس الجمهورية.
 
كما أعلن الدكتور عاصم عبد الماجد، عضو مجلس شورى الجماعة الإسلامية، عن تدشين حملة "تجرد" كرد فعل لسعى بعض القوى المدنية لسحب الثقة من الدكتور محمد مرسى عبر حملة "تمرد" وإجراء انتخابات رئاسية مبكرة، والتي تهدف إلى جمع توقيعات من المواطنين، للتأكيد على أن الغالبية العظمى من الشعب المصرى تؤيد بقاء مرسى بالسلطة لحين الانتهاء من مدته الرئاسية.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة